رئيس التحرير: عادل صبري 09:25 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

محمد رسول الله.."ملف"

محمد رسول الله.."ملف"

محمد أبو المجد – مصر العربية 13 يناير 2014 10:35

يكفي محمد (صلى الله عليه وسلم) فخرًا أنه خلص أمة ذليلة دموية من مخالب شياطين العادات الذميمة، وفتح على وجوههم طريق الرقي والتقدم، وأن شريعة محمد ستسود العالم لانسجامها مع العقل والحكمة.. هذه شهادة فيلسوف وروائي روسي عظيم هو تولستوي، الذي قرأ عن محمد بعين المنصف وكتب عنه هذه الكلمات.

 

شهادتنا مجروحة، فنحن نحبه أكثر من آبائنا وأمهاتنا وأنفسنا، ومَن أجدر منه بهذا، وهو الصادق الأمين، يتيم مكة الأمي الذي علم الأمم، البدوي الذي هداها إلى نور المدنية، وحضارة الإنسان الواعي المتحقق في لحظته التاريخية، الذي يقف على أرض موصولة بالسماء، فيعرف نفسه بإلهه، ويعرف الله بنفسه، وما ذلك كله إلا خير محمد، صلى الله عليه وسلم.

 

إن معركة "محمد" هي معركة الإنسانية في كل عصورها السابقة واللاحقة، معركة الإنسان الحضاري مع الجاهلية التي لا تعرف سوى الهمجية في الوعي والسلوك، وإن بدت في عين غير خبيرة، أكثر لمعانًا وبريقًا، فليس كل ما يلمع ذهبًا.

 

ولأنه محمد، آثرنا في "مصر العربية" أن نغتنم ذكرى مولده لنعرج على سيرته المتجددة، ونلقي الضوء على شذرات من حياته، وجمعنا عددًا من الموضوعات عن النبي الأكرم لتكون خير هدية منا لقارئنا بمناسبة ذكرى مولده..

 

اقرأ في الملف:

في ذكرى مولده: لماذا يجب علينا حب رسول الله

"هتصوم مولد النبي؟".. رؤية فقهية

النبي محمد من الميلاد إلى الممات

محمد "صلى الله عليه وسلم".. هجرة وفتح

النبي محمد.. إلى الرفيق الأعلى والدين اكتمل

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان