رئيس التحرير: عادل صبري 08:05 صباحاً | الخميس 19 يوليو 2018 م | 06 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"مصر العربية" ترصد قصص الدم والألم.. ومجازر القناصة

مصر العربية ترصد قصص الدم والألم.. ومجازر القناصة

ملفات

ضحايا فض اعتصام رابعة العدوية

أسر ثكلى وشماتة مفجعة ..

"مصر العربية" ترصد قصص الدم والألم.. ومجازر القناصة

نادية أبوالعينين 26 أغسطس 2013 09:21

الحرس الجمهوري، النصب التذكاري، مجزرتي رابعة والنهضة، مسجد الفتح،عربة الترحيلات، رفح، اختلفت الأحداث والموت واحد، والدماء واحدة.

 

دماء تسيل، وأطفال تتيتم، وزوجات تترمل، وأهالي يفقدون السند والحبيب، هذا هو الواقع الذي تعيشه مصر بدءًا من 30 يونيو التي يقول أصحابها إنهم خرجوا من أجل دماء سالت ولم يسترد حقها؛ فمنذ قيام الجيش بعزل الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو امتلأت شوارع مصر بالدماء.

 

عدد القتلى وصل إلى ما يقارب الـ(1217) قتيلاً حسب إحصاءات رسمية، بينما تقول تقديرات "التحالف الوطني لدعم الشرعية" أن عدد قتلى الأحداث منذ 30 يونيو وحتى كتابة هذه السطور بلغ نحو 6 آلاف قتيل، وأكثر من (10000) مصاب وأكثر من (1777) معتقلاً، ليصبح هؤلاء القتلى مجرد رقم في قائمة طويلة، تسبقهم أسماء، وتليهم أسماء من حملوهم، ويجهز الباقي أنفسهم للسيناريو ذاته عاجلاً أم أجلاً.

 

هنا تحاول "مصر العربية"، تسليط الضوء على بعض ممن فقدوا خلال هذه الأحداث وسط تفرقة بين دماء ودماء، وقتلى يوصفون بأنهم "شهداء"، وآخرين يوصفون بأنهم "إرهابيين".. حداد على البعض.. و"تسلم الأيادي" ابتهاجًا بموت آخر.. شماتة مفجعة في الورد اللي داست عليه البيادة.

 

إسلام عباس.. قصة البحث عن الشهادة

آخر ما قاله الشهيد أحمد مدني: "ليلة برائحة الجنة"

"عبد الرحمن" ينتظر عروسه بعد العيد.. و"إبراهيم" سلم المخلاة

اغتيال محمد الديب كاميرا الثورة فى ترحيلات "أبوزعبل"

مات الرسام المبتسم

أسماء البلتاجي..ومن طلبها للخطبة "استشهدا في ساعة واحدة"

عبد الرحمن الديب.. الشهيد الحي
حبيبة.. الرصاص مقابل الكاميرا

ننفرد بلقاء والد أصغر ضحية في مذبحة النصب التذكاري
أنس.. أنهى الثانوية وتخرج من الحياة بـ"طلقة"
سالم الشبراوي.. قناصة "الدعوة" قتلوه
محمد بدوي.. رحل عن "دنيا" بطلقة في الرأس
"أحمد محمد".. طبيب قتل خلال عمله برابعة العدوية
محمد رجب مرسي.. دماء تنزف مرتين
أجروا "قرعة" لاختيار شهيد.. فوقع الاختيار على "محمد سعد"
"شعبان".. نجا من الموت أمام الحرس وقتل عند المنصة
"رفيق" لم يعط صوته لمرسي ومات مدافعا عن شرعيته

فيديو.. والد محمود حسن: ابنى شهيد وليس متسولاً
والد أحد ضحايا المنصة: سأعتصم حتى يرجع حقه
حكاية شهيد في رابعة العدوية
حسن خضر: طلب الشهادة في موقعة الجمل ونالها في المنصة
والد فقيد أحداث الحرس الجمهوري: محمود كان دائمًا يطلب الشهادة

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان