رئيس التحرير: عادل صبري 09:45 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

رئيس جامعة المنصورة: سألتقي طلاب اﻹخوان لبحث مشاكلهم

رئيس جامعة المنصورة: سألتقي طلاب اﻹخوان لبحث مشاكلهم

ملفات

رئيس جامعة المنصورة

في حوار مع مصر العربية..

رئيس جامعة المنصورة: سألتقي طلاب اﻹخوان لبحث مشاكلهم

منى محمود 30 سبتمبر 2014 21:43

أكد الدكتور محمد القناوى، المنصورة " target="_blank">رئيس جامعة المنصورة الجديد، أنه ضد قيام الطلاب بأعمال عنف أو شغب داخل الجامعة، مشيرًا إلى أنه في الوقت نفسه حريص على مصلحة الطلاب، حيث ساعد عددًا من المنتمين للإخوان وأخرجهم من الحبس.

 

وشدد على أنه ضد أي قمع للطلاب، قائلاً "من الممكن أن نختلف سياسيًا، ولكن لا ندمر بلدنا وأنا ضد نظرية المؤامرة، موضحًا أنه سيعقد لقاء مع الطلاب المنتمين للإخوان للوقوف على المشاكل التي يواجهونها، وأن الشرطة لن تدخل الحرم الجامعي إلا في الضرورة القصوى.

 

- هل ستسعى للإفراج عن الطلاب المعتقلين داخل جامعة المنصورة؟

بالفعل ساعدت 5 من طلاب الإخوان المعتقلين وإخراجهم من الحبس، عندما كنت أشغل منصب عميد كلية طب الأسنان، وأنا ضد أى قمع للطلاب، ولم أعتقل طالبًا أثناء فترة عملي، وسألتقي بالطلاب المنتمين لجماعة الإخوان للتحاور معهم والوقوف على مشكلاتهم حتى نستطيع تطوير الجامعة.

 

- متى ستسمح بدخول الأمن جامعة المنصورة؟

لن أسمح بدخول الأمن الجامعة إلا في الضرورة القصوى، وهى الاعتداءات على الطلاب والمبانى والمنشآت.

 

- كيف سيتعامل الأمن الإداري مع أعضاء هيئة التدريس أثناء دخولهم بسياراتهم الخاصة الحرم الجامعى؟

سيفتش الأمن الإدارى المتواجد على بوابات الجامعة جميع السيارات، وذلك بعد تهريب بعض المواد المثيرة للشغب والمتفجرات فى سيارات أعضاء هيئة التدريس في بعض الجامعات، وعدم الدخول فى جدال مع الأمن، وفى حالة تطاول عضو هيئة التدريس على الأمن، فسيكون هناك إجراءات حازمة، فقد واجهت مشكلة خطيرة لتولى عملي كرئيس جامعة مع بداية العام الدراسي في تنظيم العملية الأمنية.

 

- كيف تستعد جامعة المنصورة لبداية العام الدراسى الجديد؟

هناك استعدادات أمنية لحماية المنشآت وليس لقمع الطلبة، وأحاول البعد عن الحلول التصادمية وأحل الأمور بيسر، فهناك احتياطات أمنية، مثل اختيارات الأمن والبوابات التي يجب أن تكون محكمة ومنع دخول مولوتوف وأسلحة داخل الجامعة، فمن الممكن أن نختلف سياسيًا، ولكن لا ندمر بلدنا، وأنا ضد نظرية المؤامرة، ومن باب الاحتياط وضعنا كاميرات وبوابات إلكترونية، فهدفنا إعلاء الناحية الوطنية لدى الطلاب.

 

- هل تواجد الطلاب الوافدين بالجامعة يقلل الاهتمام بالطلاب المصريين؟

على الإطلاق، فالجامعة بها هذا العام 2115 طالبًا وافدًا، ولا يؤثر تواجدهم على الطلاب المصريين، بل يساعدون هؤلاء الطلاب على حدوث رواج اقتصادى بمدينة المنصورة، حيث تم تسكينهم فى شقق بالمدينة، وكذلك الوجبات التى يأكلوها بمطاعم المنصورة، كل هذا يدعم الاقتصاد وينمون السياحة داخل المدينة.

 

- ماذا ستفعل مع الطلاب المخربين؟

أنا ضد أى طالب يخرب المنشآت أو حتى يكتب على الحوائط، نريد إعلاء الشعور بالانتماء للبلد، لأن أموال الجامعة من أموال الضرائب، وأقول للطلاب "عبروا عن رأيكم دون مظاهرات أو تخريب ولو فشلت فى التقدم بالجامعة فسأستقيل على الفور، وأنا لا أتبع أي سياسة قمعية، فالتعبير عن الآراء سيكون خلال القنوات الشرعية، وأنا لست ضد تشكيل الطلاب سياسيًا".

 

- هل لديك حصر لأعضاء هيئة التدريس التابعين لجماعة الإخوان؟ وهل سيتم استبعادهم عن مناصبهم؟

ليس لدى حصر معين لأعضاء هيئة التدريس من الإخوان، وعلمت أن هناك الكثير من أعضاء هيئة التدريس نظموا عشرات الوقفات والتظاهرات داخل الجامعة، بل وتحريض الطلاب على ذلك، ومن يثبت تورطه فى أعمال عنف، سيتم التعامل معه بحزم وقوة.

وهناك طلبة يتم استقطابهم من الخارج، ونحن نريد تشكيلهم، لذا سيكون هناك نشاط طلابي فى حدود مشروعة، وأنا ضد استخدام لفظ الخلايا النائمة، حتى لا يستغل البعض هذا الأمر في تصفية الحسابات، لا أريد أن يشعر الطلاب من الطوائف المختلفة بندوات دينية سوى من علماء الأزهر، وسيتم متابعة نشاط الأسر بهذا الصدد.

 

- هل سيكون هناك شروط جديدة في انتخابات اتحاد الطلاب؟

ستبدأ انتخابات اتحاد الطلاب عقب 3 أسابيع من الدراسة، وسيتم مراجعة كل الأسماء وهدفنا الأول الطالب المتميز، وأن يتقدم شباب الطلاب باستراتيجية تواجه الطلاب المخربين.

ولا يوجد أزمة في جامعة المنصورة بسبب تعييني كما قيل في بعض الصحف، وقدمت السيرة الذاتية، فلدى عشر سنوات للعمل كإدارى، وبصدد ما قيل عن أخذى جزاء، ففي أثناء أحد الامتحانات، تأخرت فى وصولى من بورسعيد إلى مقر إقامتى آنذاك للمنصورة بسبب الأمطار، فتأخر الامتحان، فحصلت على تنبيه وليس جزاء، فليس هناك ناحية أخلاقية ولا جريمة ولم أسع للوصول للمنصب، فمن يريد العمل العام فعليه أن يتحمل وأنا أرد الدين لأهلى وبلدى.

 

- ما الذى تقدمه المراكز البحثية والمستشفيات التابعة للجامعة لمرضى فيروس سى؟

هناك بروتوكول تعاون مع الصحة، فقد اتققت مع الدكتور مجدى حجازى وكيل وزارة الصحة بالتعاون من خلال علاج المرضى بمستشفيات الصحة، وإرسال أطباء من الجامعة للتعاون مع الصحة، كما أن هناك بروتوكول تعاون مع كلية صيدلة، حتى نصنع عقار سوفالدى، لأننا لدينا أكبر عدد من المصابين بفيروس سى فى الدقهلية، وسنوضع خطة للعلاج من المهد للقضاء على فيروس سي، وسنعتبر هذا الأمر مشروعًا قوميًا، لمنع نقل العدوى، وسأزور المستشفيات للتأكد من إرساء هذه المنظومة.

 

- هل تم وضع خطة لافتتاح أقسام جديدة وإنشاء مشروعات جديدة داخل الجامعة؟

لدينا عدة مشاريع للعمل فى كل الاتجاهات، ففى كلية زراعة، هناك اتجاه لقيام قسم التصنيع الغذائي بكلية الزراعة بتصنيع الخبز وتوزيعه على مطاعم الجامعة، وكذلك تغذية المدن الجامعية، كما لدينا خطة إنتاج الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية بكلية الهندسة، كما نساعد في الانتهاء من المشروع النهري لحل مشكلة الأزمة المرورية بالمنصورة، وسننشئ صرحًا كبيرًا كمبنى مركزى للأبحاث والعمل على زيادة البحث العلمي، بالإضافة إلى أن لدينا مكتبة مركزية سنعمل على تطويرها وكذلك تطوير مكتبات الكليات.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان