رئيس التحرير: عادل صبري 09:13 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

5 إحالات ملفتة بقضيتي"التخابر" و"اقتحام السجون"

5 إحالات ملفتة بقضيتيالتخابر واقتحام السجون

ملفات

محاكمة مرسي

5 إحالات ملفتة بقضيتي"التخابر" و"اقتحام السجون"

وكاﻻت - الأناضول 16 مايو 2015 17:25

باستثناء اعتبارالرئيس المعزول، محمد مرسي، الرئيس الأول في تاريخ مصر الذي تحال أوراقه للمفتى، برزت 5 إحالات أخري ملفتة طالت 5 متهمين في قضيتي "التخابر الكبري" و"اقتحام السجون" التي تصدى لها قاض واحد. 

القضية التي تصدت لها محكمة جنايات القاهرة، برئاسة القاضي شعبان الشامي، اليوم السبت، انتهت بإحالة أوراق مرسي، للمرة الأولي لرئيس في تاريخ مصر و121 آخرين من إجمالي 166 متهما للمفتي لاستطلاع رأيه في إعدامهم بعد إدانتهم في قضيتي "التخابر الكبرى" و"اقتحام السجون"، وتحديد جلسة 2 يونيو المقبل للنطق بالحكم على جميع المتهمين في القضيتين. 
 

وبحسب رصد مراسل الأناضول ومصدر قضائي، برزت 5 إحالات للمفتي ملفتة بالقضيتين هي:

1- إحالة أول رئيس برلمان بعد ثورة يناير

تم إحالة سعد الكتاتني رئيس حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان، في قضية "اقتحام السجون"، وهو رئيس أول برلمان لمصر بعد ثورة يناير 2011 إلي المفتي، تم حله لاحقا بحكم قضائي، ولم يتم انتخاب برلمان جديد حتى الحين.  

2- إحالة أب ونجله

تم إحالة خيرت الشاطر نائب مرشد الإخوان ونجله الحسن (هارب) إلي المفتي في قضية "التخابر". 

3-  إحالة أول فتاة إخوانية في تاريخ الجماعة

إحالة الفتاة الوحيدة في قضية "التخابر الكبري" وهي سندس عصام (26 عاما- هاربة) إلى المفتي ، وهي التي تشغل عضوية اللجنة الخارجية لحزب الحرية والعدالة (المنحل)، والتي اعتادت التحدث باسم جماعة الإخوان وحزبها السياسي في وسائل الإعلام الغربية. 
 

وبحسب معلومات حصل عليها مراسل الأناضول، تعد سندس هي الفتاة الأولي في تاريخ الجماعة منذ تأسيسها في عام 1928 ، ومنذ عزل مرسي في 3 يوليو/ تموز 2013 ، التي تحال للمفتي.
 

4- إحالتان لوزير سابق في قضيتين في يوم واحد

صلاح عبد المقصود وزير الإعلام إبان حكم مرسي، تم إحالته للمفتي مرتين اليوم، الأولي في قضية "التخابر"، والثانية في قضية "اقتحام والهروب من سجن وادي النطرون". 
 

5- إحالة أوراق يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، للمرة الأولي في تاريخه في قضية "اقتحام السجون". 
 

وقضية "الهروب" جرت إبان ثورة 25 يناير عام 2011، التي أطاحت بالرئيس المعزول محمد حسني مبارك، وكان يحاكم فيها 131 متهما، (106 هاربين و25 محبوسين احتياطيا)، بتهم بينها: "اقتحام 11 سجنًا، وقتل ما يزيد على خمسين من أفراد الشرطة والسجناء، وتهريب ما يزيد على عشرين ألف سجين، والتعدي على أقسام شرطة، واختطاف 3 ضباط وأمين شرطة (رتبة دون الضابط) واحتجازهم بقطاع غزة".وهي التهم نفاها المتهمون . 
 

أما قضية التخابر أسندت النيابة المصرية للمتهمين تهم من بينها: "ارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وهي حركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني، بغية الإعداد لعمليات إرهابية داخل الأراضي المصرية"، وهو ما نفاه المتهمون.

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان