رئيس التحرير: عادل صبري 10:50 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

في ذكرى اﻷربعين.. الله يرحمك يا سيف المستضعفين

في ذكرى اﻷربعين.. الله يرحمك يا سيف المستضعفين

ملفات

الراحل أحمد سيف اﻹسلام

في ذكرى اﻷربعين.. الله يرحمك يا سيف المستضعفين

06 أكتوبر 2014 16:33

كلمات رثاء مؤثرة امتلأت بها مواقع التواصل الاجتماعي في الذكرى اﻷربعين للرحيل المناضل والناشط الحقوقي والمحامي أحمد سيف الإسلام.

وتوفي سيف الاسلام جراء مضاعفات صحية، إثر إجراء عملية في القلب عن عمر ناهز 63 عامًا، وقضى آخر أسبوعين في وحدة العناية المركزة.

 

 وكان أحمد سيف الإسلام، أحد أبرز المدافعين عن حقوق المعتقلين والفقراء والمظلومين والمهمشين والسياسيين، حتى الذين يختلف معهم أيديولوجياً، وكرس حياته للنضال والدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة، فاستحق لقب نصير الضعفاء.

 

وقد شارك أحمد سيف في تأسيس مركز هشام مبارك لحقوق الإنسان وتولي إدارته منذ تأسيسه، وعرف بنشاطه السياسي، واعتقل أربع مرات، اثنتان منها في عهد الرئيس الراحل أنور السادات والرئيس الأسبق حسني مبارك، وكانت أطولها عام 1983، حيث قضى في السجن مدة خمس سنوات.

 

كما شارك أيضًا في قيادة الحركة الطلابية في السبعينيات، وجرى اعتقاله عدة مرات تعرض خلالها للتعذيب، وخاصة في قضية ما سمي بتنظيم الحركة الشعبية، وأثناء وجوده بالمعتقل حصل على ليسانس الحقوق، وشارك بعد خروجه متطوعًا للدفاع عن المتهمين من مختلف التيارات في قضايا الرأي.

 

وأحمد سيف الإسلام، هو زوج الدكتورة ليلى سويف، شقيقة الكاتبة المعروفة أهداف سويف، وهو والد الناشط الحقوقي علاء عبد الفتاح وسناء سيف، وله ابنة ثالثة هي الناشطة الحقوقية منى سيف، وهي أيضًا من الناشطين في مجال مناهضة التعذيب.

 

وتولى سيف الإسلام الدفاع عن المئات من المعارضين والإسلاميين أمام القضاء المصري، وكان من آخرهم ابنه الناشط الحقوقي علاء عبد الفتاح الذي حكم عليه بالسجن 15 عامًا، لإدانته بانتهاك قانون تنظيم التظاهر المثير للجدل ثم أخلي سبيله مؤخرًا.

 

وفيما يلي تقدم بوابة "مصر العربية" لقرائها ملفًا عن الراحل:

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان