رئيس التحرير: عادل صبري 03:53 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"مصر العربية" تكشف تلفيق تهمة استغلال أطفال أطفيح في "رابعة"

مصر العربية تكشف تلفيق تهمة استغلال أطفال أطفيح في رابعة

ملفات

صورة ارشيفية

"مصر العربية" تكشف تلفيق تهمة استغلال أطفال أطفيح في "رابعة"

جمعية المحافظة على القرآن الكريم بقرية "القبابات" تساهم في كساء "الأيتام" سنويا

معتصم الشاعر 05 أغسطس 2013 22:37

كشفت "مصر العربية" حقيقة ما نقلته الصحف القومية عن إلقاء القبض على شيخين وجمعية خيرية بمدينة أطفيح تصدر أطفالا لـ"رابعة العدوية" مقابل 100 جنيه للطفل.

 

تأتي تفاصيل الواقعة في اعتياد "جمعية المحافظة على القرآن الكريم "سنويا على اصطحاب الأطفال الأيتام في قرية القبابات – شمال أطفيح- لشراء ملابس العيد ضمن أنشطتها الخيرية، وكانت الجمعية قد حددت الأحد موعدا لاصطحاب مايقرب من 42طفلا في رحلة لشراء الملابس من إحدى المحلات الشهيرة التي تتعامل معها الجمعية بالتنسيق مع جمعيات خيرية بالقاهرة.


ووفقا لعمل الجمعية الخيرية المعروفة في قرية القبابات يترأس عضوا الجمعية، أحمد يوسف الشوربجي الذي يشغل منصب سكرتير الجمعية، والشيخ محمد فايد الذي يعمل إماما وخطيبا بالأوقاف، الوفد الخيري ، وهما اللذان تم إلقاء القبض عليهما ونشرت صورهما الصحف القومية على أنهما وسطاء لنقل الأطفال لاعتصام "رابعة العدوية".


وبحسب النائب عبدالعظيم أبوعيشة رئيس لجنة الإسكان بمجلس الشورى المنحل -  وأحد أهالي القرية - فإن طريقة التعامل مع أطفال أيتام على الصعيد الإعلامي الحكومي تسببت في إحداث ضرر نفسي بالغ للأهالي، لافتا إلى أن استغلال أطفال أيتام بهذا الشكل في الترويج لهدف حكومي "سيئ للغاية".


وقال أبوعيشة في تصريحات لـ"مصر العربية" :"هذا العمل الخيري متكرر كل عام وليس مقبولا تصوير الأطفال الأيتام على أنهم يستخدمون كدروع بشرية في اعتصام "رابعة العدوية"، داعيا منظمات حقوقية لنزول اعتصام رابعة وتقصي هذا الأمر بعيدا عن الادعاءات التي تنال من المؤسسات الخيرية والأيتام.


ولفت رئيس لجنة الإسكان بالشورى إلى أن الأطفال تم الإفراج عنهم ، في حين أن عضوي الجمعية "أحمد الشوربجي "و"محمد فايد" تم الإفراج عنهما من النيابة ولايزالان في قسم ثان شبرا.


وأعرب سعيد فؤاد - رئيس جمعية المحافظة على القرآن الكريم  - عن أسفه إزاء ما حدث تجاه الجمعية والأطفال الأيتام بالقرية محملا وزارة الداخلية مسئولية ماجرى من تلفيق.


وقال فؤاد إن مشرفي الجمعية أطلعوا ضباط الشرطة على الخطابات الرسمية التي بحوزتهم بشأن شراكة الجمعية مع نظيراتها من جمعيات أهلية بالقاهرة تساهم في شراء ملابس العيد للأطفال وتوفر لذويهم السلع الاستهلاكية في شهر رمضان.


ونقل رئيس الجمعية استعداده لتسهيل المقابلات الإعلامية مع الأطفال الذين تم استغلالهم سياسيا لإثبات تسهيل الجمعيات الخيرية لذهابهم لـ"رابعة العدوية" على غير الحقيقة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان