رئيس التحرير: عادل صبري 12:36 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

السفارة الليبية بالقاهرة.. في انتظار الحل العسكري

السفارة الليبية بالقاهرة.. في انتظار الحل العسكري

ملفات

السفارة الليبية بالقاهرة_ أرشيفية

السفارة الليبية بالقاهرة.. في انتظار الحل العسكري

سارة عادل 27 أكتوبر 2015 15:06

قرار يلي قرارا، واتهامات مستمرة بـ"الفساد، الانتماء لجماعة الإخوان المسلمين"، أبرزها، إلا أن أزمة طفت على السطح لعلاقتها المباشرة بالقاهرة، إنها أزمة السفارة الليبية.


بداية الأزمة، في 19 أغسطس 2015، حين منحت الخارجية المصرية، السفارة الليبية في القاهرة مهلة لتصحيح أوضاعها في مصر، عقب انتهاء مدة السفير محمد فايز جبريل، في يوليو 2015، وطلبت الخارجية من جبريل تقديم جواب اعتماد موقع من عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي، وليس من وزير الخارجية أو رئيس الحكومة، يفيد باعتماده سفيرا لدى القاهرة. 

 

مصر تمنح سفير ليبيا مهلة لتقديم جواب معتمد من "صالح"

(2) 

المرحلة التالية، في أزمة السفارة الليبية، هي تحديد التعامل مع القائم بالأعمال الليبي، وانتهاء مدة محمد فايز جبريل رسميًا، فوجهت الخارجية المصرية ممثلة في مكتب مساعد الوزير للمراسم خطابًا رسميا لسفارة ليبيا بالقاهرة يفيد بانتهاء مدة السفير محمد فايز جبريل كسفير ليبي بالقاهرة وتسمية محمد صالح الدوسي كقائم بالأعمال .


وأكد الخطاب على قرار وقف كافة المعاملات مع جبريل، وطالب بإعادة تحقيق الشخصية الدبلوماسية وتصريح المطار الخاص وكافة المستندات التي تم منحها له، وإلا لن يتم تسيير أية أعمال للبعثة قبل إعادة المستندات.

بالمستندات.. الخارجية تحدد التعامل مع القائم بالأعمال الليبي

 

(3)

المرحلة الثالثة، في قصة الأزمة، كانت مع إيقاف وزير الخارجية الليبي محمد الدايري في 13 سبتمبر 2015، لاتهامات بالفساد، فكشفت مصادر ليبية مطلعة عن إيقاف وزير الخارجية الليبي في حكومة طبرق ( المعترف بها دولياً) محمد الدايري عن العمل للتحقيق معه اليوم وذلك على خلفية قضايا فساد وذلك بعد يوم من قبول الرئيس عبد الفتاح السيسي استقالة حكومة المهندس إبراهيم محلب على خلفية فساد وزير الزراعة.

وحصلت "مصر العربية" على صورة ضوئية من القرار والذي نص على: "بعد الإطلاع على الإعلان الدستوري المؤقت الصادر في أغسطس 2011 وعلى القانون 12 لسنة 2013 الخاص بعلاقات العمل ولائحته التنفيذية وعلى القانون رقم 20 لسنة 2013 والخاص بإنشاء هيئة الرقابة الإدارية وعلى ما تقتضيه مصلحة العمل، فقد تقرر وقف السيد محمد الدايري عن العمل لمصلحة التحقيق وعلى الجهات المختصة تنفيذ القرار".

(4)

24 ساعة استغرقتها المرحلة الثالثة، إلى أن أعلنت الاتهامات 14 سبتمبر، فطبقًا لما قالته مصادر لمصر العربية، إضافة لاتهامات بالفساد، فإن حكومة طبرق المعترف بها دوليًا، اعتبرت الدايري وجبريل يمارسان لعبًا على الحبلين مع طبرق وحكومة المؤتمر الوطني، أملا في الحفاظ على حقيبة وزارة الخارجية في المستقبل، ومنها دعمه للسفير محمد فايز جبريل السفير الليبي بالقاهرة، والمنتمي بحسب المصادر لجماعة الإخوان المسلمين، وزيارته فوزي بو كتف السفير الليبي في أوغندا والمحسوب على جماعة الإخوان المسلمين أيضًا وترتيب لقاء بالرئيس الأوغندي يوري موسوفيني، بعد محاولات من جانب بوكف للقاء موسوفيني دامت لسنوات، كما تعتبر حكومة طبرق فوزي بوكف مسؤولا عن مقتل اللواء عبد الفتاح يونس.

مصادر: هذه قصة إيقاف وزير خارجية ليبيا والتحقيق معه

(5)

المرحلة الخامسة، جاءت بعد تسمية الصغير قائمًا بأعمال الخارجية الليبية، بديلًا عن الدايري، في 15 سبتمبر، فأصدر رئيس الوزراء الليبي عبد الله الثني، اليوم، قرارًا بتأكيد إجراءات هيئة النيابة الإدارية الليبية بإيقاف محمد الهادي الدايري وزير الخارجية في حكومة طبرق المعترف بها دوليًا، وتكليف وكيل أول وزارة الخارجية الليبية حسن الصغير بالقيام بأعمال الوزارة حتى انتهاء التحقيقات في التهم الموجه للدايري.

الصغير قائما بأعمال الخارجية الليبية حتى انتهاء التحقيقات

(6)

المرحلة السادسة، يمكن أن تكون تحت عنوان سفارة ليبيا في القاهرة تنتظر حلًا عسكريًا، بعد إقالة محمد الدرسي القائم العام بأعمال السفارة الليبية في القاهرة، وجاء القرار على خلفية اتهامات له بتبديد المال العام في القنصلية الليبية بالأسكندرية.

مصادر: سفارة ليبيا بالقاهرة في انتظار سفير حفتر

 

(7)

المرحلة الأخيرة،  بعدما قررت السلطات المصرية رسمياً وقف التعامل مع الدبلوماسيين في السفارة الليبية بالقاهرة، الذين انقسموا إلى فريقين يتنازعان من أجل محاولة كل منهما، السيطرة منفرداً على مقر السفارة الواقع بحي الزمالك غرب العاصمة المصرية.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان