رئيس التحرير: عادل صبري 03:20 صباحاً | الخميس 21 يونيو 2018 م | 07 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

الأول على الجمهورية: صلاة الفجر وراء تفوقي بالثانوية

الأول على الجمهورية: صلاة الفجر وراء تفوقي بالثانوية

ملفات

إسلام فيصل ابن مدينة كفر الزيات بالغربية

ابن كفر الزيات يحلم بدراسة الهندسة

الأول على الجمهورية: صلاة الفجر وراء تفوقي بالثانوية

أذاكر 6 ساعات فقط.. وأطالب بمصالحة وطنية بين المصريين

على علاء 17 يوليو 2013 10:58

بمجرد أن تم الإعلان عن نتيجة الثانوية العامة عمت الفرحة، منزل إسلام فيصل ابن مدينة كفر الزيات بالغربية، الذي حصد المركز الأول على مستوى الجمهورية (شعبه علمي رياضيات) بمجموع 409 ".

 

فعقب سماع الأسرة أمس الثلاثاء نبأ حصول نجلها الأوسط على المركز الأول تعالت الزغاريد في أرجاء المكان، فرحًا بالابن الذي أدخل السعادة عليهم في ظل الظروف الصعبة التي تمر البلاد بها.

 

الطالب المتفوق إسلام لم تبدُ عليه علامات الدهشة لأنه كان يتوقع أن يكون من بين المتفوقين وإن لم يكن يتوقع أن يكون الأول، معتبرًا أن هذا التفوق ألقى على عاتقه مسؤولية كبيرة، حيث لن يكون من المقبول منه بعد ذلك أقل من هذا المستوى الرائع.

 

وعن أسباب تفوقه قال إسلام لـ "مصر العربية " إنه قسّم وقته خلال العام كله ولذلك لم يشعر بالإجهاد في نهاية العام، ولم تزد ساعات مذاكرته عن 6 ساعات بما في ذلك أيام الامتحانات الأخيرة.

 

ولفت إسلام إلى أهمية الحفاظ على الصلاة خاصة صلاة الفجر التي لم يكن يترك أداءها جماعة في المسجد في تفوقه، مؤكدًا أنه متيقن أن ذلك كان له أكبر الأثر في توفيق الله له وحصوله على هذا المركز.

 

وأشار إسلام الذي يعتزم الالتحاق بكلية الهندسة بالجامعة الأمريكية، إلى أن تفوقه لم يكن ضربة حظ ولكنه اعتاد عليه فقد حصل على جوائز عديدة من مؤسسات تنموية بمكتبة الإسكندرية لمهاراته في صناعة البرامج والسوفت للحاسب الآلي.

وكان دائمًا صاحب لقب الطالب المثالي بالمرحلة الإعدادية والثانوية.

 

وأوضح أيضًا أنه يحب العمل الخدمي والدفاع عن الحقوق ولذلك يعتزم الاشتراك في أنشطة اتحاد الطلاب بالجامعة.

 

وعن آماله، أعرب عن أمله أن يعود الهدوء للشارع المصري وتنتهي حالة الاحتقان بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المعزول مرسي، معتبرًا أن الهدف هو مصر لا الأشخاص.

 

 كما يرى في هذا السياق أهمية إجراء مصالحة وطنية عاجلة.

 

من جانبها، قالت والدة إسلام "فاتن" التي تعمل محامية وسط دموع اختلطت بفرحة غامرة، إن نجلها نموذج للشاب الملتزم والعارف لربه بحق ودون مزايدة ويحرص على أداء فروض ربه كاملة ويضع مصر دائمًا نصب عينيه ويحلم أن يحقق لها شيئًا ذا قيمة.

 

بدوره قال "فيصل محمد" والد إسلام والذي يعمل محاسبًا بشركة مطاحن وسط الدلتا إنه يهب نجله لخدمه الله والوطن بعلمه وتفوق الدراسي متمنيًا أن يكون مهندسًا بارعًا ومبدعًا يضيف لبلده الكثير.

 

وأضاف قائلاً: "لم نبخل أنا ووالدته عليه وعلى شقيقيه بشيء وكان هدفنا إخراج جيل يؤمن بحق بلاده عليه ويتمتع بالحرية والإبداع فلم نكن نملي على أحد منهم اختيارًا أو رأيًا واهتممنا بتربيتهم الصالحة واعتمادهم على أنفسهم وعلاقتهم بربهم تقودهم للنجاح والتفوق دائمًا".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان