رئيس التحرير: عادل صبري 09:50 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الجيش اللبناني.. الحاضر الغائب عن الحروب

الجيش اللبناني.. الحاضر الغائب عن الحروب

ملفات

للجيش اللبناني

الجيش اللبناني.. الحاضر الغائب عن الحروب

أسامة إبراهيم 28 يناير 2014 11:35

منذ الإعلان عن قيام الجمهورية اللبنانية فى مايو 1926، شهدت هذه الدولة الكثير من المعارك الدولية الطاحنة والحروب الأهلية والصراع بين الميليشيات، إلا أن الجيش اللبنانى الحديث ظل ينأى بنفسه عن معظم تلك المعارك والحروب والصراعات ويكاد يقف منها موقف المحايد.

* الطريق إلى لبنان الكبير.. تخللت السنوات التى سبقت قيام "جمهورية لبنان الكبير" أحداث سياسية وعسكرية متلاحقة أثرت على تكوين الدولة الوليدة وجيشها.. فقد تعرض إقليم الشام بكامله لأضرار جسيمة خلال الحرب العالمية الأولى نتيجة فرض التجنيد الإجبارى من قبل العثمانيين على السكان والزج بالمنطقة فى الأعمال الحربية، مما تسبب- مع عوامل أخرى- فى مزيد من توتر علاقة الدولة العثمانية بأهالى لبنان، ومن ثم تأسيس جمعيات عربيّة مناهضة للعثمانيين ونمو فكرة العروبة.

 

وقد بلغ سوء العلاقات بين العثمانيين واللبنانيين ذروته بعد أن أسس جمال باشا ناظر البحرية العثمانية والحاكم العسكرى لبلاد الشام، ديوانا للأحكام العرفية فى دمشق، ثم أخذ ينفى وجهاء لبنان إلى الأناضول ويبعد الفرق العربية فى بلاد الشام وإحلال فرق تركية محلها تحاشيا لانقلابها ضده فى حال قيام ثورة.

 

لكن هذا الحال لم يدم طويلا، فقد أدى انتصار الحلفاء فى الحرب العالمية الأولى على دول المحور إلى انسحاب الأتراك من بلاد الشام ودخول الأمير فيصل بن الحسين دمشق وأقام حكومة عربيّة منهيا بذلك الوجود العثماني، وأعلن إقامة المملكة السورية العربية بمشاركة ممثلين عن بيروت وطرابلس وصيدا والبقاع.

 

لم يدم الحكم العربى فى لبنان سوى ثلاثة أيام فقط، فسرعان ما دخلت القوات البريطانية بيروت وحظرت رفع العلم العربي. كما قام الفرنسيون بعملية إنزال بحرى فى المدينة وأزالوا العلم العربى ورفعوا العلم الفرنسى بدلا عنه.

 

 وفى أول سبتمبر 1920 أعلن الجنرال "هنرى غورو" تقسيم سوريا إلى عدة دول- حسب اتفاقية سايكس بيكو- منها دولة لبنان الكبير وعاصمتها بيروت مع إضافة مدن الساحل والبقاع وطرابلس والجنوب وسهل عكار. تلا ذلك فى 23 مايو 1926 إعلان قيام الجمهورية اللبنانية، كأول جمهورية فى الوطن العربي.

 

* تأسيس الجيش وتطوره.. بدايات الجيش الحديثة كانت فى عام 1916، عندما أنشأت الحكومة الفرنسية "فرقة الشرق"، التى شملت جنودا لبنانيين.

 

وبعد أن فرضت الأمم الانتداب على لبنان فى أبريل 1920، شكلت فرنسا جيشا من بلاد الشام، أعيد تنظيمه لاحقا فى "فرق دول المشرق العربي" (القوات الخاصة من بلاد الشام)، تألفت من مجندين لبنانيين وسوريين، تحت قيادة ضباط فرنسيين.

 

وفى عام 1943، تم جمع الوحدات العسكرية فى لواء واحد تحت قيادة الجنرال فؤاد شهاب فى يوم إعلان الاستقلال لبنان، بينما تم وضع فوج الرماة تحت تصرف الحكومة اللبنانية من أجل الحفاظ على الأمن. بعدها تفاوضت الحكومة اللبنانية عام 1944 مع الفرنسيين بهدف تسليم الجيش اللبنانى إلى الحكومة المستقلة فى بيروت. وهو ما حدث بالفعل فى الأول من أغسطس 1945. ويتم الاحتفال بهذا اليوم سنويا باعتباره يوم الجيش اللبناني.

 

ويتألف الجيش اللبنانى من:

- القوات البريّة.. يعتمد الجيش اللبنانى بشكل أساسى عليها وهى مؤلفة من قيادات مناطق: بيروت- البقاع- جبل لبنان- الشمال- الجنوب.

 

- القوات الخاصة.. أو قوات النخبة، أنشئت فى عام 2008، وتشمل فوج المغاوير، وفوج المغاوير البحرية وفوج مكافحة التخريب فى الاستخبارات العسكرية. ويتم إرسال أفرادها للخارج مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا لتلقى تدريبات إضافية فى المجالات المتخصصة. كما يوجد نظام صارم للتدريب الداخلي، حيث يخضع كل كوماندوس لجدول زمنى مكون من 20 ساعة يوميا لمدة 3 أشهر، ينقسم إلى مراحل مختلفة حسب التخصص مثل: إحباط عمليات التخريب، والقنص.

 

- القوّات البحرية.. مسؤولة عن حماية المياه الإقليمية اللبنانية والموانئ ومكافحة تهريب البضائع.

 

- القوات الجويّة.. سلاح الجو اللبنانى هو فرع للقوات الجوية التابعة للقوات المسلحة. يضم حاليا عددا من طائرات الهليكوبتر وغيرها.

 

* الحرب الأهلية.. بدأت شرارتها فى 13 أبريل 1975 عندما حاول مجهولون اغتيال بيار الجميّل رئيس حزب الكتائب، ورغم فشل المحاولة إلا أن ميليشيات حزب الكتائب ردت بنصب كمين لحافلة كانت تقل أعضاء من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة- أدى إلى مقتل 27 فلسطينيا. سميت الحادثة بحادثة البوسطة والتى كانت بمثابة الشرارة لبدء القتال فى كل أنحاء البلاد لشهور متواصلة.

 

عقب ذلك، أرسلت الولايات المتحدة إشارات لسوريا بموافقتها على التدخل السورى فى لبنان بهدف إخماد الحرب الأهلية ونزع سلاح المليشيات المتحاربة. وبالفعل دخلت قوات الردع العربية إلى منطقة عكار فى شمال لبنان، وفى الأول من يونيو بدأت القوات السورية تسيطر على المواقع الاستراتيجية فى سهل البقاع وتمركزت فى العديد من الأماكن.

 

* حروب الميليشيات.. فى أواخر السبعينيات وبداية الثمانينيات، قسم لبنان فعليا إلى مناطق نفوذ عسكرية بين السوريين والفلسطينيين والميليشيات اللبنانية المتحالفة مع كل منها. بينما احتفظ الإسرائيليون بالمناطق التى احتلوها، واستعانوا بميليشات عميلة بقيادة- الرائد سعد حداد- فى السيطرة على تلك المناطق.

 

ورغم المناوشات اليومية بين تلك الأطراف إلا أن الوضع كان على شكل استنزاف مادى وبشرى بينها، إلى أن تحركت القوات اللبنانية، بقيادة بشير الجميل، من جبال كسروان مستهدفة البقاع كونه عمقا استراتيجيا لسوريا التى ردت بقصف ميليشيا القوات اللبنانية وفرضت حصارا عليها فى زحلة، فاستنجد الجميل بالإسرائيليين وطلب منهم مهاجمة القوات السورية فقام سلاح الجو الإسرائيلى بإسقاط طوافتين سوريتين، فردت سوريا بإدخال صواريخ سام 6 المضادة للطائرات إلى سهل البقاع، ودخل سلاح الطيران السورى لحماية الصواريخ وحصلت مناوشات جوية فى أجواء لبنان، وهو ما اعتبرته إسرائيل خرقا لاتفاق الخطوط الحمر، بينما اعتبرت سوريا أن تل أبيب بدأت بخرق الاتفاق من خلال هجومها على القوات السورية.

 

وفى 10 يوليو 1981 شنت إسرائيل غارات جوية عنيفة على عدة مواقع فى جنوب لبنان، وفى 17 يوليو قصفت مراكز قيادة حركة فتح والجبهة الديمقراطية فى بيروت الغربية، واستمر القصف إلى يوم الرابع والعشرين من الشهر ذاته رغم صدور قرار من مجلس الأمن فى 22 يوليو يطالب بوقف فورى للهجمات المسلحة على لبنان. تم التوقف بناء على مساعى موفد الرئاسة الأمريكي، فيليب حبيب، بين منظمة التحرير وإسرائيل.

 

وأوضح بأنه فى حالة حدوث أى مناوشة عسكرية مع إسرائيل فسيجرى اجتياح كبير. ورغم التزام منظمة التحرير بتلك الهدنة إلا أن اسرائيل ظلت تخترقها فى الفترة بين عامى 1981 و1982.

 

شاهد أيضا:

الجيش الجزائري.. المجاهدون سابقا

الجيش الأردني.. الاسم عربى والنشأة بريطاني

الجيش السوداني.. حروب دائمة وانقلابات متوالية

الجيش السوري.. طائفية وفساد وانقلابات

الجيش العراقي.. ماض عريق وحاضر غامض

الجيش الليبي.. من بطولات "المختار" إلى مرتزقة "القذافي

الجيش التونسى.. قوات لا تعرف الحروب

جيش جنوب السودان.. القبلية تكسب

 

 المراجع

* الموقع الرسمى للجيش اللبناني

* وليد الخالدي، "خمسون عاما حرب 1948"، الناشر: دار النهار للنشر، 1998

* "، د.اسعد عبد الرحمن، كتاب "حرب 1981.. جذورها، تأسيسها، مساراتها".

* الجزيرة الفضائية، حرب لبنان.. الاجتياح الإسرائيلى للبنان عام 1982

* لبنان بين أعوام 1958 و2007: تاريخ يعيد نفسه - جريدة الثورة

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان