رئيس التحرير: عادل صبري 01:16 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

شيخ قبيلة الفواخرية: سيناء ليست مرتعًا للإرهاب

شيخ قبيلة الفواخرية: سيناء ليست مرتعًا  للإرهاب

ملفات

يحيى الغول شيخ قبيلة الفواخرية

في حوار لمصر العربية..

شيخ قبيلة الفواخرية: سيناء ليست مرتعًا للإرهاب

قال: الأحزاب لو عايزانا في تحالفات تيجينا

معتصم الشاعر 04 أغسطس 2014 19:17

لو أعطانا الحزب الوطني 10 مليارات جنيه لسيناء مرحبًا به

لم تكتمل قضية بخصوص الحرب على الإرهاب.. ومبادرات التهدئة لا تنجح

لن أُقيّم فترة مرسي الآن.. وملف المنطقة "ج" يحتاج إعادة نظر

 

في شمال سيناء تتوارى تعليقات المواطنين على الأحداث، خلف أصداء طلقات الرصاص المتعاقبة منذ 30 يونيو قبل الماضي.

للخوف في سيناء وجهان متلازمان، أحدهما من الجماعات المسلحة، والآخر من الملاحقة الأمنية، إذن كل الطرق في أرض الفيروز تدفع إلى الصمت.

خارج مساحة الصمت، كان الشيح يحيى الغول.. شيخ قبيلة الفواخرية، أحد أكبر قبائل سيناء على موعد مع المصارحة بعد تحول المحافظة إلى ساحة عمليات تصحو على الحظر نظير "التضييق الأمني والكمائن" ،وتمسي على القهر اتساقاً مع الأفول  السياسي

رفض الغول أبرز منافسي جماعة الإخوان المسلمين في انتخابات 2012 الحديث عن فترة الرئيس المعزول محمد مرسي ،واكتفى بعبارة "لا نستطيع تقييمها الآن".

عن الوضع في سيناء ومستقبل الحياة السياسية بها ،وأزمة الاعتقالات ،والحرب على الإرهاب ،ووضع مشايخ القبائل بعد 25يناير ،وتناميه بعد 30يونيو كان لـ"مصر العربية" هذا الحوار:-


 

--في بؤرة الأحداث منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي تقع شمال سيناء ،ويسلط الضوء عليها خلال عام مضى باعتبارها منطقة إيواء لأجنحة وتيارات إرهابية ..إلى أي مدى ترى إيجابية ذلك أو سلبيته؟

...أهل سيناء بيتظلموا في تقديرات مواقفهم ، ومجتمع سيناء ليس "مدبّراً" لأعمال إرهابية، لكن من الممكن أن يحدث إغراء بالمال لتنفيذ بعض الأمور، وليس عندنا صاحب فكرة لـ"قلب نظام الحكم".

– تبدو أزمة الاعتقالات مؤرقة لقطاع كبير من أبناء سيناء ..فهل طرحتم مبادرات في هذا الشأن ؟

...لا نسمي المقبوض عليهم من أبناء سيناء "معتقلون" ، وإنما هم متهمون على ذمة قضايا، ولابد من حسم تلك القضايا إما بالإدانة، وإما بالبراءة ..والبريء لا يحتاج إلى واسطة لخروجه، ولابد حين تثبت براءته من الاعتذار له، ونطالب بالتفرقة بين القضية "التورط"، والاشتباه، ونريد أدلة واضحة على الاتهامات..

--برأيك ..إلى أي مدى وصلت مسألة الحرب على الإرهاب في شمال سيناء . وهل انتقص هذا العام من حقوق أبناء المحافظة تنموياً وسياسياً؟

...فيما يخص الحديث عن الحرب على الإرهاب في شمال سيناء ،فلم توجد قضية حتى الآن مكتملة الأركان ،وهناك جملة قانونية تقول "الحكم عين الحقيقة"..وننتظر حتى تتضح تلك الأمور،أما تأثير هذا العام على المحافظة فإن شمال سيناء لم ينتقص حقها خلال هذا العام فقط ،وإنما منذ نشأتها ..

--هل تأثرت شمال سيناء سلباً خلال فترة الرئيس المعزول محمد مرسي ..كما يردد البعض ؟

..لن أخلط الواقع..ولم أقيم فترة الرئيس السابق محمد مرسي حتى الآن حتى أبدي رأياً في فترة حكمه ،ومن وجهة نظري سنوات ما بعد 25يناير ،وما حدث في 30يونيو وتوابعه وسنوات أخرى قادمة تحتاج إلى تقييم مكتمل للمرحلة .

--قبل 25يناير كان لمشايخ القبائل الدور الأبرز في تحريك الأمور داخل المحافظة وفقاً لاعتبارات قبلية، هل تراجع هذا الدور بعد الثورة ..؟؟

..دورنا كمشايخ قبائل بعد 25 يناير حدث به نوع من الخلل، وعدم التوافق والتجانس المجتمعي ضاعف من هذا الخلل ،إزاء انفلات أخلاقي وطموحات شباب بلا تجربة جيدة وخبرة تمكنه من تقدير المواقف .

– هل أعادتكم 30 يونيو مرة أخرى للمشهد العام في سيناء ؟

..دورنا لم ينقطع حتى نعود، لكن حدث نوع من التداخل بين ماهو سياسي وما هو أخلاقي ،وانتهينا إلى أن الشأن السياسي لا إجبار فيه ،أما الشأن الأخلاقي والمجتمعي لابد من الالتزام به..

– في ضوء الإلزام المجتمعي وخبرتكم بالحالة القبلية ،هل طرحتم مبادرات تهدئة في سيناء ..ومن كانت أطراف المبادرات ؟

..لسنا رجال أمن ،ولا نبحث عن ترقيات إذا طرحنا مثل هذه الأمور ،وعند حدوثها لا نعلن عن تفاصيل ..

– هل يعني ذلك أن ثمة مبادرات بالفعل مطروحة للتهدئة ؟

..بالتأكيد هناك مجهودات في إطار تهدئة الأوضاع في سيناء ،لكنها قد لا تنجح ،وأبناء سيناء لم يتربوا على الـ"توك شو"..زد على ذلك أنه لا توجد رؤى من الدولة تمنح أي طرف اطمئناناً في الوساطة ،ولا توجد ضمانات..

– هل تطرقت هذه المبادرة لتفعيل نظيرتها "تسليم السلاح"في الوقت الراهن؟

..دون مناخ توافقي لأهل سيناء لن تنجح أية مبادرات ،والمواطن السيناوي إذا رأى خطوات جادة سيتفاعل مع التنمية والاستقرار ،ونحن لا نريد سوى الهدوء ..

– في ظل غياب أحزاب التيار الإسلامي عن الشارع السياسي السيناوي ..هل تغير المشهد لديكم ؟

..ليس لدينا أحزاب مؤثرة في سيناء

– هل يعني ذلك أن ثمة تحالفات انتخابية حزبية لن تحدث في الفترة المقبلة استعداداً لانتخابات مجلس النواب ؟

.."الأحزاب لما تعوزنا تجينا"،غير ذلك سنخوض الانتخابات مستقلين لخدمة بلادنا ،،وقضيتنا الكبرى الحفاظ على مقدرات سيناء ....

--بعض مشايخ القبائل موصومون بالانتماء للحزب الوطني ،،هل يؤثر ذلك على وصول تدخلات القبائل في اختيارات مجلس النواب؟

..ليس بيننا منافسة بمعنى الخصومة في سيناء ،والتنافس لصالح الوطن ،ونحن نسعى لوجود شخصيات بارزة من أهالي سيناء بمجلس النواب ،وليسوا وافدين لاقتناص المقعد وفقط ،ولو الحزب الوطني هيدينا 10مليار جنيه لـ"سينا"مرحباً به.

--كيف تتعاملون في ظل الوضع الأمني الحالي مع المنطقة "ج" ،وماهي أبرز الملفات التي ينبغي أن توضع على مائدة الرئاسة الآن؟

..مطلوب إعادة النظر في المنطقة "ج "الشيخ زويد ،ورفح،ولابد من إعادة النظر في ملحقات اتفاقية كامب ديفيد ،وسأتبنى مع عدد من أبناء سيناء ملف المنطقة "ج" وندرسها من كافة جوانبها ونطرحه على الدولة متضمناً الحلول الواقعية،والدولة عليها أن تتبنى خطة كاملة ،وأناشد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن تأخذ سيناء حيزاً كبيراً من تفكيره ،على أن يكون الإنسان السيناوي قبل المكان ..

– لماذا تبدو حالة النفور من الإعلام ،وكأنها ملمحاً مشتركاً بين مواطني سيناء ،وكيف ترى معالجة الفضائيات للملف السيناوي؟

..الإعلام يتعامل مع سيناء وكأنها حقل تجارب ،لذلك يبدو الخطاب الإعلامي بعيداً عن الواقع ،ومن المفترض أن يكون الإعلام رقيباً على فكر الدولة دون أن يبحث عن الجراح فقط.


 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان