رئيس التحرير: عادل صبري 11:06 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

سيف اليزل يطالب الشرطة بالحياد.. وكامل يحذر من البلطجية

سيف اليزل يطالب الشرطة بالحياد.. وكامل يحذر من البلطجية

17 يونيو 2013 20:08

تباينت آراء الخبراء الأمنيين فى تحليلهم لقرارات وزير الداخلية التي تمنع رجال الشرطة من الاحتكاك بالمتظاهرين يوم 30 يونيو وعدم تأمين مقرات الأحزاب.

وناشد اللواء سامح سيف اليزل، الخبير الأمنى والإستراتيجى، وزير الداخلية بضرورة الظهور يوم 30 يونيو المقبل، بصورة تؤكد أنه يمثل شرطة شعب مصر وليس فئة معينة من المواطنين، كما ناشد المتظاهرين الظهور فى صورة حضارية أمام العالم وعدم التطاول أو استخدام العنف.

وحول إعلان بعض الأحزاب المؤيدة للرئيس محمد مرسي عن تكفلها بتأمين قصر الاتحادية في  30 يونيو، قال سيف اليزل لـ"مصر العربية": كلها تصريحات استفزازية لا داعي لها وستؤدى إلى حدوث صدام وإشعال الموقف.

وطالب سيف اليزل، جهاز الشرطة أن يكون محايدا ليس مع جهة دون أخرى مؤيدا نزوله لتأمين المتظاهرين، موجها رسالة إلى وزير الداخلية، قائلا:"مصر أمانة فى عنقك".

وحول توقعاته عن سيناريو 30 يونيو، قال سيف اليزل: "لا يمكن لأحد أن يتنبأ بما سيحدث، لكن التحليلات ستكون ساعة بساعة والأحداث ستفرض نفسها علينا كما حدث خلال ثورة يناير.

أما اللواء محمد حسين كامل الخبير الأمنى ومساعد وزير الداخلية الأسبق، فقال: "الشرطة عليها مسئولية شرعية وقانونية وأخلاقية فى تأمين مرافق الدولة والمنشآت الحيوية لأنها ملك للشعب، ولكن تأمين مقرات الأحزاب يعنى تدخلها فى السياسة، وهذا أمر غير مقبول، وسيؤدى بنا إلى نتائج وخيمة فكل حزب يؤمّن نفسه حتى لا يدفع الشرطة أن تكون على احتكاك مع التظاهرات".

واستطرد: "لو أمنت الداخلية حزبا دون آخر يعنى أنها تتواطأ لصالح فصيل معين، وهو أمر يجلب العداء ضد الشرطة" .

وتوقع كامل نزول عدد كبير من العناصر الخارجة عن القانون و"اتجاهات لا نعلم أغراضها تريد جر الشرطة إلى ما ليس من اختصاصها"، وأضاف: "أهم أعداء الداخلية هم الفلول وبعض الأحزاب والبلطجية الذين يحيكون المؤامرات ويستغلون المظاهرات بطريقة غير مباشرة تحت غطاء الحرية ويستخدمونها فى هدم الشرطة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان