رئيس التحرير: عادل صبري 03:55 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

في الذكرى الخامسة لثورتها.. الغرب على أبواب ليبيا

في الذكرى الخامسة لثورتها..  الغرب على أبواب ليبيا

ملفات

ليبيا تتقاتل

في الذكرى الخامسة لثورتها.. الغرب على أبواب ليبيا

أيمن الأمين 02 فبراير 2016 11:11

إلى أين تتجه ليبيا؟ سؤال يلوح في الأفق بين فرقائها في ذكرى ثورة الـ17 من فبراير، والتي أطاحت بنظام معمر القذافي، حكومة وفاق مؤقتة لم تخرج للنور، وتنظيمات مسلحة تسيطر على بعض مدنها، ومجتمع دولي يتأهب للتدخل العسكري.

 

وباتت ليبيا أمام خيارات عدة، قد تفاقم أزمتها مستقبلا، خيار عسكري بات مطروحا بقيادة الولايات المتحدة وفرنسا وبريطان وإيطاليا، والتي أعلنت عته وزيرة الدفاع الإيطالية روبرتا بينوتي عن التخطيط لتحرك عسكري.

 

فليبيا التي أسقطت نظام معمر القذافي، تُحيي ذكراها الخامسة في الـ17 من فبراير الجاري، وسط ترقب وانتظار لآلة الحرب الغربية.

 

الشارع الليبي لا يزال منقسما بين طبرق وطرابلس، والحالة الاقتصادية متردية، والتنظيمات المسلحة تتمدد.

وشهدت ليبيا مراحل سياسية في الآونة الأخيرة، حيث شهدت مدينة الصخيرات المغربية في 17 ديسمبر 2015 توقيع اتفاق بين الأطراف الليبية، ينص على تشكيل حكومة وحدة وطنية، وإنهاء الانقسام التشريعي بإيجاد مقاربة يبقى فيها مجلس النواب لفترة عام أو عامين، ويشارك المجلس الأعلى للدولة – الذي يفترض أن يكون هو المؤتمر الوطني العام بشكل آخر- في بعض الصلاحيات التي تتعلق بالمناصب السيادية وبسحب الثقة من الحكومة وتعديل الإعلان الدستوري.

 

ووقعت وفود عن المؤتمر الوطني الليبي العام بطرابلس، ومجلس النواب المنعقد في طبرق، والنواب المقاطعين لجلسات الأخير، إضافة إلى وفد عن المستقلين وبحضور سفراء ومبعوثين من دول عربية وأجنبية، يوم 17 ديسمبر الماضي، على اتفاق يقضي بتشكيل حكومة وحدة وطنية، برئاسة فايز السراج.

لكن وبعد التقدم السياسي في المفاوضات بين الفرقاء، ظهرت ملامح تدخل عسكري في ليبيا، تلقي بثقلها على أجندات الملف الليبي في وسائل الإعلام.

 

وتشهد ليبيا منذ عام ونصف العام، نزاعاً مسلحاً على الحكم بين سلطتين، حكومة وبرلمان يعترف بهما المجتمع الدّولي في شرق البلاد، وحكومة وبرلمان موازيان يديران العاصمة طرابلس، بمساندة تحالف جماعات مسلحة تحت مسمى "فجر ليبيا"، ولا يحظيان باعتراف المجتمع الدولي.

 

"مصر العربية" تقدم لقرائها ملفا هاما ترصد فيه حقيقة ما يجري داخل ليبيا، كما ترصد تحركات الغرب بشأن التدخل العسكري.
 

تابع الملف..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان