رئيس التحرير: عادل صبري 02:07 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو..بلال:مسافة السكة للخليج و حماس تتحمل العدوان على غزة

بالفيديو..بلال:مسافة السكة للخليج و حماس تتحمل العدوان على غزة

ملفات

اللواء محمد علي بلال يتحدث لمصر العربية

بالفيديو..بلال:مسافة السكة للخليج و حماس تتحمل العدوان على غزة

خالد كامل 20 يوليو 2014 08:53

الحرب الدائرة رحاها الأن ضد الشعب الفلسطيني بقطاع غزة، يعتبرها البعض حرب إبادة و البعض الأخر يعتبرها حرب دفاع عن النفس من جانب الجيش الإسرائيلي ضد حركة حماس التي تروع أمن مواطني إسرائيل، و يلقي بالتهم على حماس بأنها سبب الدمار و جلبه لمواطني غزة بسبب مقاومتها غير المتكافئة و عليها وقف إطلاق الصواريخ تجاه تل أبيب لتجنب الغزيين ويلات الدمار و الهدم و القتل.

لذا أجرينا هذا الحوار مع اللواء أركان حرب محمد علي بلال قائد القوات المصرية في حرب الخليج الثانية لتحرير الكويت من العراق عام 1990 لنفتح هذه الملفات و التي منها بالضرورة كواليس حرب الخليج طالما كان الحوار مع قائد القوات المصرية بها.

فإلى الحوار

لماذا تحركت القوات المصرية لتحرير الكويت عام 1990 في حرب الخليج الثانية و لم تتحرك لغزة الأن؟

في حرب تحرير الكويت التي أسميها حرب تدمير العراق كان الموقف الدولي يحتم  على مصر باعتبارها الشقيقة الكبرى للعرب أن تكون على رأس القوات على الأقل لتضمن عدم دمار العراق بشكل كامل مثلما كانت تريد أمريكا و الغرب، أما  غزة فالموقف مختلف تماماً.

ما هي كواليس العمليات العسكرية ضد العراق عام 1990؟

الكواليس كثيرة و لكن أهمها بالنسبة للعسكريين و كان ملفتاً للنظر كون أنه غير طبيعي عسكرياً، هو أن تظل تقصف القوات العراقية لمدة 6 أسابيع متواصلة كنوع من عمليات التمهيد النيراني لدخول العراق و تحرير الكويت قبل الزحف البري على القوات العراقية، و التمهيد النيراني هذا عملية تمتد فقط لعدة دقائق حتى في أقوى الحروب، لكن استمرارها لمدة 6 أسابيع متواصلة ليل نهار غير معتبر في العمليات العسكرية و لكن كان لأمريكا هذف تسعى إليه و هو تدمير القوة العراقية نهائياً.

هل عرض الرئيس صدام حسين الإنسحاب من الكويت قبل الحرب ضده أم لا؟

نعم، عرض الرئيس صدام الإنسحاب تماماً من الكويت في شهر أكتوبر عام 1990 و كنت حاضراً في هذا الإجتماع الذي وصل فيه العرض لقائد القوات الدولية المشتركة الجنرال  شوارسو، لكن الأخير رفض تماماً و قطعياً قائلاً: لا قبول لعرض صدام يالإنسحاب حتى لو كان صادقاً و سيفعل دون مراوغة، فسألته لماذا؟ فأجاب : الهدف تدمير الجيش العراقي و البنية التحتية للعراق تماماً و ليس تحرير الكويت كما يتخيل المجتمع الدولي.

كيف كان التعاطي الخاص بالرئيس مبارك مع الموقف سياسياً؟

مبارك ألقى خطاباً في 4 أغسطس أي بعد دخول قوات صدام الكويت بثلاثة أيام فقط، قال فيه أن الكويت و العراق قد أخطأ في بعضهما و لكنهما في النهاية هم عرب و نحن سنحل القضية عربياً دون تدخل دولي أو غربي، الأمر الذي أغضب الغرب، فكان مصير هذا الخطاب المنع من الإذاعة مرةً أخرى في مصر و لم يذع إلا مرة واحدة أثناء إلقاء الرئيس له، ثم كانت التعليمات الغربية و التوجيهات الأمريكية بأن يلقي مبارك خطاباً جديداً يشجب فيه و يندد بالعدوان العراقي على الكويت و يكرر كلمة العدوان هذه كثيراً و قد كان و تكرر إذاعة هذا الخطاب الأخير مرات عديدة مما أغضب الرئيس الراحل صدام حسين جداً.

تقصد أننا لا نتحكم في تسيير أمور دولنا بمنتهى السيادة؟

الحق أقول، لا يوجد نظام عربي واحد يستطيع تسيير شؤونه الداخلية أو الخارجية وفق سيادته مطلقاً و الكل في فلك النظام الدولي و البعض تابع و لا يخفى ذلك على أحد.

من أين كانت رواتب الجنود المصريين و ما كان عددهم؟

كانت رواتبنا من الخزينة المصرية الخالصة و ليس من السعودية كما يدَعي البعض، و قد كان عدد القوات 34 ألف جندي هم الفرق الثالثة و الرابعة و اللواء 145 صاعقة، أما التعيين المرتبط بالإعاشة من مأكل و مشرب فقد كنا نأخذه من مخازن السعودية و مثل نفس تعيين القوات الأمريكية.

السيسي قال "مسافة السكة" إذا اعتدى أحد على الدول الخليجية باعتبارها أمن قومي، فماذا عما يحدث في فلسطين و قطاع منها و هوغزة؟ أليست هي الأمن القومي الأول؟

في الحقيقة، أن دول الخليج التي ساعدت مصر و اعترفت بها بعد أحداث 3 يوليو و عزل مرسي أصبحت أمناً قومياً مصرياً أما فلسطين و غزة فهي أمن قومي عربي و الأمن القومي المصري يقدم على العربي، لكننا ساعدنا الشعب الفلسطيني في غزة و أرسلنا له مساعدات لوجيستية و فتحنا المعابر و استقبلناهم للتداوي بمستشفياتنا و الكل يشهد بذلك، لكن المشكلة في حماس .

ما المشكلة التي في حماس؟

حماس هي من تجلب الدمار لأهل غزة بدخولها معارك مع إسرائيل غير متكافئة ثم تولول بعد ذلك و تطلب المساعدة من العرب و بخاصة مصر و مصر لن تنجر لحروب خارج حدودها مع أي دولة، لأن الغرب و أمريكا يريدان تدمير الجيش المصري مثلما فعلا مع العراقي و السوري الذي يستنزف و هكذا.

بشكلٍ أوضح ، مسافة السكة لتحرك الجيش المصري أو المساعدات العسكرية لمن؟

بوضوح، مسافة السكة، التي قالها الرئيس السيسي هي لدول الخليج التي ساعدت و اعترفت بمصر و ساعدتها لتقف على قدمها مرة أخرى فقط، لكن لن ننسى القضية الفلسطينية سواء في وجود حماس أولا.

ماذا عن داعش و نوري المالكي؟

داعش كانت في سوريا أولاً ثم انتقلت إلى العراق و نوري المالكي هو صنيعة الغرب و أمريكا، و داعش هذه أيضاً صنيعة و الكل ينفذ الدور المطلوب منه فقط بالضبط حسب الخطة الأمريكية التي وضعها الرئيس الأمريكي الراحل "جون كيندي" منذ 1964 و هي تقسيم الدول العربية لدويلات ثم تفتيتها داخلياً.

شاهد الفيديو

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان