رئيس التحرير: عادل صبري 02:43 صباحاً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

لست مع إلغاء دعم الطاقة نهائيا للمصانع

الرئيس الجديد لاتحاد الصناعات لـ"مصر العربية":

لست مع إلغاء دعم الطاقة نهائيا للمصانع

لا أوافق على قطع العلاقات الاقتصادية مع تركيا

حوار : يوسف إبراهيم 28 أغسطس 2013 16:55

أكد محمد السويدى الرئيس الجديد لاتحاد الصناعات أنه سيسعى بكل السبل خلال الفترة القادمة إلى التنسيق التام مع الحكومة من أجل حل المشاكل التى يعانى منها القطاع الصناعى.

 

وقال السويدى فى أول حوار صحفى له بعد توليه المنصب أنه سيتم إعداد ملف كامل بكافة المشاكل القائمة وفى مقدمتها المصانع المتعثرة والأراضى الصناعية ودعم الصادرات وكذلك دعم الطاقة من أجل عرض هذا الملف على أول مجلس إدارة لاتحاد الصناعات فى تشكيله الجديد والذى سيعقد فى منتصف سبتمبر المقبل.

 

-  في البداية.. توليت المنصب فى فترة صعبة تمر بها البلاد وقطاع الصناعة اكبر المتأثرين بهذه الظروف فهل لديك خطة للنهوض بالصناعة؟

 

القرار الصادر بتعيينى رئيسا لاتحاد الصناعات لم يجف الحبر الصادر به حتى الان فانا توليت المنصب منذ ساعات قليلة ، واذا كان الاقتصاد يمر بأزمة كبيرة فى الوقت الحالى وتتزايد المخاطر التى يعانى منها القطاع الصناعى فان الجميع حكومة وأصحاب اعمال وعمال عليهم التعاون والتنسيق التام من اجل زيادة الانتاج والنهوض بالصناعة وحل مشاكلها وفى مقدمتها المصانع المتوقفة منذ فترة طويلة.

 

-وكيف ستتعامل مع أزمة هذه المصانع المتعثرة والتى كانت تضم الاف العمال ؟

 

وزارة الصناعة  طلبت من أصحاب المصانع المتوقفة  الذين لم يقوما بتسجيل انفسهم ان يقوموا  بالتسجيل لدى الوزارة لكى يتم وضع دراسة شاملة حول كيفية دعم هذه المصانع واعادة تشغيلها مرة ثانية وحتى تصبح رقما  مهما فى عجلة الاقتصاد فى المرحلة المقبلة ، وسنسعى من خلال اتحاد الصناعات الى التنسيق مع مركز تحديث الصناعة والبنوك الى وضع خطة تشمل جدولة المديونيات واعادة الانتاج فى هذه المصانع فى اقرب وقت ممكن .

 

-وكيف يمكن حل ازمة تعثر المصانع وهناك مخاوف عديدة لدى المصانع القائمة والتى تعمل حاليا من زيادة اسعار الطاقة ؟

 

بالفعل هناك تفكير من قبل الحكومة فى اعادة النظر فى اسعار الطاقة لتكون طبقا للاسعار العالمية خاصة اننا نواجه ازمة فى توفير الطاقة للمصانع ، وانا شخصيا مع اعادة النظر فى اسعار الطاقة للمصانع بشكل تدريجى وليس الغاء دعم الطاقة نهائيا.

 

-وماذا عن  الازمة التى يعانى منها القطاع  الصناعى من عدم توافر الاراضى الصناعية وارتفاع اسعارها ؟

 

هناك نسبة كبيرة من الاراضى الصناعية فى مصر لم يتم استغلالها بعد والمشكلة ليست فى توفير الاراضى ولكن  الازمة فى ترفيق هذه الاراضى وتوفير البنية التحتية بها ولذلك فان المطور الصناعى للمناطق الصناعية هو حل جيد لتوفير هذه الاراضى فى الوقت الحالى بدلا من تحميل خزانة الدولة اعباء اضافية فضلا عن هناك صندوق لدعم وترفيق المناطق الصناعية له دور هام فى هذا الامر .

 

-ولكن هناك مايقرب من 13 منطقة بنظام المطور الصناعى تم طرحها فى عهد وزير الصناعة والتجارة الاسبق رشيد ولم توفر الاراضى الكافية ؟

 

على العكس نجحت فى توفير اراضى لشركات وبعضها بدأ الانتاج وبعضها لايزال تحت الانشاء وهى موجودة فى مناطق مهمة مثل برج العرب والعاشر والسادات واكتوبر

 

- فى الفترة الاخيرة تعرض القطاع الصناعى لازمة تمويل نتيجة للاضطرابات السياسية .. فهل لديك رؤية للانقاذ وتوفير التمويل ؟

 

بالتأكيد سوف يتم التنسيق مع القطاع المصرفى لتوفير التمويل اللازم للمشروعات الصناعية وتوسعات المصانع خلال الفترة المقبلة وسوف نسعى الى عقد اجتماعات مع قيادات القطاع المصرفى لتوفير التسهيلات وحزمة برامج لدعم الصناعة

- من اهم المشاكل التى يعانى منها قطاع الصناعة هى الضرائب وبعض الشركات تدخل فى ازمات كبيرة مع الدولة بسبب هذه الضرائب ..فهل تفكرون فى وضع تعديلات او حوافز ضريبية جديدة للصناعة بالتنسيق مع الحكومة؟

 

هناك  اكثر من ضريبة تفرض على المصنعين من بينها الضريبة الصناعية والتى تصل فى بعض الاحيان الى 3 % بجانب ضرائب عقارية تفرض على المصانع ، ونحن فى هذه المرحلة فى حاجة الى تحفيز الصناعة بوضع برامج جديدة ووضع تديلات تشريعية على قوانين الضرائب حتى لاتثقل القطاع فى وقت هو احوج فيه الى التشجيع والتطوير

 

-على الجانب الاخر العامل المصرى يحتاج الى رفع كفاءته من اجل زيادة العملية الانتاجية ؟

 

لابد ان يكون لمراكز تحديث الصناعة والتدريب المهنى دور هام فى هذه العملية والبداية تتم من خلال العملية التعليمية فى الاساس والاهتمام بالتعليم الفنى من اجل تخريج عمالة مدربة تكون قادرة على تحسين الانتاج  والمنافسة

 

-ننتقل  من الاقتصاد الى السياسية والعلاقة بينهم لاتنفصل ..فهل ترى ان قطع العلاقات الاقتصادية مع تركيا بسبب توتر العلاقات معها حاليا هو امر مناسب؟

 

نتحدث حاليا عن ضرورة دعم الصناعة المصرية من اجل المنافسة فى الاسواق الداخلية والخارجية ، ولذلك علينا ان نفصل العمل السياسى عن الاقتصاد  من اجل تواجد المنتج المصرى بشكل قوى فى الاسواق الخارجية ، كما ان اتحاد الصناعات وكذلك الحكومة مع اى مستثمر جاد من اى دولة يسعى الى ضخ اموال جديدة فى مشروعات فى الفترة القادمة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان