رئيس التحرير: عادل صبري 12:07 مساءً | الاثنين 28 مايو 2018 م | 13 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

بالفيديو.. "محيي": ترشح السيسي رئيسًا يضر بالبلاد

بالفيديو.. محيي: ترشح السيسي رئيسًا يضر بالبلاد

ملفات

محمد محيى نائب رئيس غد الثورة

نائب رئيس "غد الثورة" لـ"مصر العربية":

بالفيديو.. "محيي": ترشح السيسي رئيسًا يضر بالبلاد

الدستور الجديد لن يختلف عن دستور 2012.. وأفضل الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية

حوار: إسلام كوجاك 10 نوفمبر 2013 12:36

أثار الدكتور محمد محيي، نائب رئيس حزب غد الثورة وعضو مجلس الشورى السابق وعضو اللجنة التأسيسية لدستور2012، جدلا واسعا في الآونة الأخيرة بسبب خلافه مع أعضاء الحزب، مما دفع محمد أبوالعزم رئيس الحزب، لتجميد عضويته، كما أعلن "محيي" نيته خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة.

"مصر العربية" حاورته فإلى نص الحوار..

 

كيف ترى محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي؟ وهل ترى أنها ستكون تكرارا لمشهد محاكمة مبارك؟

الأجواء التراجيدية التي نعيشها الآن هي نفس الأجواء التي عشناها بعد سقوط مبارك، كما أن التهم التي يتم ترويجها مثل قتل المتظاهرين هي تهم لا نستطيع أن نجمع لها أدلة وهذا ما حدث مع مبارك، وإذا أردنا أن نحاكم مرسي فعلينا أن نحاكم كل من تسبب في قتل المتظاهرين بداية من مبارك ومرورا بالمجلس العسكري ومرسي وصولا إلى الرئيس المؤقت عدلي منصور.

 

كيف تقيم أداء الحكومة؟ وهل حققت شيئا ملموسا في الشارع؟

الحكومة لم تقدم شيئا ملموسا على أرض الواقع من الناحية الاقتصادية، وأنا أتعجب من تصريحات الدكتور الببلاوي التي أدلى بها قبل أيام بأن سد النضة لا يؤثر على مصر، وأننا أمام أمر واقع وعلينا أن نستغله بالخير، كأنه تناسى أنه في حالة تدمير السد ستغرق السودان بـ22 مترا تحت المياه، ما يؤثر على بعض مدن جنوب مصر.

كما أنني أرى أن الحكومة تحاول تقليص الحريات والمكتسبات التي حصل عليها الشعب بعد 25 يناير.

 

هناك الكثير من الحملات التي تدعم الفريق عبد الفتاح السيسي للترشح للرئاسة.. كيف ترى هذا؟

لابد أن يعلم الناس أن هناك فرقا بين القيم العسكرية والتي تعتمد على الأوامر في تنفيذها، وبين القيم الديمقراطية التي تقوم على أساس الاختلاف وتقبل وجهة النظر الأخرى، فأنا أرى أن ترشح السيسى أو مجرد إعلانه لخوض الانتخابات سيحل بضرر كبير على البلد كله، فسيتحول الموقف من ثورة حماها الجيش إلى انقلاب أراد السلطة وإقحام المؤسسة العسكرية في العمل السياسي وانشغالها عن مهام عملها الأساسي.

فأطلب من الفريق السيسي ألا يسلم نفسه "للغوغاء" التي تريد أن تقحمه في العمل السياسي، وأن يستمر في عمله كوزير للدفاع وتطوير المؤسسة العسكرية.

 

هل ترى أن ترشح الفريق سامي عنان للرئاسة سيؤدي إلى خلاف بينه وبين المؤسسة العسكرية؟

أرى أن القوات المسلحة لا ترغب في العمل السياسي، ولكن بعض السياسين الذين ليس لهم قاعدة شعبية في الشارع يرى أن تواجد المؤسسة العسكرية في المشهد السياسي في ذلك الوقت مناسب للاحتماء وراءها والحصول على ما يرغبه.

 

هناك جدل حول لجنة الخمسين واتهامها بسلق دستور يشبه دستور 2012 فكيف ترى أداء اللجنة؟

الجمعية التأسيسية لدستور 2012 لم تسلق كتابة الدستور لكنها دفعت ثمن إصدار الإعلان الدستورى المكمل الذى أصدره الرئيس مرسي، وهو ما دفع الإخوان المسلمين وأتباعهم كحزب النور - آنذاك - إلى اتخاذ القرار بسرعة الانتهاء من الدستور.

وأدهشني كثيرا ما يخرج من تصريحات على لسان المتحدث الإعلامي للجنة بأنهم توصلوا إلى نص القانون، وأره أن اللجنة تصنع دستورا من اللاشيء.

 

فى حالة الانتهاء من كتابة الدستور وعرضه للاستفتاء؟ تفضل الانتخابات الرئاسية أولا أم البرلمانية؟

كنت أعتقد أن خارطة الطريق كان لابد أن تبدأ بانتخابات رئاسية وكان هذا رأي الحزب، فالشعب حينما نزل إلى 30 يونيو خرج من أجل إجراء انتخابات رئاسية مبكرة، ولكن فتح باب الجدل الآن حول تعديل خارطة الطريق سيفتح علينا باب الغباء السياسي، مما سيزيد من فترة المرحلة الانتقالية.

 

هل تستطيع الاندماجات الحزبية المطروحة الآن المساعدة في تواجد هذه الأحزاب في الشارع والشعور بالمواطن العادي؟

للأسف الأحزاب السياسية ليس لديها القدرة على لمس مطالب الشارع، ونحن كأحزاب نفتقد الرؤية السياسية التي تمكننا من الاندماجات والتحالفات، وعلى الرغم من الإعلان عن الاندماج فإنه لم يوجد حزب اندمج مع حزب رسميا.

 

ما صحة الخلافات بينك وبين أعضاء الحزب التي أدت إلى تجميد عضويتك؟

 الحزب كان "حزب رجل واحد" شأنه شأن الكثير من الأحزاب، فعندما كان يذكر اسم "غد الثورة" يذكر الدكتور أيمن نور، لكننا أردنا أن يتحول الحزب من فردي إلى نظام مؤسسي يجمع مجموعة من الأشخاص يعملون على طرح أفكار تساعد في تغيير المشهد السياسي، ولكن رأى البعض أن هذا يعد تدخلا فى أمور ليس لي شأن فيها، مما دفع محمد أبوالعزم، رئيس الحزب، لتجميد عضويتي، ولكني تقدمت بتظلم إلى مجلس الحكماء الذى أبطل قرار رئيس الحزب وكأنه لم يكن.

 

هناك أخبار عن خوضك الانتخابات الرئاسية المقبلة.. فلماذا؟

أعتقد أن مصر تريد رئيسا يستطيع أن يجلس مع كل الأطراف السياسية للوصول إلى حل لإنهاء الأزمة الراهنة من الانقسامات التي توجد في الشارع، وليس كما فعل الرئيس مرسي كرئيس لفصيل واحد فقط من الشعب، وعلى الرغم من أن الفريق السيسي محبوب من قبل الملايين من الشعب لكنه محل انتقاد الكثيرين.

 

ما الجديد الذي ستقدمه في برنامجك الانتخابي؟

أرى أن مصر تحتاج بشدة إلى المصالحة الوطنية، وسيكون شعار الحملة الرئاسية "مصر تتصالح مع نفسها"، فعلينا أن نتجنب الخلافات والانقسامات، فمصر ليست سوريا، فيجب أن نتخلص من هذه الانقسامات من خلال المصالحة.

وعلينا أن نبدأ بالملف السياسي، فإذا استمر الوضع السياسي كما هو فسيؤثر على الوضع الأمني ومن ثم الاقتصادي.

 

شاهد الحوار 

 

http://www.youtube.com/watch?v=quASzvXa-tQ

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان