رئيس التحرير: عادل صبري 04:08 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

قاضي براءة "شفيق" يحاكم "مرسي"

قاضي براءة شفيق يحاكم مرسي

ملفات

المستشار أحمد صبري يوسف

قاضي براءة "شفيق" يحاكم "مرسي"

حكم بالسجن على حارس "الشاطر" وبرّأ "شفيق" في قضية "الطيران المدني"

عبدالرحمن المقداد 04 نوفمبر 2013 07:47

انضم المستشار أحمد صبري يوسف، إلى قائمة القضاة الذين سيذكرهم التاريخ بمحاكمتهم لرؤساء الدول، حيث سبقه المستشاران أحمد رفعت قاضي محاكمة مبارك السابق، والمستشار محمود كامل الرشيدي قاضيه الحالي.

 

وبحسب تقارير صحفية فإن يوسف علم بقرار إسناد القضية له من التليفزيون وقال: "اللهم وفقني في تطبيق العدالة".

 

اختاره المستشار نبيل صليب رئيس محكمة استئناف القاهرة في 9 أكتوبر، وانتدبه لنظر القضية رقم 10790 لسنة 2013 جنايات مصر الجديدة أمام الدائرة 23 شمال القاهرة يوم 4 نوفمبر الحالي، والمتهم فيها الرئيس المعزول محمد مرسي، وقيادات أخرى من جماعة الإخوان على رأسهم: محمد البلتاجي، وعصام العريان، ووجدي، غنيم، بالاشتراك بطرق التحريض والاتفاق والمساعدة مع المتهمين أسعد الشيحة نائب رئيس ديوان رئيس الجمهورية، وأحمد محمد عبد العاطي، مدير مكتب رئيس الجمهورية، وأيمن عبدالرؤوف هدهد، مستشار رئيس الجمهورية، وجمال صابر محمد المحامي، و7 متهمين آخرين بتهمة قتل الحسينى محمد أبوضيف، و2 آخرين عمدا، مع سبق الإصرار والترصد.

 

المستشار أحمد صبري يوسف، شهد تاريخه نظر عدد من القضايا الهامة، مؤخرا، مثل محاكمة الفريق أحمد شفيق، المرشح الرئاسي السابق، والمهندس إبراهيم مناع، وزير الطيران المدني السابق، وتوفيق محمد عاصي، الرئيس السابق للشركة القابضة لمصر للطيران، في قضية اتهامهم بالاستيلاء وتسهيل الاستيلاء على المال العام، في قطاع الطيران المدني، والتي أصدرت المحكمة فيها حكمها بالبراءة.

 

كما أصدر المستشار أحمد صبرى يوسف، حكما بحبس الحارس الشخصى لنائب المرشد العام لجماعة "الإخوان المسلمين" ، خيرت الشاطر، لمدة سنة، بعد إدانته بتهمة حيازة سلاح وذخيرة حية بدون ترخيص، بعدما ألقت أجهزة الأمن القبض عليه في إحدى اللجان الانتخابية بمنطقة "القاهرة الجديدة."

كما ينظر المستشار أحمد صبري يوسف أيضا محاكمة المتهمين الخمسة، من أنصار الرئيس السابق محمد مرسى لاتهامهم بالشروع في قتل مواطن وتعذيبه وبتر أصبعه واحتجازه في مقر اعتصامهم برابعة العدوية والتي صدر فيها قرار بالتأجيل إلى جلسة 3 ديسمبر المقبل لسماع الشهود، بعدما فجر المجني عليه مفاجأة أثبتها في المحررات الرسمية أمام هيئة المحكمة التي تنظر قضيته مفادها أن المتهمين لم يعذبوه ولم يبتروا أصبعه، وأن أحد ضباط قسم مدينة نصر هو من أجبره على اتهامهم بذلك.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان