رئيس التحرير: عادل صبري 03:58 مساءً | الأحد 24 سبتمبر 2017 م | 03 محرم 1439 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

رئيس الجالية المصرية بروما: الإيطاليون يكذبون رواية القاهرة عن مقتل ريجيني.. وقضية مكين بها تجاوزات

رئيس الجالية المصرية بروما: الإيطاليون يكذبون رواية القاهرة عن مقتل ريجيني.. وقضية مكين بها تجاوزات

ملفات

مجدي مكين وجوليو ريجيني وجورج قلادة

في حوار لـ «مصر العربية»..

رئيس الجالية المصرية بروما: الإيطاليون يكذبون رواية القاهرة عن مقتل ريجيني.. وقضية مكين بها تجاوزات

زكية هداية  07 ديسمبر 2016 22:30

قال جورج قلادة، رئيس الجالية المصرية في إيطاليا، إنَّ قضية مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني ستأخذ منحى تصعيديًا خلال الفترة المقبلة من خلال تنظيم مظاهرات حاشدة مطلع يناير المقبل للتذكير بمقتله، مؤكدًا أن الرأي العام الإيطالي ينظر لمصر على أنها دولة كاذبة بشأن روايتها عن ريجيني.

وأضاف قلادة في حوار لـ "مصر العربية": "نحن بصدد التعامل مع أشخاص وكيانات لا تريد غلق القضية أو إنهائها والحكومة المصرية أخطأت حينما أخفت الحقيقة ولم تقدم المقصر دون مراوغة فالاستخفاف بعقول الإيطاليين أغضبهم كثيرًا"، مشيرًا إلى أنَّ "هناك من ينفخ في النار ويقومون بتهييج الرأي العام الإيطالي على مصر ". 
 

ولفت رئيس الجالية المصرية في إيطاليا إلى أن أكثر المشكلات التي تواجه المصريين في إيطاليا موجودة على أر ض مصر وتتمثل في أن موظفي السفارة الإيطالية بالقاهرة يعطلون مصالح المقيمين بالخارج، مشيرًا إلى أن معظم المصريين لهم أعمال وأرواق ويواجهون مشكلة في حجز مواعيد بالسفارة.

 


وإلى تفاصيل الحوار..

 

بداية كيف تقرأ المشهد السياسي الحالي؟

المشهد السياسي متخبط ويغلب عليه الطابع المشهد الاقتصادي فهو المسيطر وهذا أمر واضح من كم الانتقادات الصعبة جدا والموجهة للدولة المصرية نظرا لقرارات الحكومة الأخيرة التي خرجت في وقت خطأ فالدولة تريد حل مشكلة عدم وصول الدعم لمستحقيه وهي المشكلة الموجودة منذ 50 عام وأيضًا كيف للدولة أن تتلاعب بالدعم الاقتصادي للفقراء في الوقت الذي لم تزيد فيه المرتبات فالناس لم تعد تستطع تحمل المزيد من الضغط وارتفاع الأسعار ومن المستحيل أن تزيد المرتبات 10% وترتفع الأسعار 40% فالدعم لم ولن يصل لمستحقيه 

 

 

ماذا عن أوضاع الجالية المصرية بإيطاليا؟

الجالية المصرية في إيطاليا تعد ثالث أكبر جالية مصرية موجودة في أوروبا بعد أمريكا والسعودية وعددنا 800 ألف والمصريين في إيطاليا يعملون في كل المهن من مطاعم وسياحة وخدمات نظافة ومدرسين ومحامين ومحاسبين فالجالية منخرطة في المجتمع الإيطالي ولهم مشاكلهم مثل أي جالية في العالم .

 

وما المشكلات التي تواجه الجالية المصرية في إيطاليا ؟

 أكثر المشكلات التي تواجه الجالية المصرية في الخارج موجودة على أر ض مصر عن طريق السفارة الإيطالية هنا فمعظم المصريين لهم أعمال وأرواق ويواجهون مشكلة في حجز مواعيد بالسفارة ويوجد أشخاص مصريون يعملون داخل السفارة وعلى اتصال بشركة فودافون التي تحجز المواعيد ويتم التلاعب بها وقدمنا مذكرة بهذا الأمر وتحدثنا مع وزيرة الهجرة ولم يتم النظر في الأمر وتستمر المأساة في حجز ميعاد حتى الآن . 

 

ما أهم مستجدات قضية جوليو ريجيني؟

قضية ريجيني أثرت على العلاقات مع مصر وذلك مع وجود من ينفخ في النار فهناك أشخاص تقوم بتهييج الرأي العام الإيطالي علينا وفي يناير القادم مع الأسف سيتم تنظيم مظاهرة كبيرة بدعوة من البلديات في إيطاليا لكي يذكروا الحكومة بقضية ريجيني . 

 

ونحن أمام أشخاص لا يريدون غلق القضية أو إنهائها. والعلاقات المصرية الإيطالية أعمق من قضية ريجيني وأكبر من أي شخص وأي مشكلة عابرة مع الاحترام لحق الإنسان في الحياة لن تعصف بالعلاقات ولكنها جعلت هناك حالة من الفتور بين البلدين.
 

 

هل ستتحسن العلاقات المصرية الإيطالية قريبا؟

نعم ستتحسن لو أخذت العدالة مجراها في قضية ريجيني فنحن نتحدث عن إيطاليا التي تعد ثاني شريك استثماري لمصر في العالم كله فنحن نتحدث عن حجم استثمارات وصلت لـ مليار دولار وشركات إيطالية تعمل في مصر بقوة وإيطاليا أيضا ثاني أكبر دولة ترسل لمصر سياح وحجم الاستثمار المصري بإيطاليا كبير جدا ولابد أن نأخذ هذا في الحسبان رجال الأعمال فهم لهم دور كبير في عودة العلاقات لأن العلاقات الدولية تبنى على المصالح فهي التي تتحكم في الأمر جملة وتفصيلا.

 

وما الدور الذي يستوجب على الحكومة المصرية أن تقوم به؟ 

الحكومة عليها دور كبير وأشيد بدور وزارة السياحة المصرية التي سعت لعودة الدعاية للسياحة المصرية في إيطاليا ونحن نحتاج دبلوماسيين ورجال أعمال قادرين على التعامل مع العقلية الإيطالية ولابد أن يتم تصعيد أشخاص يفهمون العقلية الأوروبية والدفع بهم في السفارات المصرية بالدول الخارجية 
 

والتعاون بين مصر وإيطاليا تاريخي واقتصادي وهناك شركات كشركة "إيني" للغاز وشركة دانيال في الحديد وشركات في كافة المجالات وهناك شراكة تاريخية بين مصر وإيطاليا فهم أكبر دولتين في حوض البحر المتوسط وهذا التعاون منذ حفر قناة السويس حيث كانت إيطاليا متواجدة بقوة في السوق المصري وصعب حصر العلاقات بين الدولتين وحتى قضية ريجيني صعب أن تؤثر على العلاقات وهي حادثة عابرة. 

 

كيف ينظر الرأي العام الإيطالي لمصر بعد أزمة ريجيني؟

للأسف ينظر لمصر على أنها دولة كاذبة ولابد أن نفهم إن إيطاليا تريد الحقيقة حتى لو كانت صعبة ولو كنا قدمنا الحقيقة منذ البداية ولم نحاول خداع العقلية الإيطالية كان الأمر أسهل , والقضية الأخطر هي اختفاء أبحاث ريجيني من إيطاليا فعلى الدولة المصرية أن بالمطالبة بالبحث عن أبحاثه لأنها تحوي الكثير عن النقابات العمالية في مصر , وأطالب الخارجية والحكومة المصرية أن تفعل وتقوي علاقتها بإيطاليا حتى تصد الهجمة المضادة التي ستكون بالمظاهرة يوم 25 يناير المقبل فهذه الدعوة ليست صادرة من أشخاص عاديين فدورنا كمصر لابد من توطيد العلاقات والتركيز على الدبلوماسية في الحوار مع الإيطاليين .

 

ماذا عن أوضاع اللاجئين العرب في إيطاليا؟

ليس لإيطاليا دور واضح في مسألة استضافة اللاجئين فهي ليست دولة حاضنة لهم كالسويد والأحداث جعلتها تحتضن لاجئين عرب من سوريا والعراق لكن ظروفها الاقتصادية لا تتحمل الانفاق عليهم وما يحدث معهم وهو إيداعهم في مراكز إيواء وهناك مقاطعات إيطالية تعطيهم شقق أو أطعمة وليس هناك قانون للاجئين في إيطاليا فالموضوع جديد على هذه الدولة. 
 

فهي ليست كألمانيا وفرنسا التي تخطت المليون لاجئ وهي مجبرة على استقبالهم وإيداعهم مراكز الايواء ولو هناك قصر يتم وضعهم في دار رعاية ويقدم له كافة المساعدات ويوفروا له مدراس وهناك اهتمام بالغ بهم جدا بخلاف الشخص العادي 


هل تم إغلاق باب طلب اللجوء لإيطاليا؟

إيطاليا ليست دولة مهجر أو لجوء سياسي الذي يعد قانون إنساني دولي فمن حق أي شخص يشعر بالاضطهاد في دولته أن يذهب لدولة أخرى وهو أمر موجود بالأعراف الدولية واللجوء ليس له سياسة ثابتة في كل دولة فهو يتوقف على كل حالة.
 

ما رأيك في ملابسات قضية مجدي مكين ؟

اليوم لا يمكن أن أنكر وجود تجاوزات في قضية مكين فهناك شخص تم تعذيبه وتسربت صور له ولو ثبت عدم صحتها يحاسب من سربها ولابد للأجهزة السيادية في مصر أن تكون بها شفافية وفي كل دول العالم من يخطئ يعاقب وهذا لا يعيب جهاز الشرطة وجود مخطئين به ولكن العيب كل العيب أن استخدم نفوذي لمنع العقاب عن قيادة أو ضابط أخطأ .
 

ونحن في مرحلة لابد للدولة أن تستمع للشباب، والرأي وغيره المخالف له وعلى الدولة أن تحتوي الشباب والمسئول ليس إله ومن يعمل يكافئ ومن يخطأ يعاقب وسياسة إقصاء الشباب خاطئة، وأتعجب من أن تخرج دعوات للمصالحة مع الإخوان في الوقت الذي تصر فيه الدولة على سجن الشباب بدعوى قانون التظاهر فهذا خطأ كبير.

 

ماذا عن النشطاء الأقباط في الخارج؟

النشطاء الأقباط في الخارج كغيرهم ولكن الحديث عنهم نقول إنهم متخصصين ولا يمكن وضع كل النشطاء الأقباط في سلة واحدة فهناك من يعمل وفقا لأجندة خارجية وهناك نشطاء وطنيين وهناك فرق بين من استغل العمل كناشط قبطي في سبيل الحصول على تأشيرة السفر.

 وهناك نشطاء يعملون كيانات مزيفة ويحصلون على أموال وهؤلاء لهم أهداف وسرعان ما يختفوا والنشطاء الأقباط لهم تصنيفات فمن له تاريخ في أمريكا في مجال العمل القبطي لا يمكن أن أصنفه كخائن وهناك نشطاء لا يظهرون إلا وقت الشدة ويولون مصلحة البلد فوق مصلحتهم الشخصية .
 

 ومنذ 25 يناير حدثت مشكلات كثيرة للأقباط وظهر نشطاء أثبتوا جدارتهم. 

 

هل تشعر بوجود اضطهاد للمسيحيين في مصر..  بعد حادثة سيدة الكرم، ومجدي مكين؟

الملف القبطي به اضطهاد وهناك كثيرون مضطهدين في مصر ولكن هناك تجاوزات حصلت وستحدث وهناك اضطهاد فج في محافظات الصعيد ولكن الأمر تطور للأفضل فالآن أصبحنا نعرف ما يحدث بعكس الماضي وأقول للإعلام وللميديا "شكرا " لأنها تنقل الخبر في لحظة واليوم يتحرك المحافظ والوزير لحل المشكلة وأقول هذا لأني أريد إعطاء كل ذي حق حقه وهناك تحسن في الملف القبطي وليس كما كان في الماضي. 

 

كيف رأيت إصدار قانون بناء الكنائس؟

ليس جيدا وكنا ننتظر قانون أفضل من الحالي وهو قانون بناء دور العبادة الموحد ولكننا نتحدث عن إرث منذ عشرات السنين فتصليح دورة مياه في كنيسة منذ أيام الخط الهمايوني كان يستدعي إذن من رئيس الجمهورية والقانون يتم عمله في يوم ولكن العقليات والثقافة الإسلامية والمسيحية لا تستوعب هذا الأمر وأنا لست ضد قانون موحد لدور العبادة ولكن أنا متفهم للأمر فوجود القانون شيء جميل في الدولة المدنية ولكننا عندنا جهل 40% وتعصب والقانون لو خرج حاليا ستكون كارثة والمفروض أن تكون الدولة قوية ولو خرج القانون الآن سنكون أمام مشكلة ,. فلابد من تأهيل للشخصية أولا وأنا متفائل والقانون سيخرج في يوم من الأيام والقانون خرج لأننا لدينا موروثات من الجهل والطائفية يكفي عدة بلاد . , 

 

 

وماذا عن نشاط جمعية المصريين في الخارج التي تترأسها؟

نشاط جمعية المصريين في الخارج خدمي وكانت تخدم المصريين في توفير وظائف لهم وتجديد الأوراق وتسهيل المعاملات على المصريين فهناك الكثيرين لا يستطيعون التعامل نظرا لعدم تعلمهم اللغة الإيطالية ونقدم أشياء كثيرة على الصعيد الاجتماعي فجمعية المصريين في إيطاليا تفاعلت مع الثورة ونظمنا مظاهرات ودعمنا الدولة لكي تكن هناك حياة أفضل للمصريين وكلنا متابعين للشأن المصري ولا نتأخر عن أي شخص.

 

وكيف ترى الوضع الاقتصادي الحالي؟

 الوضع الاقتصادي في مصر قراراته صحيحة ولكنها في وقت خطأ فالناس كلها تشتكي من الغلاء والاحتقان سببه الغلاء وحتى الآن فلابد أن تخرج الحكومة ببيانات وتصريحات تشرح فيها للناس ماذا يحدث لكن سياسة القرارات دون الفهم تتسبب في حالة احتقان وغليان والفجوة بين ارتفاع الأسعار والغلاء كبيرة جدا فلابد من معالجة المرتبات بما يتناسب مع الأسعار ونتمنى عدم استمرار هذا الوضع .

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان