رئيس التحرير: عادل صبري 07:08 صباحاً | الثلاثاء 24 أبريل 2018 م | 08 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

رئيس اتحاد عمال ليبيا: نؤيد هجمات الطيران المصري على درنة

رئيس اتحاد عمال ليبيا: نؤيد هجمات الطيران المصري على درنة

ملفات

إجلاء المصريين من ليبيا - أرشيفية

في حوار مع "مصر العربية"..

رئيس اتحاد عمال ليبيا: نؤيد هجمات الطيران المصري على درنة

أحمد بشارة 20 فبراير 2015 10:19

مصر لا تنتهك سيادة ليبيا وحقها محفوظ في الدفاع عن شعبها

إجلاء المصريين ضروري لعدم وجود سلطة تسيطر على الأرض

لا نستطيع حصر العمالة المصرية في ليبيا

مكاتب عمل مؤقتة في طبرق ومنفذ مساعد للحفاظ على حقوق العمال العائدين لمصر

على الرغم من كونه ليبي، إلا أن ذبح 21 عاملًا مصريا على يد تنظيم "داعش"،  دفعه لإعلان تأييده للحملات التي يشنها سلاح الجو المصري على معاقل التنظيم في درنة، مؤكدًا أن الوضع في ليبيا أصبح معقدًا وخطيرًا على الجميع.

وفي حواره لـ "مصر العربية"، أكد سعد الصادق، رئيس ليبيا" target="_blank">الاتحاد الوطني لعمال ليبيا، أن ما حدث للعمال المصريين العاملين بليبيا جريمة لا يمكن غفرانها ولا السكوت عليها.

وشدد على ضرورة إجلاء العمالة المصرية من ليبيا في ظل الظروف الأمنية الحالية لعدم وجود سلطة مركزية قادرة على السيطرة على الأرض وحماية المدنيين.

وكشف الصادق في الحوار عن مناطق نفوذ ليبيا" target="_blank">الاتحاد الوطني لعمال ليبيا والخدمات التي يمكنه تقديمها للعمال العائدين إلى مصر..

 

وفيما يلي نص الحوار:

 

ما رأيك في العمليات العسكرية المصرية في ليبيا؟

ليبيا" target="_blank">الاتحاد الوطني لعمال ليبيا والمواطنين الليبيين يؤيدون الضربات الجوية التي يقوم بها سلاح الجو المصري ضد أوكار "داعش" الإرهابية.

       

لكن.. ألا تعتبر الهجمات انتهاكًا لسيادة ليبيا؟

لا.. ليست انتهاكًا، فهذه الهجمات استباقية للحفاظ على الأمن المصري القومي، ومن حق مصر الحفاظ على جبهتها وعمقها الاستراتيجي التي تمثل ليبيا جزء منه، بالإضافة إلى حقها في الحفاظ على شعبها وأرضها.

 

 وكيف يكون ضرب "داعش" حقا للأمريكان في العراق وسوريا وليس حقًا لمصر في ليبيا بعد المذبحة التي ارتكبها التنظيم الإرهابي؟

 

هل تؤيد إجلاء المصريين من ليبيا؟

نعم.. أؤيد الدعوات المنادية بإجلاء جميع المصريين من ليبيا بعد جريمة داعش، نظرًا لتعقد الوضع الأمني وعدم وجود سلطة تستطيع السيطرة لحمايتهم، خاصة وأن معظم المناطق في ليبيا تقع تحت سيطرة العصابات الإرهابية.

 

وما دور ليبيا" target="_blank">الاتحاد الوطني لعمال ليبيا في هذه الأزمة؟

الاتحاد يعمل في المنطقة الشرقية التي تقع من بني غازي الغربية إلى السلوم، فيما لا يزال هناك مناطق مخطوفة من الإرهابيين،  مثل: "سرت"، لكثرة العصابات الإرهابية، وعدم وجود إدارة مركزية تسيطر على الأرض.

 

ونحن متعاونون جدًا مع العمالة المصرية، ونسهل إجراءات سفرهم عبر منفذ السلوم من خلال "حافلات"، وهناك اتصالات مستمرة مع جبالي المراغي رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر للتنسيق معه.

 

هل أجريتم حصرًا دقيقا لعدد المصريين العاملين في ليبيا؟

ليس لدينا حصر محدد لعدد للعمالة المصرية؛ ولكن المؤكد أنهم بأعداد ضخمة، لأن المصريين يدخلون ليبيا بدون تأشيرة.

 

وكم كان عدد العمال المصريين في عهد معمر القذافي؟

عدد من كانوا يعملون بعقود رسمية تعدى الـ 2 مليون عامل مصري، بينما كانت هناك عمالة مؤقت لم يتم حصرها، الأمر الذي يرفع عدد العمال المصريين الآن إلى أكثر من هذا الرقم.

 

كيف تساعدون في ضمان الحقوق المالية للمصريين العائدين؟

نسقنا مع الدكتورة ناهد عشري وزيرة القوى العاملة والهجرة لفتح مكتب عمل مؤقت في طبرق وآخر على منفذ "مساعد" لحصر أعداد العمالة المصرية وتوجيههم وتسجيل بيانتهم للحفاظ على حقوقهم.

 

وفي حالة العمال الذين دخلوا ليبيا بإجراءات رسمية ستكون حقوقهم مضمونة نظرًا لصحة إقامتهم وتعاقدهم مع الحكومة، اما بالنسبة للعمال الذين دخلوا بشكل غير قانوني، أو هؤلاء الذين يعملون بشكل غير منتظم،  فقد أصدرنا منشورًا لحضورهم إلى المكتب الذي أعلنت عنه الوزيرة لتسجيل بياناتهم، على أن يتم إحضار رب العمل وتحديد ما له وما عليه، حتى لا يضيع حق العامل المصري.

 

وهل هناك بدائل من الجانب الليبي لاحتواء العمالة المصرية؟

ليس لدينا أي بدائل حتى الآن سوى إجلاء المصريين من ليبيا خوفًا على أرواحهم.

 

وهناك محاولات من قبل وزارتي العمل المصرية والليبية واتحادي العمال في البلدين لإيجاد بدائل من خلال مستثمرين في مصر وخارجها.

 

في حال استقرار الوضع في ليبيا.. هل ستقبل الإدارة الليبية بعمل المصريين لديها؟

نرحب بعودة العمالة المصرية إلى ليبيا مرة أخرى بعد استقرار الوضع والقضاء على العصابات والغوغائيين.

 

والسوق الليبية ستحتاج ما يقرب من 5 مليون مصري؛ لأننا في طور البناء بعد تدمير ليبيا في الحرب واستنزافها.

 

 المصريون سيكون لهم أولوية العمل في ليبيا، وسيكون عددهم أكبر من أي عدد عمالة أخرى في الوطن العربي.

 

وهل ليبيا" target="_blank">الاتحاد الوطني لعمال ليبيا هو المسؤول عن إجلاء المصريين في طربلس؟

نعم.. الاتحاد أعلن بعد جريمة داعش عن توليه مسؤولية إجلاء المصريين الراغبين في العودة، وتم الاتفاق مع الجانبين التونسي والمصري على الإجراءات اللازمة للإجلاء.

 

والاتحاد يعمل على ترحيل العمال المصريين في طرابلس، ورحل عدد منهم بالفعل ومازال يستقبل عمال آخرين، مؤكدًا أن الباب مفتوح أمام الجميع للحضور إلى طرابلس ليتم ترحيله.

 

كما أن هناك اتصالات مستمرة مع رئيس الاتحاد التونسي لترحيل جزء من العمال المصريين عن طريق الحدود التونسية.

 

استمع إلى الحوار:

 
اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان