رئيس التحرير: عادل صبري 10:16 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

دبلوماسي فلسطيني: مبارك كان بيبلغنا بهجوم إسرائيل

دبلوماسي فلسطيني: مبارك كان بيبلغنا بهجوم إسرائيل

ملفات

السفير سعيد كمال , متحدثا لمصر العربية

ومصر تشرف على دخول السلاح لغزة..

دبلوماسي فلسطيني: مبارك كان بيبلغنا بهجوم إسرائيل

أحمد درويش 19 أغسطس 2014 20:18

إيران وقطر تمول سلاح المقاومة

عبد الناصر اعتقل عدلي منصور حين كان طالبًا

المخابرات المصرية كانت بتدربنا على التفاوض

أطالب مشعل بالاعتذار للجيش المصري

قال السفير سعيد كمال، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية السابق، وسفير فلسطين بمصر الأسبق، إن المخابرات المصرية هي من كانت تدرب الفلسطينيين كيفية التفاوض، مؤكدًا أن إيران وقطر هما من تمولان المقاومة بالسلاح، وأن مصر ترعى دخوله لغزة.

وأضاف كمال في حوار له مع "مصر العربية"، أن الرئيس مبارك كان يبلغنا بالهجوم الإسرائيلي قبل بدايته، مشيرا إلى أنه يتوجب على خالد مشعل الاعتذار للجيش المصري بعدما أهانه.

وأكد أن مبارك كان يسمح بإنشاء الأنفاق من سيناء لغزة، كاشفًا أن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر سبق، وإن اعتقل المستشار عدلي منصور رئيس الجمهورية السابق حين كان طالبًا.


 

وإلى نص الحوار:

هل ترى أن إسرائيل تتعنت في مسار المفاوضات؟

أنا لا يهمني في المفاوضات لا تعنت إسرائيلي ولا غيره، ما يهمني هو أن الوفد الفلسطيني يستمع لما تقوله مصر وما تريده، مصر عنصر فاعل في عملية السلام، كما كانت عنصرًا فاعلاً في الحرب، تعليقي على ما يصرح به أعضاء الوفد هو "زيرو”.


 

أترى أنه من الممكن أن تتحدث مصر باسم الفلسطينيين؟
لا أقول هذا، بل المفترض أن يدرك الفلسطينيون أن مصلحتهم فيما تراه مصر.. الرئيس الراحل ياسر عرفات كان يستشير مصر في كل تحركاته حتى في قمة خلافاته معها، مباشرةً أو عن طريقي أنا، حيث كنت سفيرًا لفلسطين في مصر في تلك الأيام.


 

الورقة المصرية.. طالبت بإعادة تشغيل المطار، وإنشاء ميناء.. أتتوقع أن تقبل إسرائيل بهذا الأمر؟

يا سيدي المطار موجود، ولكن يحتاج لإعادة إعمار.. لو هما خايفين من تهريب السلاح عن طريق المطار سواء كانت مصر كضامن أو إسرائيل كعدو، فليوضع تحت رعاية دولية مؤقتًا بإدارة فلسطينية.



 

جامعة الدول العربية أم الأمم المتحدة؟

الرباعية الدولية.


 

لماذا تتحمس بقوة للسلطات المصرية؟
لأن لها خبرة كبيرة في التعامل مع العدو الصهيوني.. الوفد الفلسطيني مهما بلغت قوته، ليس له قيمة بدون دعم مصر، ومصر هي من علمتنا كيف نفاوض.. كنا نفاوض تحت الأرض ونأخذ دروسًا في مصر على يد د.مصطفي خليل، وكمال حسن علي، وأسامة الباز، واللواء محمد عبد السلام.. حتى السيسي كمدير للمخابرات الحربية، له خبرة كبيرة في التعامل مع القضية الفلسطينية.


 

برأيك.. ما الذي أدى إلى وجود توترات بين مصر وبعض الفصائل الفلسطينية؟

في مرات قليلة لا تتجاوز أصابع اليد حدث اختلاف بين مصر فلسطين، أنا كنت حاضرًا في أغلب المفاوضات منذ جمال عبد الناصر وحتى عهد السادات ثم مبارك.. مصر كانت تترفع عن الأساليب التي تسيء لها، ولا يصح أن يتم احتجاز سفير مصري ثم يتم المساومة عليه، ويكتشف أن من يساوم عليه "رجل بقرشين"، وهذا الملف موجود بالمخابرات المصرية.

يجوز أن نختلف سياسيًا، ولكن لا يجوز أن نخرج في الإعلام ونهاجم مصر، هنا لابد أن ترد مصر على الإساءة.. فهي التي قدمت 150 ألف شهيد من أجل فلسطين.. وهذه ليست أسطوانة مشروخة، كما يقولون.

بعض الدول مثل تركيا وقطر حاولوا بدعم أوروبي إهمال مصر، فكانت النتيجة أن المبادرة المصرية أصبحت مبادرة عالمية.

التحدي الحقيقي بالنسبة لمصر هو الحفاظ على حقوق الفلسطينيين مع عدم خرق معاهدة السلام مع إسرائيل.


 

هل هناك دول إقليمية تسعى للوقيعة بين الفصائل ومصر؟

طبعًا.. الدوافع المالية تفعل الكثير، وهناك شرفاء يرفضون ذلك حتى من حماس.


 

مثل من؟
قطر.. للأسف اعتقدت أنها في حماية أمريكا بالقاعدة الأمريكية التي أنشئت على أرضها.


 

من الدول التي تدعم المقاومة بالسلاح؟

إيران.

 

هل هذا في مصلحة الشعب الفلسطيني أم ضده؟

في مصلحته لو عرفنا كيف نستخدمه.. وليس بهذه الطريقة التي يفعلونها.. يضربون الضربة ثم ترد إسرائيل بقتل 2000 مواطن، وجرح 10 آلاف.


 

هل هناك دول عربية تمول بالسلاح؟

قطر.

 

ومصر؟

إذا كنا ننسق معها باعتبارها أكبر دولة حدودية مع فلسطين، فهي ترعى هذا السلاح.


 

ترعى ولا تمول؟

ممكن.. أنا لست عسكريًا.


 

في السنوات الأخيرة.. تعاقب على مصر 3 رؤساء هم "مبارك" و"مرسي" و"السيسي".. كيف تقيمهم من خلال الموقف من القضية الفلسطينية؟

الرئيس السيسي جاء في ظروف بالغة التعقيد، ولا يصح الحكم عليه الآن، ولكن لديه الخبرة العسكرية والمخابراتية.

بالنسبة للمبادرة التي قدمها مرسي، كانت مطلبًا أمريكيًا وقبلت بها حماس، وهي كانت نفس الشروط الموجودة حاليًا، ولكن رفضوا المبادرة الحالية في البداية، وأستغرب لماذا يرفضونها الآن.

فيما يخص مبارك فقد كانت العشرة سنوات الأولى من عهده، أخذت القضية الفلسطينية مساحات واسعة، فقد أرسل جهاز المخابرات العامة المصري خطة تفصيلية عن استهداف إسرائيل للفلسطينيين في جنوب لبنان، ما أدى لدفاع الفلسطينيين عن أنفسهم لمدة 88 يومًا.


 

لكن حدث توتر في العلاقات خلال الفترة الأخيرة لعهده، بعد الحديث عن الأنفاق..
الأنفاق أسست في عهد مبارك، وهو كان يعرف وتركها برضا نفس حيث كان يقول "سيبوهم ينتفعوا”.. ولكن تحولت بعد ذلك لوسيلة سرقة، فكانت السيارات تسرق من مصر، وتهرب فيها المخدرات، وهذا ليس متعلقًا بأي فصيل سياسي، فتحول الأمن والغذاء إلى لا أمن ولا غذاء.

تربينا في البيوت أنه من غير مصر فنحن لا شيء، وكنا نتعلم في مصر مجانًا، مثلنا مثل المصريين، ومصر هي التي أسست جامعة الأزهر بغزة.


 

كيف ترى الرسالة التي أرسلها أبو مازن لخالد مشعل؟

أبو مازن يشعر أن حماس تتعامل معه إيجابيًا، وبالتالي بدأ كزعيم سياسي أن يستخدم هذا لصالح الشعب الفلسطيني، أتوقع أن يكون طلب منه تقديم اعتذار للجيش المصري في رسالة مثل الرسالة التي هاجم فيها الجيش المصري.


 

ما تقييمك لشخص مشعل؟

هو شخصية متعصبة لتنظيم الإخوان المسلمين، ولكنه مع ذلك، يتميز بالوداعة واللطافة، وهو مولود بالكويت ولا يعرف الكثير عن الشعب الفلسطيني، وأحيانًا تخرج تصرفاته بشكل عقلاني وأحيانًا بشكل أهوج.


 

هل كنت تنتمي لأي فصيل سياسي؟

نعم كنت أنتمي لحركة "القوميين العرب"، وكنا نقوم بعمل دورات تثقيفية للطلاب بالجامعة، وكان منهم عدلي منصور رئيس الجمهورية السابق، وسلمنا هؤلاء لجمال عبد الناصر وقلنا له إنهم مثقفون وممكن الاستفادة منهم، فقام باعتقالهم.

 

شاهد الفيديو..


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان