رئيس التحرير: عادل صبري 06:50 مساءً | الجمعة 23 فبراير 2018 م | 07 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

خازن أسرار تفتيش القوات المسلحة: أنا ضد اختصار الضربة الجوية في شخص مبارك

خازن أسرار تفتيش القوات المسلحة: أنا ضد اختصار الضربة الجوية في شخص مبارك

ملفات

مراد غالى

في حرب 73 ..

خازن أسرار تفتيش القوات المسلحة: أنا ضد اختصار الضربة الجوية في شخص مبارك

نشر مذكرات قيادات عسكرية "عيب"ولن يجدى نفعًا

حوار : هيثم عبدالنبى 04 أكتوبر 2013 18:31

بمناسبة مرور 40 عامًا على الانتصار العظيم الذي حققه الجيش المصري في حرب أكتوبر 1973 ضد إسرائيل التي احتلت أرض سيناء 6 أعوام منذ نكسة يونيو 1967..

 

ولا يزال هناك الجديد عن هذه الحرب التي استعادت فيها مصر أرضها وكرامتها تجرى "مصر العربية" حوارًا مع احد المشاركين فى هذه الحرب هو العريف "مراد غالى" - الحارس الأمين على غرفة الوثائق السرية وتعليمات الجيش والقرارات والخرائط السرية بهيئة تفتيش القوات المسلحة، وهى الغرفة التي تجرى بها الترتيبات والتنظيم للحرب - حيث كانت تتضمن مفتشين من جميع الأسلحة في الجيش والتسليح والتدريب.

 

وفيما يلي نص الحوار  

 

هل لعبت حرب الاستنزاف دورا فى نصر اكتوبر؟

 

لاشك ان الجيش مر بظروف عصيبة بعد هزيمة 67 لكنة سرعان ما عالج جراحه وبدأ فى استعادة قوته والتدريب على مقربة من تواجد العدو حتى اخذت الحمية الجنود واشتعلت الجبهة كلها تدريجيا في ذلك الوقت وحدثت عدة معارك مصغرة منها معركة رأس العش شرق القناة رفعت الروح المعنوية داخل كل ضابط وجندى إلى السماء حتى تحقق النصر فى 6 اكتوبر 73

 

أخطر المواقف التي تعرضت لها؟ 

 

اخطر ما تعرضت له أثناء خدمتي بعد قرار الرئيس الراحل السادات بترحيل الخبراء الروس قبل قيام الحرب بأشهر قليلة وكنت سأحاكم فى تلك الواقعة عندما أراد كبير الخبراء الروس فرم الأوراق الخاصة بالتعليمات التنظيمية والوثائق التى كان بقومون بترجمتها لكنى منعته بالقوة وحدث هياج وصياح  داخل الغرفة وتم حجزه عن السفر 3 أيام نتيجة هذه الواقعة بعد إعداد مذكرة وتقديمها لوزير الحربية ولم يتمكن من السفر الا بعد العفو عنهم

 

هل تأثر الجيش بهذا القرار؟

 

 بعد أن قام الاتحاد السوفيتي بدفع تعويض عن الاسلحة التي فقدت في 67 على مراحل ساهم ذلك في إعادة بناء القوات المسلحة لكن تضمن الاتفاق ان لمصر الحق في الاستغناء عن الخبراء الروس في أي وقت وهذا ما حدث وما تم وهو إنهاء عمل الخبراء في القوات المسلحة المصرية في شهر اغسطس عام 71 والاعتماد على ابناء الجيش المصرى فى التخطيط للمعركة.

 

هل كان هناك استياء بين القادة بسبب ممارسات السادات؟ 

 

القادة كانوا واثقين فى السادات خاصة أنهم يعلمون انه يتميز بالدهاء واعتادوا على إعطاء معلومات وهمية عن تدريبات عسكرية للبدء فى الهجوم ثم التراجع عنها كبالونات اختبار لكنها كانت استراتيجية عسكرية كان لها دور كبير فى النصر.

 

موقف لن يمحى من ذاكرتك؟

 

يوم 5 اكتوبر من عام 1973 كنت نازل إجازة ومبيت فقال لى اللواء سعد الدين صبرى جهز نفسك عشان طالعين على الجبهة حالا دون إبداء أسباب وبالفعل انتقلنا الى هناك دون ان نعلم السبب وجاءت ساعة العبور والتى كانت مفاجأة بكافة المقاييس عندما انهار خط بارليف فى 6 ساعات.

 

بصفتك مسيحيًا كيف كان إحساسك؟

 

لم نعرف فى هذه الحقبة المهمة من عمر مصر التفرقة بين مسلم ومسيحى وفى الحرب كانوا يرددون لحظة العبور الله اكبر والدماء التى سالت اختطلت ببعضها فالكل يحب الوطن واسترداد الكرامة لا يحتلف بين مواطن واخر.

 

اختصار نجاح الضربة الجوية فى شخص مبارك؟

انا ضد ان تختصر الضربة الجوية الأولى فى شخص مبارك لانه كان ضمن مجموعة وهو قائد سرب وهناك شهداء كثيرون رأيتهم بعينى ضحوا بأرواحهم من اجل مصر ومنهم أحد القادة أصابته دانة وفقد ذراعه وهو يعبر ورفض الرجوع واستمر الى الناحية الاخرى لاستكمال الحرب لانها كانت بمثابة رد كرامة مصر.

 

وضع الجيش حاليًا؟

الجيش المصرى أحسن حالا من الماضى واصبح قادرًا على التصدى لأى اعتداء لأنه جيش وطنى من وإلى الشعب وهناك تطوير التسليح والخطط والأهم من ذلك هو الجندى المصرى الذى يعد روح المعركة والعمود الفقرى فى نجاحها.

 

لو استبدل السيسى بالسادات فى 73 كيف كان التصرف؟

لو كان السيسى مكان السادات لفعل مثل ما فعله السادات وأكثر وكان سيكون اكثر فاعلية لأن ما رأيناه منه دلالة واضحة على انه قائد وصاحب قرار وجريء ورجل وطني والكل يعلم مواقفه من الدول التى تحاول تدمير مصر ولديه قلب نابض بحب هذا الوطن ولا ينحنى لاحد لكن لا يستطيع احد ان ينكر دور السادات العظيم فى العبور والنصر.

 

رأيك فى نشر مذكرات بعض القادة العسكريين؟

كتابة او نشر المذكرات الشخصية حرية للجميع فى التحدث عن ذكرياته دون ان تضر بأحد او بالامن الوطنى  ودون التعرض للأسرار العسكرية وهى امانة و"عيب افشاءها" ونشرها الآن من قبل شخصيات بعينها لن يجدى نفعا لان الشعب المصرى اصبح اكثر وعيا وثقافة "باختصار مبقاش شعب اهبل" ينضحك عليه.

رأيك حول ترشح عسكري للرئاسة؟

من وجهة نظرى إن مصر تحتاج وجود رئيس عسكري لأن الشعب يحتاج إلى قائد قوي يثق في إمكانياته وقدراته في الفترة الحالية خاصة بعد تجربة الرئيس المدنى الفاشلة والإخوان هم من عمقوا فكرة رفض  العسكر لكن الشعب الآن عرف قيمة الجيش والمرشح العسكرى اختلف كثيرا لان هناك افضل الدراسات تقدم لافراد الجيش فى العلوم والسياسة والانتماء للوطن ومن الممكن ان يكون مدنيا وفاشلا، طبيعة المرحلة فى هذه الحقبة تحتاج لفترتين رئاستين لمرشح عسكرى وإلا يبقى بنضحى بشعب مصر

كلمة للجيش المصرى؟

انتم امناء على مصر وحدودها وشعبها أمانة بين ايديكم فحافظوا عليها وضعوها فى أعينكم لانكم قبلتم التضحية من اجلها والسهر من اجلها وتأكدوا ان الله معكم ولن يخذلكم فأنتم خير جنود الأرض.

كلمة للشعب المصري

الحقائق واضحة وصريحة أمامكم وعليك ان تقفوا وراء الجيش والشرطة والحكومة والرئاسة الانتقالية في هذه المرحلة واعملوا بجد واجتهاد وعليكم بالصبر للعبور من تلك الأزمة واعلموا أن الأفضل قادم بإذن الله لكنها مسألة وقت.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان