رئيس التحرير: عادل صبري 03:57 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

رافضو محاكمة مرسي يهزمون المؤيدين بـ "السوشيال ميديا"

رافضو محاكمة مرسي يهزمون المؤيدين بـ "السوشيال ميديا"

محمد السوداني 29 يناير 2014 18:42

حول قضية الساعة محاكمة الرئيس المعزول د. محمد مرسي، رصدنا اليوم في تفاعلات الإعلام الاجتماعي أكثر من 1200 تعليق حول المحاكمة، غطت فترتي ما قبل المحاكمة وما بعدها. وانقسم الرأي العام الافتراضي ما بين مؤيدٍ للمحاكمة ومعارضٍ، وكانت نسبة المؤيدين للمحاكمة 42 %، بينما بلغت نسبة الرافضين 58 %.

 

توجهات رافضي المحاكمة قبل الانعقاد

 

قبل المحاكمة تبلورت محاور حديث معارضي المحاكمة حول 3 اتجاهات:

الأول: سبب وضع الرئيس المعزول في قفص زجاجي؛ متسائلين: هل هو خوف من أن يدلي بأية تصريحات. فقال المحمدي محمد: "والله هو ليس دفاعا عن مرسى أو الإخوان ولكن حاطين مرسى ليه في قفص زجاجي كاتم للصوت خايفين ليه انه يتكلم مش ده اللى كنتو بتتريقو عليه لما بيتكلم ! سبوه يتكلم". وقال خالد مصطفى في نفس السياق :"هما خيفين من مرسى ليه خيفين هو مش جسوس ومتخابر هيقول ايه يعنى؟!".

 

الثاني: من قال إن وضعه في القفص إنما تم لكي يتم منعه من توجيه رسائل حماسية للمتظاهرين. حيث قال محمود بلاوي:" المره دى حطوا مرسى في قفص زجاجي علشان ميزدش حماس الثور زى محاكمة المره إلى فاتت". كما قال أسامه حازم: "انتوا فكركوا اما تحطوه في قفص يعنى مش هنخرج مظاهرات بالعكس دا احنا هنطلع كل يوم وكل ساعه ".

 

الثالث: التساؤل عن حقوق الإنسان وعما إذا كان جائزًا قانونًا وضع متهم في قفص زجاجي؟ وفي هذا الإطار قالت هند زكي:" لماذا يتم وضعه داخل قفص زجاجي اين القانون واين دولة القانون". أما محمد صقر فقد ذكر الآتي: "وضع مرسى في قفص زجاجي هو استهانه بحقوق الانسان وسلملى على الشامخ".

 

توجهات مؤيدي المحاكمة قبل الانعقاد

 

أما الاتجاه المؤيد لوضع مرسى في قفص زجاجي فقد انقسم هو الآخر إلى عدة محاور في توجهات رأيه:

 

الأول: الموافقة على وضع الرئيس المعزول في القفص دون مبرِّر ورحَّب بذلك. فنجد (نصيبى اعيش علشانك) تقول: "احسن ياله علشان يفضل يتنطط ومنسمعش صوته المزعج ده".

 

الثاني: توجه الموافقة والترحيب مع وضع الحجج للرد على رافضي وضعه في القفص؛ حيث ذكرت هدير عبد العزيز: "هيحطوا مرسى في القفص علشان ميعدش يعطل اجراءات المحاكمة زى ما عمل المره إلى فاتت".

 

اتجاهات رافضي المحاكمة بعد انعقادها

 

زاد الشقاق والاختلاف بين الطرفين بعد المحاكمة، وكانت قد أعلنت المحكمة أنه سيتم بث المحاكمة مباشرة على التليفزيون حتى قبل المحاكمة بقليل، ثم بعد ذلك أعلنت أنه لن يتم بثها مباشرة وإنما سيتم بثها بعد إنهاء المحاكمة، وبالفعل بعد إنهاء المحكمة بث التليفزيون فيديوهات قصيرة، وظهر الفيديو الأول للمعزول وهو يصرخ في رئيس المحكمة: "انته مين انته تعرف انا فين". فعن طريقة المحاكمة والاتهامات تحدث المؤيدون لمرسي ورافضو محاكمته عن عدة توجهات على النحو التالي:

 

الأول: عن قوة مرسى في وجه القاضي؛ فقال مدحت حسن :" الرئيس مرسى يعطى درسا قاسيا لرئيس المحكمة".

 

الثاني: سخروا من طريقة إلقاء وكيل النيابة للتهم، ووصفوا لغته بالركيكة؛ فقال عاصم عبد العزيز: "هتولى جمله مفيده". وقال حازم على: "دول لوجيبين عيل في ابتدائى هيتكلم احسن من كدا".

 

الثالث: سخروا من التهم التي وجهتها النيابة للإخوان. فقال محمد موسى: "واحد من حزب الله وحماس وايران اتسللوا من سينا بعربيات فور باى فور منغير ارقام دخلوا وعدوا سينا كلها وعندوا نفق الشهيد أحمد حمدى من غير ما اى كمين جيش يقبلهم راحوا فتحوا 4 سجون وحروا كل إلى فيهم من غير ما يقبلهم أو يوقفهم اى كمين أو اى حاجه وبعدين بعد ما عملوا كدا رجعوا تانى وروحوا عن طريق سينا انته عارف طريق سينا متامن ازى؟ دا انا كنت رايح سينا كان كله كماين جيش طريق سياحى يابا".

 

الرابع: ومنهم من سخر من المحاكمة ووصفها بالباطلة؛ فقال محمود سامي: "والله دا الحمار لو اتفرج ع المحاكممه هيفهم من كتر الاتهامات أن دى هبل وان دا كله كلام فاضى ملهوش ادله خلاص هيسرقوا المواشى نيابه فاشله".

 

الخامس: من سخر من تجمع تهم عن حماس وحزب الله والإخوان وإيران رغم وجود خلاف بينهم؛ حيث قال محمد كامل: "طيب الإخوان وحماس سنه وايران وحزب الله شيعه اى اتفقوا انهم يفتحوا السجون لمرسى وبعد كدا مرسى يردلهم الجميل ويرو يحرجهم في ايران ويدعوا لابو برك وعمر ويكون في خلاف بنهم ومرسى في الحكم ".

 

السادس: والبعض سخر من زج اسم حماس في أي شأن مصري؛ فقال محمد السوداني: "كل حاجه تحصل في مصر ing+حماس طيب ما حماس جمدين اوى ونفخنا اهوا ومال مش عرفين يغلبوا اسرئيل ليه على كدا حماس اقوى من جشنا".

 

اتجاهات مؤيدي المحاكمة بعد انعقادها

 

ثم جاء بد ذلك رد المؤيدين للمحاكمة رصدنا في ذلك أكثر من 200 تعليق، دارت حول التوجهات التالية:

 

الأول: التشكيك بقطع الصوت أصلاً عن مرسي أثناء المحاكمة؛ فقال مصطفى سالم: "اتكلم عادى خالص وبدون كتم للصوت وعلى فكرة انا بسمعها". وذلك محاوله لنفى أن القفص الزجاجي من اجل كتم الصوت.

الثاني: محاولة تبرير سبب وجود القفص الزجاجي؛ فنجد نفس الشخص مبرِّرًا وجوده فقال:"والله دى مسالة تنظيمية باحتة لا دخل لنا بها". وقال أحمد نصر:" وطبعا ماينفعش متهم...... بيعطل المحاكمة يكون موجود كدامن غير قفصو مافيش اي احترام للقضاء أو القاضي دا دلوقتي متهم".

 

اقرا أيضا:

فيديو.. حسين: محاكمة مرسي في "28 يناير" رد كبرياء للداخلية

محاكمة مرسي.. إدانة أم انتقام من ثورة يناير؟

بالصور.. مسيرة تندد بمحاكمة مرسي بالشرقية

لائحة اتهام "مرسي" لم تصف مظاهرات يناير بـ"الثورة"

سياسيون: محاكمة مرسي في ذكري "جمعة الغضب" إهانة

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان