رئيس التحرير: عادل صبري 03:47 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالصور.."مصر العربية" تحاور شبيه "صدام "

بالصور..مصر العربية تحاور شبيه صدام

ملفات

محمد بشير

قال إنه مهدد بالاغتيال..

بالصور.."مصر العربية" تحاور شبيه "صدام "

تلقى عروضا لتمثيل أفلام جنسية مقابل مبالغ طائلة

عمرو أنور 27 يناير 2014 11:09

محمد بشير، 57 سنة، ابن الإسكندرية ملامحه وشكله عرّضه لمحاولات اغتيال، مساومات للضغط عليه، مرة بالاعتراف، ومرات أخرى باتهامات؛ فقط لأنه نسخة طبق الأصل من رجل حيَّر العالم "صدام حسين".

 

"مصر العربية" التقت محمد بشير والملقب بـ"شبيه صدام" في مسكنه الذي عزل فيه  بشارع مصطفى كامل في منطقة "شوتس" دائرة الرمل, لمعرفة أسباب تعرضه للاغتيال والذي تسبب في دخوله المستشفى وإصابته بجلطة في المخ, حيث أكد أن محاولات اغتياله زادت بشكل كبير بعد الثورة, على الرغم من مخاطبته الرئيس المعزول محمد مرسي من خلال "ديوان المظالم"، لتوفير الحماية له.


وأضاف بشير، أن الموضوع بدأ في عام 2007 بعد إعدام صدام حسين مباشرة حيث حاولت الصحف الخليجية وخاصة الإماراتية التي أكدت للناس أنني الراحل صدام حسين، وبعدها قدمت لي عروضًا لتمثيل أفلام جنسية مثيرة على أنني صدام حسين بنفسه مقابل أموال كثيرة، وتجسيد دور صدام في أحد الأفلام، ولكني رفضت لأنه إنتاج إسرائيلي، وأخيرًا تعرضتُ لمحاولة اختطاف في سبتمبر 2011 تسببت لي بجلطة دماغية وكل ذلك مثبوت بمحاضر والكشوف الطبية وشهود عيان.

 

وتابع بشير: "كان عندى ميعاد ولاحظت أن هناك سيارة تقوم بمراقبتي أتوقع أن يحدث شيء وبعد ذلك قام أحدهم بضربي بطبنجة على رأسي لم أشعر بشيء سوى في المستشفى بعد إفاقتي, وعلمت أن المتواجدين أنقذوني من الاختطاف, وهذا ما علمته من بعض شهود العيان الذين رووا لي ما حدث بعد إفاقتي في المستشفى".


 واستطرد "شبيه صدام" قائلًا "لم يضايقني في يوم من الأيام هذا التشابه على الرغم مما تعرضته له فأنا مقتنع أنه هذا من عن الله وشكلي أحبه كما هو فلا أحد يختار شكله أو عائلته".

 

وأكد أنه قدم تظلما أكثر من مرة إلى ديوان المظالم في رئاسة الجمهورية أطالب بحمايتي من الاغتيال أو الخطف لشبهي بصدام حسين لكن لا حياة لمن تنادي، ولم يهتم أحد بي رغم تقديمي مستندات وأرقام محاضر رسمية بمحاولة اغتيالي أكثر من مرة.

 

واختتم حديثه، قائلا: "لا يوجد غير الموساد يقوم بهذه التهديدات لأنهم لا دين لهم، وهم الوحيدون الذين يقومون بهذه الطرق ويحاولون تشويه صدام حسين حتى يكون هناك مبرر على الغزو الأمريكي للعراق"    


وأكمل "لا أريد شيئا من أحد, ولا أطلب من الحكومة سوى التركيز في عملهم وإصلاح البلاد كما كانت عليه قبل الثورة ولا يعنى هذا أننا نقبل عودة اللصوص الذين كانوا يسرقون البلاد، ولكن يجب أن يكون هناك إحساس حقيقي لتواجد الحكومة في الشارع لأننا نسير نحو منحدر خطير".

اقرأ أيضًا:

صدام حسين .. أمريكا تذبح زعيمًا عربيًا فى "الأضحى"

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان