رئيس التحرير: عادل صبري 10:06 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

"مصر العربية" في حوار خاص مع وزير التعليم

مصر العربية في حوار خاص مع وزير التعليم

ملفات

وزير التعليم الدكتور محمود أبو النصر

قال إنه لا حرمان لمعلم بسبب الانتماء ..

"مصر العربية" في حوار خاص مع وزير التعليم

إسناد الوزارة مشروعات للقوات المسلحة لايخالف القانون

حوار- ياسر العويطى 23 سبتمبر 2013 16:18

انطلق العام الدراسي الجديد منذ أيام، حاملا تساؤلات واسعة عن الجانب الأمني، وتأخر الكتب الدراسية بعد التعديلات، وإضراب بعض المدرسين وإقصاء آخرين، وإسناد مشاريع بمئات الملايين للقوات المسلحة.

 

هذه التساؤلات وغيرها أجاب عنها الدكتور محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم‏ فى حواره مع "مصر العربية".‏


*في ظل الانفلات الأمني الذي يهدد العام الدراسي الجديد‏..‏ ماذا أعدّت الوزارة من خطط لتأمين المدارس ؟

‏تم وضع خطة أمنية بالاتفاق مع اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، تهدف إلى حماية التلاميذ سواء في المدرسة أو بعد انتهاء اليوم الدراسي وتأمينهم حتى الوصول إلى منازلهم، تقوم على ‏3‏ مراحل: الأولى تأمين المدارس من خلال وجود فردي أمن أمام كل مدرسة كبرى وفرد واحد أمام المدرسة الصغيرة بالتعاون مع أمن المدرسة والإدارة التعليمية، والمرحلة الثانية تكثيف الدوريات الأمنية في الشوارع خاصة في خطوط سير سيارات نقل التلاميذ صباحا ومساءً، وقد قامت الوزارة بإنشاء غرفة عمليات لإدارة الأزمات بمشاركة أحد ضباط الشرطة لتلقي أي شكاوى أو بلاغات من أولياء الأمور أو إدارات المدارس، وسيتم التعامل معها فورا، كما تم تخصيص‏ 20 خط تليفون بالغرفة لتلقي الشكاوى، ورقم قصير مباشر هو ‏19126‏، على أن تستمر الغرفة في عملها حتى انتهاء الفصل الدراسي الأول واستقرار الأوضاع الأمنية في مصر‏.‏

 

‏‏ *هناك عدد من المدرسين ينتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين فهل سيتم إقصائهم عن العمل بالتدريس وتحويلهم لأعمال إدارية؟
**‏ لا يمكن حرمان  أى معلم من عمله مهما كان انتماؤه أو فكره ، وأناشد الجميع عدم الالتفات إلى مثل هذه الشائعات التى تسبب البلبلة وتثير الاستياء.

 

‏*‏ مراجعة الكتب الدراسية ووقف طبع بعض المواد أدى إلى بداية الدراسة بدون كتب، ماذا أعدّت الوزارة لذلك؟
‏**‏ هذا ليس حقيقيا لأن أكثر من‏80 %‏ من الكتب سليمة ولايوجد بها أية تعديلات وتم تسليم جميع  التلاميذ الكتب المدرسية في أول يوم دراسي ولكن كتاب التاريخ الخاص بالمرحلة الثانوية الذي حدثت حوله العديد من المغالطات تمت طباعته وتوزيعه بالكامل للتلاميذ، حيث لا يوجد فيه معلومة واحدة خطأ، و كتاب علم النفس حتى الآن لم تتم طباعته، وهناك لجنة لتصويب الأخطاء‏، ومؤسسة روزاليوسف ستقوم بطباعته، والأخطاء الموجودة بالكتاب عبارة عن معلومات تشتمل على أكثر من وجهة نظر سياسية ستؤدي إلى مشاكل بين التلاميذ في الفصل الواحد، وأيضا مع المعلمين، مما اضطررنا إلى حذفها من المنهج‏ إلى جانب كتاب التربية الوطنية الذي كان به العديد من "أفكار الإخوان" ودعم الشرعية وصور للدكتور مرسي وسعد الكتاتني وأيمن نور والعديد من "الشخصيات الإخوانية"، إلى جانب أن الكتاب يحتوي علي عشرات المعلومات المغلوطة، وتم سحب ‏550‏ ألف كتاب من المديريات قبل توزيعها بتكلفة مليون و‏133‏ ألف جنيه، وأن هناك أربع مطابع تحملت طباعة الكتاب بعد تنقيته وتم هذا العام لأول مرة إضافة كتاب القيم والأخلاق والمواطنة بالمناهج لجميع المدارس في مصر بما فيها الخاصة والدولية‏.‏

 


‏*‏ رغم مشكلات الكثافات وارتفاع سن القبول لعدم وجود مدارس قامت الوزارة برد مليار جنيه إلى الدولة من ميزانية الأبنية التعليمية‏،‏ وهذا العام من أقل الأعوام التي يبدأ العام الدراسي بهذا الكم الضئيل من الأبنية التعليمية واعتراض وزارة التخطيط على طلب التعليم بزيادة ميزانية بناء المدارس ما رأي سيادتكم في ذلك ؟


‏**‏ بالفعل تم إرجاع مليار جنيه من الأبنية التعليمية لم تستغل وتوقفت الإنشاءات وحدث نقاش مع وزارة التخطيط لإعادة ميزانية الأبنية التعليمية لمجابهة الزيادة السكانية والإقبال الكبير على التعليم ،وشهد هذا العام دخول 363‏ مدرسة جديدة للعمل تم تخصيص جزء منها للمدارس التجريبية التي شهدت إقبالا كبيرا، وأدى ذلك لارتفاع سن القبول إلى خمس سنوات وثمانية أشهر في بعض المحافظات وهذا ما دفعنا إلى اتخاذ قرار وزاري بعد الاتفاق مع المحافظين على استغلال الفراغات بالمدارس الابتدائية والإعدادية لفتح فصول تجريبية جديدة لاستيعاب كل الأطفال فوق الخمس سنوات بالمدارس التجريبية .

 


‏*‏ الحديث دائما لاينقطع عن الثانوية العامة وتطويرها هل هناك مشروع جديد للثانوية العامة سيتقدم به الدكتور محمود أبو النصر مثله مثل الوزراء السابقين ؟
‏**‏ أنا دائما لا أعمل من نقطة الصفر ولكن من حيث انتهى إليه الآخرون، ومن هنا ندرس حاليا مشروع للثانوية العامة مبني على المشروعات السابقة وسيتم بلورة مشروع واحد يتم طرحه على الرأي العام المصري وخبراء التربية والإعلام والمهتمين بالتعليم من أجل خروج مشروع متكامل وهناك ملامح من المشروعات، منها ما سيجعل الثانوية العامة مرحلة منهية والفيصل في دخول الجامعات إلى جانب مجموع المقابلات التي تجريها الكليات، أو تتم من خلال وزارة التربية والتعليم كامتحان مستقل يضع مواصفاته خبراء الجامعات من أجل الشفافية، ومكتب التنسيق باق لم يتم إلغاؤه كما أن أحد الاقتراحات هو وجود جزء مشترك للمرحلة الثانوية فني وعام، على أن يكون التخصص في الصف الثاني الثانوي وكل ذلك مجرد اقتراحات لم يتم بلورتها بشكل نهائي للمشروع حتى الآن‏.‏

 

‏*‏ هناك مفاجأة ستقدمها وزارة التربية والتعليم للشباب من خلال تعيينات جديدة للمعلمين ما هي الشروط الواجب توافرها في الذين سيتقدمون للتعيينات؟
‏**‏ التعيينات سوف تتم حسب احتياج كل محافظة في التخصصات المختلفة وتم طلب الأعداد من المحافظات في التخصصات المختلفة وسنركز على معلمي المراحل الأولى (رياض أطفال والابتدائية) وستتم طبقا للشروط التي وضعها قانون الكادر، وهي أن يكون حاصلا على مؤهل عالٍ تربوي وحديث التخرج، ومتخصصا في المنهج الموجود به عجز،‏ وسيتم التعامل مع المقبول في الاختبارات التي ستتم بشفافية شديدة بنظام التعاقد لمدة عامين ثم يتم دخوله الأكاديمية لحصوله على رخصة مزاولة المهنة وستقوم الإدارة العامة لشئون العاملين بالوزارة بمراجعة العقود ومدى تطبيق الشروط قبل إرسالها لوزارة المالية لتمويل الدرجات للمعينين الجدد‏.‏

 

‏*‏ الدكتور محمود أبو النصر كان رئيسا لقطاع التعليم الفني قبل تقديم استقالته ليعود وزيرا للتربية والتعليم، ماذا أعد للتعليم الفني في حقيبته الوزارية؟
‏**‏ منذ عامين تم وضع إستراتيجية للتعليم الفني شملت جميع التخصصات التي يحتاجها سوق العمل ويتم تنفيذها على مراحل زمنية وكان الاتحاد الأوربي عاملا مساعدا في تمويل الإستراتيجية التي تم تجميدها وضاعت سنوات لتنفيذها، وهدفها إحداث التنمية الشاملة في مصر خاصة في الصناعة والمهن التي يحتاجها المواطن يوميا في بيته إلى جانب المشاركة الفعالة من رجال الأعمال في تنفيذ نظام التعليم المزدوج الذي يعتمد على التدريب داخل المصنع،‏ وبالفعل بدأنا تنفيذ المشروع‏‏ وكان هناك إقبال من رجال الأعمال الذين أدعوهم للمشاركة في المشروع، إلى جانب الدور القومي الهام الذي قامت به وزارة الدفاع في إهداء وزارة التربية والتعليم لثلاث خطوط إنتاج للتابلت، وتقوم الوزارة بإنتاجهم وسيتم تنفيذ المرحلة الأولى منه في خمس محافظات حدودية، وطرح الدفعة الأولى التي تقدر بـ ‏34‏ ألف جهاز كتجربة يتم تعميمها خلال المرحلة المقبلة‏.‏


*‏ ما حقيقة قيام الوزير بإسناد توريد الأجهزة التي تصل أسعارها إلى مئات الملايين إلى القوات المسلحة بالأمر المباشر وهذا مخالف للقانون ؟
‏**‏ هذا غير مخالف للقانون لأن من حق الوزير أن يعطي بالأمر المباشر لأي جهة حكومية بدون حد أقصى، أما الأمر المباشر لشركات تكون ذات تخصص فريد ولا مثيل لها ولا تزيد عن ‏300‏ ألف جنيه،‏‏ ونحن لم نفعل ذلك‏.‏


‏*‏ وماذا عن الاستراتيجية القومية للتعليم في مصر ؟
‏**‏ تم وضع استراتيجية جديدة لا تعتمد على وزراء، وإنما استراتيجية لمصر ذات مراحل زمنية محددة يقوم الوزراء المتعاقبون على تنفيذها والتي ستتكلف أكثر من مليار جنيه، منها حوالي ‏750‏ ألفا من الاتحاد الأوربي، والباقي بتمويل من الحكومة المصرية، وتم بالفعل طرح الإستراتيجية على عمداء كليات التربية وأساتذتها لعمل ورش عمل لمناقشتها ووضع الملاحظات عليها وإضافة الأفكار الجديدة التي تثري الاستراتيجية، وكلية التربية جامعة عين شمس هي المتكفلة بوضع الشكل النهائي للاستراتيجية التي سيتم تنفيذها وتطبيقها خلال الأشهر القليلة القادمة، والتي ستطرح على الرأي العام قبل التنفيذ، وحتى تكون معبرة عن جميع الاتجاهات والآراء‏.‏

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان