رئيس التحرير: عادل صبري 05:24 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

إعدام 37 إخوانيًا بالسوشيال ميديا..عليه العوض على الثورة

إعدام 37 إخوانيًا بالسوشيال ميديا..عليه العوض على الثورة

ملفات

الحكم أصاب الأهالي بالذهول

إعدام 37 إخوانيًا بالسوشيال ميديا..عليه العوض على الثورة

كتب: محمد السوداني 30 أبريل 2014 19:11

آثار حكم الإعدام الصادر ضد 37 من جماعة الإخوان المسلمين، في أحداث مطاي، والمؤبد على 491 آخرين، ردود أفعال محلية وإقليمية.

 

ورصدت "مصر العربية" ردود أفعال المنظمات العالمية وبعض النشطاء المصريين بمواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك وتويتر"، وانقسمت التعليقات بين رفض الحكم والسخرية من القضاء.

 

وقال المستشار وليد شرابي عبر فيس بوك: "إن الأحكام القضائية التي تصدر في المنيا لا تعريف لها في القانون الدولى سوى أنها جرائم قتل و إبادة جماعية.

 

فيما أضاف (علاء صادق): "اعدام محمد بديع مرشد الإخوان بعد ان قال علنا سلميتنا اقوى من الرصاص وانتخاب السيسي رئيسا لمصر بعد ان قال علنا
الى هيقتل من الشرطة مش هيعاقب".

 

وتابع (Mostafa Fisal): "#شموخ_القضاء_يتمثل_ف_الت..... ".

وسخرت (Om Abrar): "انا مؤيده جدا لاعدام الشعب كله مره واحده...........هو ده اللى هما عايزينه".

 

أما الاتجاه الثاني رفض القرار، وقال (محمد سعد): "لا طبعا زمان كان لما يبقي فيه حكم بلاعدام على فرد مش جماعة كان التحقيقات تاخد سنين على ما يصدر القاضي بتحويل أوراقه للمفتي نحن في زمن الانقلاب ياساده".

 

وأضاف (Omar Ismael): "دى اسمها تهريج بارواح الناس".

 

وكتب (Ahmed Mahmoud): "انا بس مستغرب من حاجة واحدة! هو أصلا ده محل نقاش؟ أرواح 638 شخص بقت محل نقاش وجدال وأراء؟ هل يعقل أصلا لدى العقل البشري ان العدد ده كله يتحكم عليه بالإعدام؟ بس اللي انا مستغربله اكتر الناس اللي موافقة..عايز اقولها يارب تفضلو على ضلالكو لحد متقابلو ربنا!".

 

أما الاتجاه الثالث دعا لإعدام القاضي، وقال (Wael Abu Saged): "انا أؤيد إعدام هذا القاضي الفاجر الفاسد ومن على شاكلته - اذا غابت العدالة ساد الظلم واصبحنا في غابة".

 

وأضاف (Sawsan Elansary): "أؤيد إعدام القاضى رميا بالرصاص بميدان التحرير".

 

أما الفريق الرابع، تحسر على ضياع ثورة25، وقال (Tamer Ali): "تخيلوا كده لو كانت ثورة يناير نجحت كان المفروض مكان كلمة إخوانيا مثلا الحكم على 683 من نظام مبارك بس للاسف الثورة المضاده هي اللي نجحت وهتاكل الاخضر واليابس خلصت من الإخوان قلبت على النشطاء السياسين والثورة مستمرة غصب عن اي حد وعلي الباغي تدور الدوائر #السلاح هو الحل".

 

وأضاف (Abd Elmonaem Mohamed): "نا مع القرار لكن فين الفاسدين ال قبل دول مبارك والفاسدين امثاله كده مفيش عدل وبيضحكو على الشعب الغلبان".

وعلقت (Princess Menna): "انا عاوزة اعرف بس الحكم للعدام لعدد ده كله مطلش مبارك والعادلى ليه فين اصحاب العقول".

 

أما الاتجاه الخامس رأى أن الأحكام ستقود مصر إلى الهاوية، وقال (أبو إسلام): "الأحكام الغبية دى ستؤدى إلى زيادة العنف و الناس طالما حسيت كده كده هيكون أعدام هتتحول لقنابل موقوته.. و اعتقد الجهاد في مصر على الأبواب".

 

وأضاف (Montaser Hafne): "حكم المحكمه سوف يتسبب في حرب اهليه واسعه النطاق...الناس دمغها اتغسلت".

 

وتابع(Abdallah Shwyat): "مصر على حافة الهاويه تداركوها قبل ان تسقط لا قدرالله".

 

أما الاتجاه السادس تمسك بالثورة، وقالت (Ftama Gafer): "مكملين والاعمار بيد الله والموت في سبيل الله غايتنا ولكن يجب التصعيد يسلمية شديده شويه لان الحق لابد له من قوة تدافع عنه وتسانده".

 

وعلق (Ebtsam Hassan): "لن نزداد الا اصرارا ولو عايزين يقضوا عالثورة يعدموا 80 مليون مصري ويسيبوا الخمسة مليون اللى مأيدينهم".

 

وأضاف (Mohsen Rajeh): "لن ترهبوا قوما باعوا انفسهم لله أعدام سجن....مكملين وال........ حنشنقه".

 

أما الاتجاه السابع رأى أن تلك الأحكام بمثابة القشة التي ستقسم ظهر النظام، وقال (Heart Hunter): "ارى ان الذروه قد اوشكت على البلوغ"

 

وعلق (صعيدى حر): "هم يريدون ان نرفع السلاح يفعلون كل مافى وسعهم لذلك ولكن صبرا جميل والله المستعان على ما يفعلون ولكن حذاااااااااااااااااااااااار انما للصبر نهاية ياولاد ال...........".

 

وأضاف (Tamer Hassan): "كل ده عشان عايزين يدفعوا البلد للعنف وياخدوها ذريعه لفرض الطورائ والهاء الناس عن فشل الانقلابين في اصلاح حال البلد في خلال سنه بل على العكس انهيار سريع والله حسبنا ونعم الوكيل".

 

أما الاتجاه الثامن أيَّد القرار، وقال (محمد أبوحامد): "قرار الإعدام قصاص عادل.. وبديع والشاطر المسؤولان عن الإرهاب".

 

وعلق (Hala Hegazy): "اللة واكبر ومن قتل يقتل ولو بعد حين ولكل ظالم نهاية".

 

وتابع (علاء مدكور): "مبروك عليهم عقبال الباقى".

وأضاف (Dody Ameen): "اشربوا من نفس الكأس".

 

أما الاتجاه العاشر رأى أنها انتقام لقتلى الجيش والشرطه، وقال (Ahmed Mahmoud Saleh): "ياما خربو بيوت و يتامو اولاد ربنا عدل اشربو هوهو نفس طعم الكاس".

 

وعلَّقت (Leda Ahmed): "يوم موت الضباط كنتم فرحانيين وجه اليوم إلى يتحرق قلبكم دلوقتى حق الشهيد خذه افرحى ياام الشهيد زرغطى ابنك جالك حقه وعقبال الباقى ان شاء الله.".

 

وأضافت (Nermeen Omar El Naggar): "ذوقوا حرقه أمهات و أزواج الضباط أحسن منكم لله الله ينتقم منكم".

 

أما الاتجاه الحادي عشر، تحدث عن فكرة القصاص، وفقال(Hany Mohamed): "من قتل يقتل ( و لكم في القصاص حياة يا أولي الألباب )".

 

وأضاف(إبراهيم إبراهيم): "من قتل يوقتل ولو بعد حين".

 

وعلق(Shérif Al-Masri): "كما تدين تدان و ربنا مش بيسيب حق ناس ابدا".

 

اقرأ أيضًا: 

 

السويشال ميديا.. الجيش المصري الحر شائعة حكومية 

تصريحات برهامي بالسوشيال ميديا.. عليه العوض يا نخوة

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان