رئيس التحرير: عادل صبري 07:08 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

عمرو الشورى: السلطة تفرغت لقتل المواطنين

عمرو الشورى: السلطة تفرغت لقتل المواطنين

ملفات

عمرو الشورى، عضو مجلس نقابة الأطباء

عمرو الشورى: السلطة تفرغت لقتل المواطنين

ممدوح المصري 06 يناير 2014 17:46

قال عمرو الشورى، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء، إن تصريحات وزيرة الصحة حول رفض 10 محافظات المشاركة في إضراب 1 يناير الماضي غير صحيح، مشيرًا إلى أن الدكتورة مها الرباط، وزيرة الصحة، تتحدث ولا تدرس ما تقوله.

 

ونفى الشورى في حواره لـ"مصر العربية"، أن يكون الحديث عن تورط لجنة إغاثة الأطباء في صرف مبلغ 16 مليون جنيه على اعتصامي رابعة والنهضة، موضحًا أن لجنة جرد أموال الإغاثة لم تتوصل إلى أي مخالفات مالية، مؤكدًا أنه في حال وجود أي مخالفات ستتجه اللجنة فورًا إلى مكتب النائب العام، وليس وسائل الإعلام.

 

وأشار عضو مجلس نقابة الأطباء، إلى أن الأربعاء المقبل 8 يناير، سيكون الصرخة الثانية لإضراب الأطباء الجزئي، حتى يتم التحرك نحو تنفيذ مطالب الأطباء العادلة المتمثلة في كادر مهن طبية يليق بحياة جموع الأطباء.

 

ونوه الشورى، إلى أن الحكومة الحالية تركت آمال المواطنين في حياة عادلة وكريمة وتفرغت لشراء طلقات ومدرعات تقتل بها المعارضين، على حد قوله..

 

وإلى نص الحوار..

 

كيف ترى تصريحات وزيرة الصحة، حول حافز المهن الطبية البديل للكادر؟

 

وزيرة الصحة تتحدث بدون دراسة وافية لما تقول، لأنها تؤكد بيانات من وحي الخيال وليس لها أساس من الصحة، ولا بد للجميع أن يعلم ذلك.

 

ما رأيك في تصريح وزيرة الصحة بأن هناك 10 محافظات لم تشارك في إضراب 1 يناير؟

 

أعيد ما قلت، وزيرة الصحة تقول أقاويل ليست صحيحة، فالإضراب نجح بنسبة 85% على مستوى الجمهورية، وأغلب الأطباء شاركوا فيه والتزموا بقوانين النقابة، وظهروا بشكل حضاري وراق، مما يدل على وعيهم بقضيتهم الرئيسية، وحتى المرضى تفهموا ذلك، ولم تحدث أي مشاجرات بين الأطباء وبين المرضى.

 

هل تابعت إضراب 1 يناير على أرض الواقع بعيدًا عن النقابة؟

 

بالفعل، فقد ذهبت إلى مستشفى الشيخ زايد، وكان الأطباء ملتزمين بقرار الجمعية العمومية بالإضراب الجزئي، ولكني رأيت هناك بعض المخالفات لوزارة الصحة من قبل مدير المستشفى، حيث قام بقطع 200 تذكرة من قسم العيادات الخارجية على نفقته الخاصة، حتى يتم إيصال صورة رسمية للوزارة بأن العيادات الخارجية تعمل بكامل طاقتها، والدليل هو التذاكر، وهو ما يؤكد أن الوزارة تجند بعض أعضائها في المستشفيات حتى يتم إجهاض حلم الأطباء في خروج الكادر إلى النور.

 

يرى البعض أن الدولة الآن لا تتحمل زيادة أعباء اقتصادية وأنتم تطالبون بتطبيق الكادر في ظل تلك الظروف.. كيف ترى ذلك؟

 

أولاً، نحن لا نطلب الكادر للطبيب فقط، فمطلبنا الأول منذ إضراب 2012 كان متمثلاً في زيادة ميزانية وزارة الصحة، والآن نقول لوزيرة الصحة إنه إذا وقف الفساد المستشرى في الوزارة، فلا نحتاج لأموال من المالية لتنفيذ الكادر ويكفينا أموال الوزارة، كما أن الهدف من دخول الأطباء في إضراب جزئي الأربعاء الماضي، والقادم هو إصلاح منظومة الصحة بشكل كامل من خلال ترشيد الإنفاق والقضاء على الفساد، وليس فقط من أجل تحسين الأحوال المادية للأطباء، فليس من المعقول أن يدخل المريض المستشفى لنقول له للأسف "لا يوجد دواء أو لا يوجد سرير"، فمطالبنا في بدايتها تتمثل في خدمة صحية للمرضى وبعد ذلك يأتي الطبيب.

 

ما تعليقك على بيانات وزارة الصحة بأن الطبيب المعين يتقاضى 3000 جنيه في بداية عمله؟

 

الدكتورة مها الرباط تتحدث للإعلام فقط، ولا تدري أن هناك قطاعًا عريضًا من الأطباء يتابعون تصريحاتها، كما أنها تتحدث عن حوافز ونحن نرفضها جملة وتفصيلاً، ولا مناص عن تطبيق كادر المهن الطبية، والذي ناضلنا من أجله لسنوات؛ كما أنني طبيب بالوزارة منذ أكثر من 6 سنوات، وإجمالي ما أتقاضاه من وزارة الصحة 1170 جنيهًا لا غير، فكيف تقول وزيرة الصحة إن الطبيب المبتدئ يتقاضى 3000 جنيه؟ كما أن الطبيب سيحصل على 3000 جنيه بعد مرور عام ونصف العام، وشرط أن يكون عاملاً في إحدى المناطق النائية، ويقضي 10 نوبتجيات مبيت في المستشفى، وهذا مستحيل.

 

ما وسيلة ضغطكم على الوزارة حال تجاهلها إضراب الأربعاء المقبل؟ 

 

 

سنعمل على نجاح الإضراب، وإن لم تستجب الوزارة لمطالبنا العاجلة، فسنرجع لأعضاء الجمعية العمومية التي أكدت من قبل أنها لن تتنازل عن كادر المهن الطبية، وعن آلية التصعيد فنحن لا هيئة عليا ولا واصين على الأطباء، والجمعية هي من ستحدد، والمجلس الحالي سيوافق على قرارات الجمعية بغض النظر عن استجابة الوزارة؛ وأعتقد أننا قد نلجأ إلى وقف العمل الإداري ودراسة الإضراب الكلي.

 

هل ترى أن الوزارة تقف ضد الأطباء؟

 

كنت أتمنى أن تصبح الوزارة كما كنا نأمل وتحقق مطالب ثورة 25 يناير المتمثلة في "العدالة الاجتماعية، الحرية، والكرامة الإنسانية"، ولكن لم نرى شيئًا من ذلك، وتفرغت الحكومة الحالية لشراء المدرعات والأسلحة لتقتل المصريين في الشوارع، ولم نر منها إلا جثة ملقاة على الأرصفة. 

كان هناك بعض التصريحات لـ"تيار الاستقلال" بأن الإخوان ينفقون من أموال لجنة الإغاثة على اعتصامي رابعة والنهضة.. فما حقيقة ذلك؟

 

في البداية أنا مشارك بشكل تطوعي مع مقرر لجنة الإغاثة الدكتور أحمد حسين في الاطلاع على تقارير اللجنة ودراسة كل مليم خرج منها أو دخل إليها، وإلى الآن لم ننتهِ من التقارير النهائية لعمل اللجنة، وقبل نهايتها لا أستطيع أن أتهم أحدًا باتهامات مرسلة بدون دليل واضح.

 

ولكن هناك تصريحات كثيرة لأعضاء تيار الاستقلال عن الأموال المهدرة لتلك اللجنة.. فكيف تفسر تلك التصريحات؟

 

أنا حزين جدًا لكل هذه التصريحات المرسلة، وأستطيع القول بأن حديث البعض أن هناك 16 مليونًا تم صرفهم في شهر على الاعتصامات الخاصة بأعضاء الإخوان في شهر فقط غير صحيح، وهي في الأساس مليون جنيه فقط، وليس في شهر كما يقال، كما أن هذه اللجنة اسمها لجنة الإغاثة الإنسانية، وهي لجميع المواطنين وليس للأطباء فقط.

 

والجميع هنا يفهم الموضوع خطأ، لأن التبرعات تأتي من الجميع، وليست مقتصرة على الأطباء فقط، والنقابة هنا تتصرف في هذه التبرعات فقط، أي أنها تدير تلك اللجنة، ولكن البعض يتحدث وكأنها أموال الأطباء، وعمل اللجنة سيستمر، وتتسع أنشطتها في دعم المحتاجين، وقبل دراسة كل التقارير لا أستطيع أن أتهم أحدًا، كما أنني لم أحصل على مستند واحد يفيد بأن هناك اختلاسات لأعضاء اللجنة متمثلة في صرف أموال على اعتصامي "رابعة والنهضة"، وإذا تبين ذلك وحلصت على تقارير ومستندات سأتوجه بها إلى مكتب النائب العام وليس للإعلام.

 

هل تم التعرض لبعض الأطباء من قبل رؤسائهم نتيجة لمشاركتهم الإضراب؟

 

بالفعل أحالت النقابة كلاً من الدكتور عبد الحفيظ عبد الهادي مدير مستشفى ميت غمر، والدكتور أحمد حرحش مدير مستشفى المنشاوي بالغربية، ووكيل وزارة الصحة ببني سويف، للجنة التأديب بعد تعرضهم للأطباء المضربين عن العمل وتحويلهم للتحقيق، وهو الإجراء الذي حددته النقابة قبل الإضراب.

 

كيف ترى إعلان بعض النقابات الطبية عدم مشاركتها في الإضراب؟

 

بعض النقابات الطبية أعلنت فعلاً عن عدم مشاركتها ولكنها شاركت في الإضراب، وكانت نقابة الأسنان مشاركة والتمريض أيضًا برغم إعلان نقبائهم عدم المشاركة؛ ويرجع ذلك إلى أن نقيب التمريض تعمل في وزارة الصحة، فكيف يعقل أن تشارك في الإضراب؟! 

 

ما رأيك في تصريحات بعض المسئولين بوزارة الصحة بأن الإضراب تسبب في إهمال بعض الحالات الحرجة؟

 

هذا محل افتراء، لأن الأضراب كان جزئيًا وليس كليًا، وأن جموع الأطباء لم يمتنعوا عن علاج الحالات الحرجة، مثل العناية المركزة والحوادث والحضانات وحالات الولادة والكسور وغيرها، وكل هؤلاء كانوا خارج الإضراب، فكيف للصحة الحديث عن تلك الأقسام.

 

ما نسبة نجاح إضراب 1 يناير؟ وكيف تتوقع إضراب 8 يناير المقبل؟

 

كانت نسبة نجاح الإضراب في القاهرة والمحافظات بين70 و80%، وبالتفصيل كانت النسبة في محافظة القاهرة 75%، حيث أضرب 18 مستشفى من إجمالي 20 مستشفى تحت المراقبة والمتابعة، ففي 9 مستشفيات بلغت نسبة الإضراب 100%، وهي "معهد الكبد والمنيرة العام والزاوية الحمراء ودار السلام العام والخازندارة والقاهر والبنك الأهلى والحوض المرصود"، والمطرية 90%، والساحل 90%، وأحمد ماهر 80%، والقومي للتغذية 80%، ومنشية البكري 75%، وشبرا 90%، وصدر العباسية 90%، ومعهد ناصر 85%، والمعهد القومي للعيون 85%.

 

وجاءت المستشفيات التي أضربت في الجيزة بنسبة 100%، مستشفى أم المصريين، والهرم، والشيخ زايد، ورمد إمبابة، وصدر إمبابة، وصدر العمرانية، ومستشفى التحرير العام، ومستشفى بولاق الدكرور؛ وجاءت نسبة محافظة كفر الشيخ 90% والبحيرة 100% ودمياط 80%.

اقرأ أيضًا:

خطيب حلوان يطالب الحكومة بالكف عن قتل المواطنين

الانقلاب أعلى مراحل الاستقطاب

أبو سمرة: ترشح السيسي للرئاسة يثبت أنه قائد "الانقلاب"

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان