رئيس التحرير: عادل صبري 03:51 صباحاً | الأربعاء 20 يونيو 2018 م | 06 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

مات الرسام المبتسم

مات الرسام المبتسم

ملفات

عيسى عصام

مات الرسام المبتسم

عبدالرحمن المقداد 29 يوليو 2013 20:04

ارسم شارع واكتب فوق الشارع اسمك، وارسم صورة أحلى بلاد وارسم أمك.. هكذا كان يقول الشعار.

لكن رصاصة الغدر لم تسعف عيسى عصام حتى يكمل رسمه، هكذا نعاه أصدقائه "عيسى اتقتل، مات الولد اللى كان بيحب الرسم زى عينيه".


قتل عيسى قبل أن يكمل فرحته بالمعرض الذى كان يجهز له، لم يكن عيسى ينتمى لجماعة الإخوان المسلمين، ولم يكن يومأ ارهابيا، وعلى الرغم من ذلك نسبه البعض للإخوان ووصفه البعض بالارهابي، فقد عرف عنه معارضته للإخوان والرئيس المعزول محمد مرسى.


عيسى ابن الثمانية عشرة عاما ً كان اصغر عضو برابطة فنانى الثورة، وحزب الجبهة الديمقراطى، رسم الثورة بريشته ع جدران الميدان وشارع محمد محمود، ظل عيسى يحلم بالالتحاق بكلية الفنون الجميلة لكنه لم يستطع إكمال حلمه.


لم يرتبط الرسم لديه بمكان ففى اى مكان كان يمكن ان يجلس عيسى ليرسم، فى شوارع وسط البلد كان عيسى يحاول تعليم الأطفال الرسم.
لم يتوقف عيسى يومأ عن الهتاف "يسقط كل من خان.. فلول وعسكر واخوان ".


يروى اصدقائه انه ذهب يوم المجزرة للبحث عن والده المعتصم فى ميدان رابعة العدوية على الرغم من خلافه معه، وليكتشف الحقيقة حول الأخبار التى يتم نقلها، لكن رصاصة الغدر لم تمهله الفرصة ليكمل حلمه، وعاد إلى بيته فى كفن.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان