رئيس التحرير: عادل صبري 12:16 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

عميد كلية الشريعة السابق: الطيب والعبد سبب نكسة الأزهر

عميد كلية الشريعة السابق: الطيب والعبد سبب نكسة الأزهر

ملفات

الدكتور منصور السعيد

عميد كلية الشريعة السابق: الطيب والعبد سبب نكسة الأزهر

"مصر العربية" 14 يناير 2014 09:10

لا يخفى على أحد ما يدور داخل جامعة الأزهر في الفترة الأخيرة من اشتباكات وأعمال عنف, ولكن السؤال الآن ما هي حقيقة ذلك؟ وعلى من تقع المسئولية؟ وما هو دور إدارة الجامعة في التعامل مع هذه الأمور؟

 

أسئلة عديدة تطرقنا إليها في حوارنا مع الدكتور منصور السعيد ساطور- أستاذ القانون الجنائي بكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر وعميد الكلية السابق- وإلى نص الحوار:

 

ــ ما الأسباب الحقيقية وراء ما يحدث بجامعة الأزهر؟

في الواقع هناك مسلمات غير قابلة للجدال أو النقاش منها أن الطالب من حقه الطبيعي أن يمارس حقه في التعبير عن رأيه عما يدور من حوله في المجتمع؛ لأن الطالب عضو مؤثر في المجتمع وله رؤيته المختلفة, ويجب أيضًا ألا يصاحب إبداء الرأي استخدام العنف مما يؤدي إلى الضرر والتخريب في المنشآت.

 

وحول ما يحدث في جامعة الأزهر فمحاولة الطلاب للتعبير عن رأيهم لم يعالج بطريقة سليمة وقويمة, وإنما قوبل بهجوم شديد ورفض تام مما أدّى إلي اشتعال الأمر وكاد أن يصل إلى أن يكون فتنة في الجامعة, فكان يجب السماح للطلاب للتعبير عن رأيهم بسلمية تامة دون استخدام أي من أساليب العنف التي تم استخدامها مع الطلبة, وكان من الواجب أيضًا أن يتم السماع لآرائهم وأن يتم مناقشة هذه الآراء وتلبية ما يمكن تلبيته.

 

وإذا كانت المشاكل خاصة بالجامعة والدراسة وما إلى ذلك, كان يجب أن يتم بحث هذه المشكلات والوصول إلى حل فيها عن طريق مجلس الجامعة.

 

وفيما يتعلق بآرائهم بما يدور في المجتمع ككل من أحداث سياسية, يجب أن يتم رفع هذه الآراء إلى الجهات المنوطة بهذه الأمور, دون كبتها أو العمل على التغطية عليها, ولكن من الواضح أن الأمر كان مختلفًا تمامًا؛ حيث إن إدارة الجامعة لجأت إلى الحل الأمني وسمحت لهم بدخول الجامعة والتعامل مع الطلاب بالأساليب القمعية, وهذا الأمر مسئولية إدارة الجامعة قبل أن يكون مسئولية الطلاب.

 

ــ كيف ترى التدخل الأمني داخل الجامعة؟

للأسف الشديد من السقطات التي سيتحدث عنها التاريخ استخدام العنف والقمع ضد الطلبة في الجامعات والسماح للأمن بالتدخل في شئون الجامعة, خاصة في ظل وجود إجراءات ولوائح داخل الجامعة للتعامل مع هذه الأمور بعيدًا عن استخدام العنف والقمع مع الطلبة.

 

وفي جامعة الأزهر كان على الدكتور أسامة العبد رئيس الجامعة ومن معه من مجلس الجامعة معالجة الأمور بطرق أخرى بخلاف الحل الأمني, ولكن للأسف الشديد عندما يكون هناك من لا يعي مسئوليته أو يفهمها فهمًا غير صحيح سيلجأ حتمًا إلى أساليب خاطئة في التعامل مع الأمور والمشكلات.

 

ــ تردد أن الأمن هو من يتابع الامتحانات ويسمح لمن يحضرون بالغش.. ما صحة ذلك؟

للأسف هناك تدخل أمني في امتحانات الطلاب, وكانت المسائل قريبة إلى الإسفاف, وهذا الأمر يأسف له الإنسان ويقشعر له البدن, فكيف لامتحانات الطلاب أن تدار بطريقة أمنية أو أن تكون تحت رقابة الأمن بدلاً من أساتذة الجامعة.

 

ــ كيف ترى إدارة الدكتور أسامة العبد لجامعة الأزهر؟

الواقع الحالي أثبت لنا فشل أسامة العبد في إصابة الحق في التعامل بين الوالد وأبنائه, وبين الأستاذ وتلاميذه, فأي مسئول في الجامعة قبل أن يكون مسئولاً إداريًا فهو مسئول إنساني كالأب مع أبنائه, وسبق وأن قدمت النصيحة للدكتور أسامة العبد في الأحداث الأخيرة وكان عليه أن يكون عادلاً فيما يراه وأن يكون على مستوى القرار.

 

لكن للأسف الشديد رئيس الجامعة يسير علي نهج رسمه له بعض المتحمسين لأنفسهم أو لمكاسب شخصية, مما جعله يسعي للتدخل الأمني في الجامعة لمواجهة هؤلاء الطلاب.

 

ــ هل للدكتور أحمد الطيب علاقة بما يحدث في الجامعة؟

نعم له علاقة قوية بما يحدث داخل جامعة الأزهر, بل يكاد يكون أقوى سبب من الأسباب التي آلت بها الأمور إلى ما هي عليه الآن, خاصة بعد تحيزه التام للانقلاب, والسير في اتجاه الانقلابين إلى حد كبير.

 

ــ ما طبيعة العلاقة بين الدكتور أسامة العبد والدكتور أحمد الطيب؟

العلاقة بينهم تكاد تكون علاقة مصالح أقوى منها علاقة رسالة, وفي الفترة الأخيرة كل أخطأ من زاويته خطأ لا يغتفر له في التعامل مع الأمر بالطريقة الصحيحة, لأن كل منهم في موقع الريادة وموقع المسئولية وكان من الممكن أن يتم معالجة الأمور بطريقة أفضل مما هي عليه الآن.

 

ــ هل القضية بالنسبة للطلاب قضية إخوان مسلمين أم غير ذلك؟

وصف الأمور منذ ثورة يناير على أن الإخوان هم من سرقوا الثورة أو يحاولون اقتناص الفرصة لتحقيق مكاسب سياسية فهذا أمر خاطئ, والأمر لا علاقة له بالإخوان فالقضية تتمثل في أن هناك طلبة لابد أن تكون لهم رؤية محددة, وأن يكون لهم رأي في كل الأمور التي تحدث حولهم.

 

ــ ما تصورك للسيناريو المقبل في الجامعة؟

أتمني أن تسير الأمور نحو الأفضل وأن يسود الهدوء وأن نبتعد جميعًا عن العنف ونسعى لحل الأمور بالطرق السلمية دون قمع أو إسفاف أو تهويل.      

 

اقرأ أيضًا:

جامعة الأزهر: مظاهرات الطلاب خرجت عن سلميتها

طائرة حربية تحلق فوق جامعة الأزهر

فيديو.. غش جماعي بامتحانات في جامعة الأزهر

في جامعة الأزهر.. دخول الامتحان بقوة الشرطة

الداخلية: رئيس جامعة الأزهر طلب تدخلنا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان