رئيس التحرير: عادل صبري 01:45 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

مناهج داعش.. سم التكفير في عسل العلوم الشرعية

مناهج داعش.. سم التكفير في عسل العلوم الشرعية

ملفات

مناهج داعش

مناهج داعش.. سم التكفير في عسل العلوم الشرعية

فادي الصاوي 22 ديسمبر 2015 15:36

 سالم: التنظيم حريص على إعداد كوادر قتالية ومتعلمة في الوقت نفسه.. الشيعة والعلمانيين بديلاً للتتار والصليبين عند داعش

حمزة: داعش يقتبس نصوصًا موافقة للشرع ويخلطها بأخرى تكفيرية لاستباحة الدماء.. وتكفر كل حكام الأرض 

عضو اتحاد كتاب مصر: المناهج تجعل من النفس سلعة رخيصة

 

نشر تنظيم "داعش" مجموعة من المناهج الدراسية للصف الأول الشرعي  في المناطق التي تقع تحت سيطرته بسوريا والعراق، وتداول قطاع كبير من الشباب هذه المناهج بكثرة على "الإنترنت".

 

اشتملت المناهج على 12 مادة هي (الأدب العربي والتاريخ والعقيدة، والسياسة الشرعية والجغرافيا وأصول الفقه واللغة الإنجليزية والاعداد البدني والكيمياء والنحو ومصطلح الحديث، القرآن وتفسيره).

 

 

وذكر التنظيم أن تلك المناهج ستكون اللبنة الأولى في صرح التعليم الإسلامي القائم على منهج الكتاب وعلى هدي النبوة وبفهم السلف الصالح والرعيل الأول لها وبرؤية صافية لا شرقية ولا غربية في زمن كثر فيه التحريف والتزييف والغلو.

 

"مصر العربية" عرضت تلك المناهج على نخبة من أساتذة جامعة الأزهر، ومتخصصين في الجماعات التكفيرية، الذين حذروا بدورهم من خطورة  وقوع هذه المناهج في أيدي الشباب المسلم في مصر  وغيرها من دول العالم الإسلامي والعربي، لما تحتويه من أخطاء علمية وشرعية وأفكار تجعل من النفس البشرية سلعة رخيصة، كما تربي جيلاً جديدًا لا يعرف إلا الدولة الإسلامية التي يروج لها التنظيم، فضلاً عن عدم وجود حلول وسط على هذا الفكر فإما أبيض أو أسود.

 

مناهج الإنتاج السريع

البداية كانت مع محمد سالم الباحث المتخصص في شئون الجماعات التكفيرية، وأكد لنا  أن الغرض من هذه المناهج هو تربية جيل جديد من الأطفال والشباب يكفر  بالديمقراطية والقومية والإشتراكية وغيرها من المذاهب الفكرية، ولا يعرف شيء إلا الدولة والقومية الإسلامية التى ليس لها بديل كما يزعم التنظيم.

 

وأوضح سالم أنَّ التنظيم ربط المنهج بالتوقيت الزمني للمحتوى، بمعنى أن فتاوى بن القيم  وآراء بن عبد الوهاب من عشرات السنين أخذها وطبقها على الوقت الحالي ووضع الشيعة والعلمانيين والليبراليين والاشتراكيين مكان التتار والصليبين.

 

وأشار إلى أن الغالب  على الفكر الداعشي أنه لا يوجد فيه لون رمادي أو حل وسط فإما أبيض أو اسود، منوها إلي أن التنظيم حريص على إعداد مناهج تعتمد على الانتاج السريع، ليخرج داعش الإعلامي والمهندس والطبيب المقاتل ليقاتل ويمارس عمله فى نفس الوقت، وذكر أن التنظيم أنشأ كلية طب فى الرقة مدة الدراسة فيها عامين لتخريج دفعة من الأطباء تكون جاهزة للعمل على جبهات القتال.

 

وأضاف أن المناهج العسكرية كمادة "الإعداد البدني" تساهم في تخريج دفعات جديدة من الأطفال يشاركون فى عمليات  الإعدام  كما هو الحال في مدارس أشبال البغدادي أو الدولة الاسلامية، لافتا في الوقت ذاته إلي أن المناهج تضمنت مصطلحات كأرض الشام والعراق والكنانة، وبلاد المغرب العربي فى محاولة منهم لإعادة الأسماء القديمة للبلاد وطمس كل ما يتعلق اتفاقية "سايكس بيكو" التى وقعت عليها فرنسا وبريطانيا على اقتسام الدول العربية الواقعة شرقي المتوسط عام 1916.

شيزوفرينيا داعش

ومن ناحيته أكد، مصطفى حمزة، باحث في دراسات الإسلام السياسي ومتخصص في شئون الجماعات الإسلامية، أن كتب داعش تكشف عن "شيزوفرينيا"، فهم يخفون وجوه البشر في الصور الموجودة داخل كتبهم بحجة أن تصوير ذوات الأرواح حرام شرعًا، في الوقت الذي يقومون فيه بتصوير عناصرهم بالفيديو أثناء الإعداد لإصداراتهم المرئية، بالإضافة إلى وضع صورهم الشخصية على الصفحات الخاصة بهم في مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر".

 

وتطرق "حمزة" لعمل عرض سريع لتلك المناهج ، قائلا :" في العقيدة تقتبس داعش نصوصًا سلفية واضحة وموافقة للشرع ثم تخلطها بنصوص تكفيرية خاطئة وخارجة عن الإسلام لتستبيح بها الدماء المعصومة"، مشيرا إلي أنها ارتكبت أخطاء فادحة في الصنف الأخير من تعريف الطاغوت لتكفر كل حكام الأرض وتحرض على قتلهم والخروج عليهم بما في ذلك حكام السعودية بحجة أنهم لا يحكمون بالشريعة.

 

وأضاف  لـ"مصر العربية": وقع في كتاب التفسير للصف الأول الشرعي بلاوي في تفسير العديد من آيات كتاب الله مع وضع السم في العسل بخلط تفسيرهم الباطل بتفسيرات معتبرة وقيمة لأهل السنة وهذا من باب خلط الحق بالباطل للتلبيس على الناس".

 

أما كتاب اللغة الإنجليزية حسب  الباحث في الجماعات التكفيرية، لا تخلوا  مفرداته من كلمة دماء وتفجير وإصابة لتستقر معاني ومفردات هذه الكلمات في عقول النشيء، أما كتاب السياسة الشرعية الذي يقومون بتدريسه فهو رأس في تكفير كل من لم يدخل في بيعة أبي بكر البغدادي، خليفتهم المزعوم.

 

وانتهى إلى أن كتاب الإعداد البدني الذي هو بمثابة حصة التربية الرياضية لدينا في مصر  أو الألعاب، يقوم التنظيم  من خلاله بتطبيق تمرينات رياضية قاسية لتعويد شبابهم على الكر والفر أثناء المواجهات مع شرح كل تمرين بالصور ووضع المعدل الزمني المحدد لكل تمرين.

 

وعرضت "مصر العربية" كتاب الأدب والنصور"، على الدكتور عبد الواحد الرزيقي، عضو اتحاد كتاب مصر، وأكد أن معظم النصوص  الشعرية التى استدعاها المنهج وضعت في سياق يجعلها تحض على الجهاد بمفهوم الجماعات الإرهابية وتجعل من النفس البشرية سلعة رخيصة"، مشيرا إلي أن معظم  المفردات التى جاءت فى النصوص تشائميه ومنها مفرادات الموت  كالمنية وبذل النفس فداء المحبوب.

 

وتابع عضو اتحاد كتاب مصر، :" رغم أن  مقرر الأدب والنصوص تناولت العصر العباسي الثاني والأندلسي، إلا أن  الاختيارات  خلت من وجود نصوص للغزل رغم اشتهار هذه العصور بالمعازف والقيان والغناء والشعر، والعجيب أيضا أن اختيار المنهج وقع على أكثر العصور الإسلامية خلعة  ومجون على الرغم من حدوث ازدهار  اقتصادي وثقافي في بعض الفترات .

 

واحتوت  مادة الأدب العربي للصف الأول الشرعي على مجموعة من الموضوعات، تتناول العصر العباسي الثاني 334 هجرية وسماته، والمديح والرثاء، والسري الرفاء، الوصف ، أبو الطيب المتنبى، أبو بكر الصنوبري، والشكوى،  شعر الحماسة في الحروب الصليبية، نماذج من شعر الحماسة والجهاد في الحروب الإبيوردي، عماد الدين الاصبهاني ، النثر وتطوره،  المقامة ، بديع الزمان الهمذاني، بن العميد، بن الجوزي، الأدب العباسي في عصوره المتاخرة الفنون الشعرية  المستحدثة أنموذج لشعراء العصر صفي الدين الحلي .

 

 وجاءت الأهداف العامة للمادة، لتعريف الطالب بفنون الأدب العربي وعصوره وأعلامه وحفظ بعض نصوصه، وتنمية الذائقة الأدبية واللغوية لدى الطالب، بالإضافة إلي رفع القدرة  النقدية في تحليل النصوص الأدبية، وغرس حب اللغة العربية لدي الطالب وتهيئته للتعامل مع كتب التراث العربي.

 

وتنشر"مصر العربية" خلال الأيام المقبلة، الردود  العلمية المفصلة على هذه المناهج على لسان عدد من أساتذة جامعة الأزهر كل فى تخصصه.

 

اقرأ أيضًا:          

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان