رئيس التحرير: عادل صبري 04:52 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

​محافظ دمياط : لن أغير قيادات المحليات إلا بعد تقييم أدائهم

​محافظ دمياط : لن أغير قيادات المحليات إلا بعد تقييم أدائهم

ملفات

محافظ دمياط

في حواره لـ"مصر العربية"..

​محافظ دمياط : لن أغير قيادات المحليات إلا بعد تقييم أدائهم

قرار بدء تنفيذ المركز اللوجستي في يد الرئاسة

عبده عبد الحميد 23 فبراير 2015 19:57

أكد الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه، محافظ دمياط، أنه لن يجرى تغييرات فى قيادات المحافظة والمحليات إلا بعد تقييم أدائهم، مشيراً إلى أن التغييرات لن تكون سريعة أو بناءً على تقييمات سابقة، وذلك حتى لا يظلم أحدا. 

وأضاف فى حوار مع "مصر العربية" أن مشروع فندق اللسان برأس البر سيطرح فى المؤتمر الاقتصادى، الذى سيعقد الشهر المقبل، من أجل طرحه على المستثمرين لبدء تشطيبه وتشغيله، موضحا أنه سبق أن أعد تقريرا لرئاسة الجمهورية عن مشروع المركز اللوجستي، ولفت إلى أن قرار البدء فى تنفيذ المشروع فى يد الرئاسة.

وإلى نص الحوار:

كيف تنظر للشباب؟

أنا مؤمن تماما بأهمية دور الشباب في المرحلة القادمة، وأن مكانهم في الصفوف الأولى بما لديهم من عزيمة وقوة، والذى يهمنى فى المقام الاول هو الاستماع لكل الآراء التى تخص القضايا والمشكلات التى تواجه أهالى محافظة دمياط من أجل بلورة الفكرة والطريق المثلى لمواجهة تلك المشكلات والاستفادة من أى رأى قد يساهم فى حل أى مشكلة، وأنا التقيت بالشباب وممثلين عن المجتمع المدنى فى وجود رؤساء المدن والمصالح لكى يستمعوا لكل المشكلات والآراء من أجل وضع خطة لحل كل المشكلات بقدر الإمكان

الجميع ينتظر منكم إحداث تغييرات على قيادات الديوان وإعادة هيكلة إدارتها؟

أولا أنا لم أختر أى معاونين، ثانيا أنا جئت إلى المحافظة لكى أعمل وأنجز ولن أسمح لأحد أن يملى على قراراتى ومعيار أى قرار أو تغيير يرتبط بمستوى أداء المعاونين، أعلم تماما أن عددا كبيرا منهم يشغل منصبه منذ سنوات طويلة، ولكنى ملتزم بأسس عمل، لن أحيد عنها، فإتقان العمل وقوة الأداء هو الفيصل لدى فى استمرار أى شخص حتى يثبت العكس، وعلى هذا فالعمل قائم ولن أنظر إلى الخلف، بل جئت لتلك المحافظة لتحقيق مطالب المواطنين، والتى لن أدخر أى جهد أو وقت حتى أقوم بتحقيقها بالقدر المستطاع.

  متى يتم البدء فى تنفيذ مشروع المركز اللوجستى؟

المشروع برمته حاليا فى رئاسة الجمهورية، وأعددت تقريرا عن كل الأمور المتعلقة بالمركز اللوجستى من كل الجوانب.

متى تنتهى شكاوى المواطنين من انتشار القمامة فى الشوارع؟

القمامة فى حد ذاتها مشكلة لأنها سلوك مشترك بين المواطنين وأجهزة الدولة فلابد من ترسيخ سلوك وعادات جديدة مرتبطة بالأوقات والأماكن المحددة التى يجب أن يقوم كل مواطن بإلقاء القمامة لكى يقوم العاملون على رفع القمامة بإزالتها فورا، وأعطيت تعليماتى لكل رؤساء المدن ورؤساء القرى، وأتابعهم شخصيا من أجل العمل على رفع القمامة.
 
ما هى أهم الإجراءات التى قمت بها منذ توليك منصبك؟

 بدأنا فى دفع المشروعات القومية المتوقفة وكذلك المشاكل الملحة كالقمامة والرصف وتطوير قطاع الصيد وتوفير السلع التموينية بأشكالها  كما سنشارك فى المؤتمر الاقتصادى بمشروعين هما ميناء الصيد الدولي شرق عزبة البرج ومشروع فندق اللسان برأس البر وكذلك إعادة النظر في المشروعات القومية المتوقفة والتي تعد أهم الملامح الاقتصادية لمحافظة دمياط مثل مصنع الألبان ومصنع تعليب الأسماك بعزبة البرج ومصنع الغزل والنسيج.

مشكلات صناعة الأثاث وارتفاع أسعار الخامات والتسويق ملف دائم على طاولة كل محافظى دمياط السابقين.. ما الذى ستقدمه لهذا الملف؟

نحن ماضون في إيجاد الحلول السريعة للمشاكل التسويقية بالنسبة لصناعة الأثاث على المستويين المحلى والدولى وعقدت عدة جلسات مع مسئولى الغرفة التجارية وعدد من المهتمين والعاملين بصناعة وتسويق الأثاث وناقشنا كيفية النهوض بمحافظة دمياط لتصبح عاصمة اقتصادية لمصر.

دمياط خلال العامين الماضيين شهدت طفرة طبية بإنشاء وإعادة تأهيل العديد من المستشفيات ولكن تظل الخدمة الطبية سيئة وخاصة فى القرى؟

بالفعل لاحظت أن هناك تجديدات كبيرة فى مستشفيات التخصصى والهلال الأحمر والعيون فى مدينة دمياط، وتابعت هذا الأمر مع وكيل وزارة الصحة وكلفتة بعمل حصر للوحدات الصحية بالقرى وكيفية رفع كفاءتها لخدمة القرى التابعة.

هناك شكاوى عديدة بأن أهالى دمياط لم ينالوا حظهم فى العمل بالمشروعات الكبرى التى تتم على أرض المحافظة؟

بالفعل هذا الكلام سمعته أثناء لقاءاتى العديدة مع الأهالى، خاصة الشباب ولكن دعنى أقل لك إن أى مستثمر أو صاحب مشروعات يختار موظفيه أو العمال بناء على التخصصات والكفاءات التى تساعده على الإنتاج والنجاح فى المجال الذى يعمل به وبحثت عدداً من القضايا التي تهم الشباب مثل القضاء على البطالة بإعطاء أولوية لأبناء دمياط في العمل بالشركات والهيئات العاملة على أرضها.. وهنا أحب أن أوضح لك بأنه تم الاتفاق على البدء بمحافظة دمياط على مستوى الدلتا للمشاركة بمشروع ( أيادي )، وجاري تدبير أرض المشروع على مساحة 50 فدانا وفتح مكاتب إدارية بالوحدات المحلية لخدمة جمهور المشروع.

 حق الامتياز الإعلانى بشوارع وميادين المحافظة أثار  العديد من التساؤلات عن مدى الاستفادة منه فضلا عن وجود مخالفات بكراسة الشروط الخاصة بالمزاد العلنى.

بالفعل تحدث معى العديد من الأطراف المعنية فى أكثر من لقاء عن هذا الموضوع، وأعلنت أننى سأبحث هذا الملف وإذا ثبت وجود أى مخالفات قانونية أو من أى نوع سيتم إحالة المقصرين،  للتحقيق فضلا عن أننى علمت ان هذا العقد على وشك الانتهاء، وهذا سيتيح لنا وقتا كافيا لإعادة دراسة الملف وبحث مدى تحقيق أكبر استفادة من هذا المشروع.

اقرأ أيضا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان