رئيس التحرير: عادل صبري 10:40 مساءً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

رئيس المنطقة الأزهرية بدمياط يطالب بتطبيق الشريعة

رئيس المنطقة الأزهرية بدمياط يطالب بتطبيق الشريعة

ملفات

الشيخ الحنفي العسيلي، رئيس المنطقة الأزهرية ورابطة علماء الأزهر الشريف بدمياط

في حوار خاص لـ "مصر العربية"..

رئيس المنطقة الأزهرية بدمياط يطالب بتطبيق الشريعة

وصف فتوى تحريم الشراء من الإخوان بالدعوة للتفرق

أحمد أنور 08 أكتوبر 2013 16:48

طالب الشيخ الحنفي العسيلي، رئيس المنطقة الأزهرية ورابطة علماء الأزهر الشريف بدمياط، بتطبيق الشريعة، معتبرًا أن تطبيقها بحق سيجعل مصر بلد الأمن والأمان.

 

وأعرب العسيلي في حوار خاص إلى "مصر العربية" عن رفضه لفتوى الشيخ مظهر شاهين، إمام مسجد، التي حرم فيها الشراء من المحلات التجارية المملوكة لأعضاء جماعة الإخوان المسلمين، معتبرا أنها فتوى متشددة تبث روح الفرقة في المجتمع.

 

ووصف العسيلي الأزهر بأنه يمثل الفكر الوسطي للإسلام، معتبرًا أن أفكار الإخوان والسلفيين من دائرة الفكر الواسطى.

 

وفيما يلي نص الحوار:

 

بداية، كيف يمكن أن يستعيد الأزهر دوره السابق؟

يعود دور الأزهر عندما يلتفت المجتمع إلى الأزهر لأن المجتمع منذ سنوات صنف الأزهر كدرجة ثانية، حيث إن أغلب الشرائح الغنية في المجتمع ترسل أبناءها إلى مدارس أجنبية، والشرائح الوسطى تذهب إلى التعليم العام، كما أن الأزهر لا يأخذ دوره إعلاميا، فحتى أخباره لا تنشر مثل أخبار الثانوية العامة أو أخبار المدارس عموما، فالأزهر لا يأخذ حقه لا ماديًا ولا إعلاميًا.

 

هل الأزهر مستقل سياسيًا وإداريًا؟

 

أنا أرى أنه حاليًا مستقل سياسيًا وإذا أصبح منصب شيخ الأزهر بالانتخاب، فإن الأمور ستنصلح، فإذا جاءت القمه في حرية واختيار فإن هذا سينساب على باقي الهرم.

 

كيف ترى مستوى التعليم في معاهد دمياط الأزهرية؟

 

لست أنا الذي أصدر الحكم ولكني أعمل جاهدًا لرفع المستوى لأن منطقه دمياط كان بها الكثير من الفساد وإصلاح الفساد، ليس بالسهل، إن الأمر عندنا مركزي وكل أمورنا مقيدة بالإدارة المركزية في القاهرة حيث يصعب التغيير.

 

ماذا عن العجز في الأبنية والمعاهد؟

بالفعل لدينا عجز كبير جدا يصل إلى 25 % ولذلك أطالب أهالي الخير بدمياط ورجال الأعمال بالتبرع لبناء مزيد من المعاهد.

 

هل الإخوان والسلفيين هما الفكر الإسلامي الصحيح؟

 

الفكر الصحيح في الأزهر فقط لا غير

 

هل مصر مستعده لتطبيق الشريعة؟

 

أولًا - لو طبقت الشريعة بحق وكان القائم على التطبيق يعي ما يفعل لكانت مصر بلد الأمن والأمان لأن تطبيق الشريعة يعني وعي الشعب بالشريعة وثقافة فقهية.

 

ثانيًا - مفهوم تطبيق الشريعة عند الناس مفهوم خاطئ لأنهم يفهمون الشريعة على أنها رعب لأن الذين ينادون بتطبيق الشريعة ينادون بأسلوب مخيف ويصورنها على أنها موت وخراب.

 

وأنا أعتقد أن أي نظام لن يستطيع تطبيق الشريعه بمفرده لأن الشريعة منهاج حياة لها عدة شروط ومتطلبات لا بد من توافرها وتوافق المجتمع عليها.

 

كيف تقرأ فتوى الشيخ مظهر شاهين بتحريم الشراء من محلات الإخوان؟

هذه فتوى من شأنها بث روح التفرقه والعداء بين أبناء الشعب الواحد وقد تجاوزت كل الخطوط الحمراء، وأنا كأزهري أرفض هذا الأسلوب فكل إنسان له حق المواطنة وحق التعايش السلمي.

 

لماذا ظهرت مثل هذه النوعية من الفتاوى عقب 25 يناير و30 يونيو؟

 

هذا فكر كان موجود ولم يكن له صوت ولكن بعد الثورة أصبحت هناك جرأة على حرمة الدين وأصبحت الفتوى للجميع وكل صغير أصبح كبيرًا، ولكن يجب ألا يتكلم في الدين إلا من له حق الكلام.

 

كيف ترى الصراع الدائر بين جماعة الإخوان والجيش؟

 يوجد في مصر إعلام فاسد ومهيج استطاع أن يقلب أبناء الشعب الواحد على بعضهم البعض فالدم المصري غالٍ فينبغي على الإعلام أن يعمل على الألفة وليس تفتيت القلوب.

 والمعركة الدائرة الآن بين مصري ومصري وليست بين كافر ومسلم لأننا دم واحد وأفراد الجيش هم مواطنون قبل أن يكونوا عسكريين فهم أبناؤنا واخواتنا وجيراننا وليسوا أعداءنا، ينبغى أن نتعلم كيف نختلف ونعبر عن آرائنا بسلمية وتحضر.

 

ماذا تقول للمتظاهرين المؤيدين والرافضين لخارطة الطريق التي أعلنها الجيش؟

أطالب الطرفين بالالتزام والهدوء وعدم جر البلاد للفتنه وأتمنى من جميع المتظاهرين أن يكون تعبيرهم في إطار سلمي وأن يعبروا عن مطالبهم بحرية كاملة، ولكن دون الاعتداء على أحد أو الاعتداء على المنشآت الحكومية أو غير حكومية؛ لأن ذلك سيعود على مصر بالدمار وعلى الشعب بالخراب.

 

ما رأيك في غلق القنوات الفضائية الدينية؟

لا شك أن هناك شططًا من الجانبين - القنوات الفضائية الإسلامية والمسيحية- فقد ظهرت فتاوى لا نقبلها ولا نقرها كأزهريين نمثل الفكر والدين الوسطي تسببت في عمل شرخ في المجتمع وأخل به تمامًا.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان