رئيس التحرير: عادل صبري 02:11 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو| عزة كامل: الدولة تكره منظمات المجتمع المدني وتحاربها بقضية التمويل

بالفيديو| عزة كامل: الدولة تكره منظمات المجتمع المدني وتحاربها بقضية التمويل

ملفات

عزة كامل مدير مركز اتصال " الملائمة من أجل التنمية "

في حوار لـمصر العربية..

بالفيديو| عزة كامل: الدولة تكره منظمات المجتمع المدني وتحاربها بقضية التمويل

أجرت الحوار : زكية هداية 06 أكتوبر 2016 14:37

الحكومة الحالية متخبطة ولم تلبي الحد الأدنى من طموحات المواطنين

يجب وضع الثقافة الجنسية داخل المناهج لحماية الأطفال من التحرش والاغتصاب

إلهامي عجينة مثال سئ لنائب البرلمان ويجب رفع الحصانة عنه ومحاكمته على تصريحاته

أداء النائبات داخل البرلمان ليس جيد

أطالب الأزهر بترك حالة الخمول التي يعيشها تجاه قضايا المرأة 

 

اتهمت عزة كامل مدير مركز اتصال "الملائمة من أجل التنمية "، الدولة بأنها تعادي منظمات المجتمع المدني وتسلط عليها "كرباج " التمويل لتشويه صورتها, موضحة أن الدولة تحفظت على أموال عدد من مديري منظمات المجتمع المدني دون توضيح سبب أو أدلة اتهام لأصحاب هذه المنظمات.


وأضافت الحكومة الحالية متخبطة ولم تستطع حل مشكلات المواطنين حتى الآن ، واصفة أداء النائبات داخل البرلمان بأنه ليس جيد، ومازالت النائبات تحتاج لمزيد من التدريب على ممارسة العمل النيابي.


وإلى تفاصيل الحوار :


 

كيف تري ظاهرة العنف ضد النساء ؟

العنف ضد النساء ليس ظاهرة وإنها جريمة وللأسف تزيد مع الوقت فهناك عنف نفسي، وجنسي، وبدني ضد النساء ، وكذلك التحرش بالنساء في الشوارع وبالأطفال في المدارس رغم تغليظ العقوبات، ولا أعلم إن كانت الجريمة تقل أم تزيد فلا بد من وجود إحصائية أمنية تقول لنا النسبة بالضبط والمجتمع المدني والمجلس القومي للمرأة يبذلون مزيد من الجهد في هذه القضية.



ما هو دور منظمات المجتمع المدني للحد من الجريمة ؟

هناك أكثر من نوع للمساعدة، قانونية ونفسية وتمكين الحالات المتضررة من العنف اقتصاديا وإصدار لوائح بقوانين وسياسات، ونتابع استراتيجية مقاومة العنف من قبل المجلس القومي للمرأة التي أصدرها العام الماضي وأشرك وزارة الداخلية بها .



هل المشاركة السياسية للنساء جيدة ؟

نعم جيدة خاصة بعد أن تم وضع نسبة 25% للنساء في المحليات ولأول مرة هناك 15% من الأعضاء داخل البرلمان نساء فهذه خطوة جيدة، وأرفض إلغاء مواد التمييز الإيجابي للنساء لكي تعتاد النسوة على المنافسة وهذا التمييز موجود في كل الدول والرشوة والمال السياسي وعدم إلزام الأحزاب بترشيح النساء يحد من فرصهن في الانتخابات ولهذا فيجب وضع مواد للتمييز الإيجابي للمرأة.


 

ماذا عن أداء النساء في البرلمان ؟

أداء النساء داخل البرلمان ليس مرضيا، ولكن موقفهم ضد النائب إلهامي عجينه صاحب طلب توقيع كشوف العذرية على فتيات الجامعة كان جيدا جدا، وتمت إحالته للجنة القيم، ولكن التكتلات السياسية التي يتواجد بها النساء في البرلمان تفرض عليهن مواقف معينة، وعليهن بذل مزيد من الجهد في البحث والتحري والمعرفة ولاقدم أي نائبة استجواب، إلا إذا كانت لديها معلومات وهناك مضايقات للنساء داخل البرلمان من رئيس البرلمان فهو يمنعهن من الكلام كثيرا .


 

وماذا عن تصريحات النائب إلهامي عجينة؟

لابد أن ترفع عنه الحصانة، وغير لائق أن يكون هذا الشخص نائب فهذا رجل لا ينتمي للتيار المستنير بأي شكل من الأشكال وأمثاله أخطر على الدولة من السلفيين .


هل تغليظ عقوبة التحرش أمر كاف للحد من هذه الظاهرة ؟

بالفعل تم تغليظ عقوبة التحرش ولكن هذا الأمر ليس كاف فلابد من مشاركة كل مؤسسات الدولة والمجتمع المدني في محاربة هذه الظاهرة فهناك قوانين تحاكم على السرقة ولكنها غير مفعلة وعلينا تغيير الثقافة السائدة، الدولة دورها اساسي في محاربة التحرش والمساواة بين الولد والبنت، ولابد من وضع التربية الجنسية داخل المناهج في المدارس فنحن الآن نسمع عن أطفال يتم اغتصابهم داخل مدارسهم وهؤلاء في حاجة ماسة لتعليمهم كيفية التصدي لأي شخص يقترب منهم أو يحاول الاعتداء عليهم.


وكذلك المؤسسة الإعلامية المملوكة للدولة عليها تنظيم حملات لمناهضة التحرش ومؤسسات المجتمع المدني قامت بدورها لمحاربة هذه الظاهرة .

 

وكيف يتم وضع التربية الجنسية داخل المناهج ؟

هذا علم لابد أن نعمل عليه لنحمي أطفالنا وليعملوا كيفية التغييرات التي تتم داخل أجسادهم وهذا ليس عيبا بدلا من أن نترك أطفالنا فريسة للأماكن الخاطئة التي يستقوا منها معلوماتهم عن هذا الشأن .


 

وماذا عن المشهد السياسي الحالي ؟

مشهد متخبط وسنظل كهذا بضع سنوات حتى يتضح المشهد وعلينا توجيه النقد للحكومة وتقديم اقتراحات ولابد من إشراك المجتمع المدني والمحلي في أي قانون أو خطوة سياسية وهذا هو الحل لانقاذ البلاد من الأزمات التي تواجهها .


 

هل هناك عداء بين الدولة ومؤسسات المجتمع المدني ولماذا ؟

نعم وهناك فهم خاطئ لدور مؤسسات المجتمع المدني وهناك أيضا حالة من عدم التفهم لدورنا والمجتمع المدني لم ولن يكن بديلا عن الدولة وإنما هو كيان يساعد ويحسن وعي المواطنين وضلع رئيسي للتنوير وأقول للدولة نحن لسنا أعداء لكم .
 

 

ماذا عن قضية تمويل منظمات المجتمع المدني ؟

هي قضية لن تحل فلابد من فهم دور المجتمع المدني لأن هناك طرق للمحاسبة ومن يثبت فساده يحاسب ولا يمثل تمويل منظمات المجتمع المدني نسبة تذكر بجانب التمويل الذي تحصل عليه الدولة ولماذا تأخذ الدولة تمويل وتريد منعه عنا ؟ , وما يتم تناقله عن تسويقنا لأفكار بعينها كلام لا أساس له من الصحة فالعالم أصبح قرية صغيرة ومنظمات المجتمع المدني تقوم بدور فاعل .



وماذا عن الوضع الاقتصادي الحالي ؟

الوضع الحالي مأزوم جدا والفكرة ليست في ارتفاع الدولار وإنما انخفاض الجنيه المصري ولابد من فحص السياسات النقدية للدولة ومراجعتها على الفور .



هل تنتظرين قانون من البرلمان الحالي يخص المرأة ؟

نعم انتظر قانون مناهضة العنف ضد النساء وسبق تقديمه للبرلمان والمجلبس القومي للمرأة سيتقدم بمشروع للقانون ونحن أيضا نعد مسودة وتصور للقانون وسنطرحه على مجلس النواب .


 

هل هناك تمييز بين النساء والرجال في مؤسسات العمل ؟

نعم هناك تمييز مضر بين الرجال والنساء في القطاع الخاص وأيضا هناك عقبات توضع أمام النساء في الدورات التدريبية حتى لا تترقى المرأة في عملها وامتيازات السفر وغيرها .


هل تؤثر أفكار السلفيين وفتوايهم على المرأة ؟

نعم تؤثر على المرأة بصفة خاصة وعلى المجتمع بصفة عامة وتعيدنا للخلف وتجعلنا متخلفين ولابد من موقف واضح وصريح من الدولة ضد هذا الأمر والدولة تؤيد السلفيين وهذه الأفكار تعمل لنا ردة وتمنعنا من القيام بدور توعوي داخل المجتمع .


ما الذي اختلف في مصر عن الستينات فيما يخص العنف ضد السيدات ؟

قبل مؤتمر السكان الدولي عام 1995 لم يكن هناك أحدا يعترف بوجود عنف ضد النساء مكانش والربط بين لبس الفتاة والتحرش بها كلام فارغ والأزمة في تصدير ثقافات الخليج لنا عن طريق من سافروا لهذه الدول فهؤلاء نقلوا ثقافة البدو الدخيلة علينا لمصر .


هل تتوقعي صعود إمرأة لمنصب رئيس الجمهورية ؟

نعم أتوقع وجود إمرأة في منصب رئيس الجمهورية والسيدات قادرات على هذا الأمر وأي شخص رجل أو إمرأة لديه انتماء ومعرفة وبرنامج انتخابي يستطيع تنفيذه من حقه الترشح لرئاسة الجمهورية .


 

ما رأيك في الحكومة الحالية ؟

حكومة متخبطة فمازال هناك مشاكل في الزراعة والتربية والتعليم والصحة وغيرها ولم تستطع حكومة المهندس شريف إسماعيل أن تحقق أدنى طموحات المواطنين .


 

ماذا عن دور الأزهر في فتاوى المرأة ؟

أطالبه بمزيد من الجهد وترك حالة الخمول التي يعيشها فيما يخص قضايا المرأة ومشيخة الأزهر كانت تعد وثيقة لحماية حقوق المرأة ولكنها لم تكملها.


 

هل توافقي على الفتوى التي تلزم النساء بالانفاق على البيوت ؟

أرفض إصدار فتوى تلزم النساء بهذا الأمر وبالفعل النساء تنفق على البيوت ولكن يجب عدم تصدير فتاوي في هذا الأمر ومصر لديها 40% من النساء يعولون منازلهم .


 

وماذا عن انتشار الفكر الوهابي ؟

الفكر الوهابي لازال منتشرا، ولكن الناس تحاربه فالدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة كان له دور واضح في التصدي للعديد من الأفكار الوهابية أهمها تحريم الاختلاط بين الفتيات والشباب داخل الجماعات وعلى مؤسسة الأزهر التصدي لهذا الفكر .


 

ما المشروع الذي يعمل عليه مركز أكت الذي تديرنه الآن ؟

نعمل الآن على مشروع مناهضة العنف ضد النساء والعنف الجنسي داخل المدارس وانتخابات المحليات ونحن ننسق مع كل الجمعيات الأهلية التي تعمل في هذا المجال ونقوم بعمل دورات تدريبية للسيدات لكي يتم تعليمهم كيفية المشاركة الفاعلة في انتخابات المحليات .


 

هل نسبة الـ25% للنساء في انتخابات المحليات كافية ؟

معقولة لأن هناك نسبة 25 % للشباب وسيكون منهم نساء أيضا ونفس الأمر بالنسبة للمعاقين .


 

هل توافقين على عودة رموز دولة مبارك للحياة السياسية واستضافتهم في وسائل الاعلام ؟

عودة رموز مبارك أمر سئ وخطر على الدولة والنظام الحالي وأنا ضد منع عز وغيره من الكتابة ولكن لابد أن نعلم أن هؤلاء موصومين بالعار.


 

هل من الممكن أن تتصالح الدولة مع الإخوان ؟

نعم الدولة ستتصالح مع الإخوان ولا أعلم إن كانت هذه المصالحة صح أم خطأ ﻷني لا أعلم بنودها فهناك حالة من عدم الشفافية في هذا الأمر وشيطنة الإخوان خطأ كبير وعلى وسائل الاعلام التوقف عن هذا الأمر .


 

ماذا عن قانون التظاهر ؟

لابد من إلغاؤه فهو قانون جائروهناك كثيرون تم القبض عليهم بسبب هذا القانون لأنهم عبروا عن آرائهم وهذا القانون يقف حائلا دون حرية الرأي والتعبير.


 

كيف رأيت الحجز على أموال المجتمع المدني ؟

خطأ كبير ومن تم الحجز على أموالهم لم تثبت عليهم جريمة وعلى الدولة أن تخرج أدلة الاتهام إن كانت موجودة أو تلغي الحجز على أموال نشطاء المجتمع المدني .


 

متى لا يكون الدين سلاح على رقبة كل فتاة ؟

حينما تفصل الدولة الدين عن السياسة ولابد أنم تكون الدولة جادة في هذا الأمر لأنه يكفل حمايتها أولا .


 

ماذا عن تقنين ارتداء النقاب داخل المؤسسات الحكومية ؟

أنا مع منع النقاب في مصر ومن تريد الانعزال عن الناس فلتمكث في بيتها ونحن لسنا مجبرين للتعامل معهم والعين هي الوسيلة الأساسية للاتصال بين المعلم وتلاميذه

 

اقرأ أيضًا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان