رئيس التحرير: عادل صبري 05:11 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

هيما والبخاري واسرائيل ..

هيما والبخاري واسرائيل ..

مقالات مختارة

عامر الوكيل

هيما والبخاري واسرائيل ..

بقلم: عامر الوكيل 23 فبراير 2015 13:42

"اسرائيل ليست العدو " والآن "الإرهاب صنع في مصر" !.. هل اصيب هذا الإعلام بالخبل أم أنها نظرية المؤامرة التي لا أحبها واستبعدها دائما من قاموس حياتي الذي املأه بحسن النوايا حتى يثبت العكس طبقا لقواعد الدقة والإنصاف والموضوعية التي تعلمناها خلال عملنا الإعلامي الطويل !؟
في 16 فبراير الماضي خرج علينا الأستاذ ابراهيم عيسى " فلتة عصره وأوانه – اكتر واحد بيفهم في مصر – هيما البص  " ليلقي أحد خطبه العصماء المشحونة بخطاب الكراهية والتشويه والطعن في كتب قيمة ،، خطبة مليئة بتدمير كل القواعد الإعلامية بل يمكن ان تأخذ ما قاله هيما وتقدم به العديد من البلاغات ضده للنيابة العامة -التي ستضع البلاغات في الدرج -لأنه وبكل أريحية سب وقذف شخوص ثم تخطى الشخوص لتشويه صحيح البخاري حيث قال بالحرف في برنامجه  .. " الأحاديث المزورة اللي في البخاري هي اللي بتقتل " وتساءل الجهبز مستنكرا  " هو ما بقاش حد بيفهم في البلد دي!؟
طبعا بما انك من النادرين اللي بيفهموا في البلد دي احب اقولك يا هيما إنك بهذه الجملة البسيطة اطلقت علينا جميع المتعصبين ضد الدين الإسلامي ولولا أني شخصيا احب الاختلاف باحترام حتى مع المتعصبين كان يمكن ان اتشاجر مع أحد الزملاء المسيحيين المتعصبين الذين كانوا في قمة سعادتهم بكلامك الذي راق ويروق لكثير منهم لأنه وببساطة يطعن في الدين .
ورغم انك اكتر واحد بتفهم في مصر فات عليك انك عندما تقول " الأحاديث المزورة اللي في البخاري " فأنت تطعن في صحيح البخاري كاملا لأني وببساطة اذا قلت مثلا انه يسكن في هذه العمارة لص دون ان اذكر اسمه سيشك الناس في جميع سكان العمارة ويعتبرونهم لصوص ، هكذا انت فعلت مع من يصدقونك مع صحيح البخاري ولا فرق بينك وبين من يسمونه الشيخ ميزو  .
يا كابتن هيما عندما نتحدث عن الدين وأحاديث الرسول ( ص ) ويكون منها احاديث بسند ضعيف لا بد ان نأتي بكل حديث ونرويه ثم نذكر أنه بسند ضعيف كما ورد في كتاب كذا وكذا ولا يمكن اطلاق الكلام هكذا على عواهنه فينال من مصداقية أحاديث الرسول جميعها في البخاري وما اعظم دقة النقل لأحاديث الرسول ( ص ) التي لم يخجل اي من جامعيها من ذكر جملة أن هذا الحديث أو ذاك بسند ضعيف وهنا عليك ان تأخذ به أو لا ،، لكن عندما تقول يا هيما  الأحاديث المزورة في البخاري فهذا والله تطاول واهانة وتجاوز لا يليق ويزعزع العقيدة عند كثير من البسطاء قبل ان يسمح للمتربصين الكارهين للدين الإسلامي الذي يتعرض لموجة عارمة من التشويه بسبب أفعال داعش وغيرها من المتطرفين والمخبولين المصنوعين عمدا للنيل من الدين الخاتم العظيم .
للأسف اسهبت مع خطأ هيما في صحيح البخاري لكن عذرا فالأمر جد خطير ويستحق ما هو اكثر وان شاء الله نعود اليه في كتابات قادمة لكن ما جعلني اكتب هذا المقال العبارة المستفزة التي تتهم مصر بأنها صانعة الإرهاب حيث قال هيما في نفس الحلقة في برنامجه " 25 / 30 " : " المهندس ابراهيم محلب قال وكأنه يقصد الأمريكان اللي حضر العفريت يصرفه .. اللي حضر العفريت هو احنا اللي حضر العفريت من اربعين سنة من التطرف والارهاب هو احنا .. الإرهاب صنع في مصر .. الإرهاب صنع في مصر "
 
ابراهيم عيسى يعتبر نفسه احد العارفين القلائل في مصر وعندما يقول جملة الإرهاب صنع في مصر ويكررها مرتين فهذا أمر لا يمكن السكوت عليه ،، وهنا أذكر اني كنت في عام 2001 قد قررت أن أعد برنامج وثائقي عن أصل الإرهاب في العالم باللغة الانجليزية في قناة النيل الدولية وأجريت العديد من البحث والتنقيب عن أصول الإرهاب ومتى كانت أول عمليات التفجير الإرهابية وبالفعل كتبت أكثر من حلقة وبمجرد أن سمعت جملة الجهبز هيما شعرت بغضب كبير وتساءلت هل يعمل هذا الصحفي المذيع في خدمة اسرائيل ليقول مثل هذا الكلام ..!؟
ايها القاريء الكريم أصل الإرهاب في العالم عصابات الهاجاناه الصهيونية التي التي تشكلت في يونيو 1920 ثم تفننت في صناعة القنابل اليدوية والأسلحة وبدأت في قتل المدنيين في فلسطين والتي كانت وقتها تحت الانتداب البريطاني .  عصابات الهاجاناه أول من صنعت قنابل المسامير وبلغت من القوة لتكون النواة لجيش اسرائيل بعد حرب 1948 وتعتبر الهاجاناه اهم المنظمات المسلحة للحركة الصهيونية .
وهنا أذكر فقط بعد الجرائم الإرهابية الشهيرة لعصابات الهاجاناه الصهيونية وغيرها من جماعات الإرهاب الصهيوني صاحبة تاريخ رائد في الارهاب قبل أن يعرف العالم أجمع وبالأخص العالم الإسلامي ما يسمى بالإرهاب .
*في 8 يناير 1948 وقعت مجزرة السرايا العربية وهي بناية شامخة تقع قبالة ساعة يافا المشهورة، كانت تضم مقر اللجنة القومية العربية في يافا، حيث قامت العصابات الصهيونية بوضع سيارة ملغومة قربها مما أدى انفجارها، واستشهاد 70 فلسطينيا إضافة إلى عشرات الجرحى .
مجزرة السرايا القديمة : وقعت هذه المجزرة بتاريخ 14/1/1948، حيث وضع أفراد من عصابة "الأرجون" الإرهابية سيارة مملوءة بالمتفجرات بجانب السرايا القديمة في مدينة يافا فهدمتها وما جاورها، واستشهد نتيجة ذلك 30 فلسطينيا .
مجزرة يازور :وقعت بتاريخ 22/1/1948، حيث قامت مجموعات من " الهاجاناة" الصهيونية بمهاجمة أهالي قرية يازور الواقعة على بعد 5 كيلومترات إلى الجنوب الشرقي من مدينة يافا، وأسفرت هذه المجزرة عن سقوط 15 شهيدا من سكان القرية، وقد قتل الصهاينة معظم هؤلاء الشهداء في الفراش وهم نيام .
*مجزرة سعسع : وقعت بتاريخ 14/2/1948، في قرية سعسع حيث هاجمت قوة من كتيبة "البالماخ" الثالثة التابعة لـ"الهاجاناة " القرية، ودمرت عشرين منزلاً فوق رؤوس أصحابها، بالرغم من أن أهل القرية قد رفعوا الأعلام البيضاء. وكانت حصيلة هذه المجزرة استشهاد حوالي 60 شخصا، معظمهم من النساء والأطفال .
*مجزرة الحسينية :وقعت المجزرة بتاريخ 13/3/1948م، في قرية الحسينية حيث هاجمت عصابة " الهاجاناه" الإرهابية الصهيونية قرية الحسينية، فهدمت بعض البيوت بالمتفجرات، فاستشهد أكثر من 30 من أهلها .
*مجزرة قطار القاهرة ـ حيفا :وقعت هذه المجزرة بتاريخ 31/3/1948، حيث لغمت عصابة "شتيرن " الإرهابية الصهيونية قطار القاهرة ـ حيفا السريع، فاستشهد عند الانفجار 40 شخصاً وجرح 60 آخرون .
*مجـزرة ديـر ياسيــن : وقد وقعت هذه المجزرة في تاريخ 9/4/1948، في دير ياسين، حيث باغت الصهاينة من عصابتي "الأرجون" و"شتيرن " الإرهابيتين الصهيونيتين، سكان دير ياسين، وفتكوا بهم دون تمييز بين الأطفال والشيوخ والنساء، ومثلوا بجثث الضحايا وألقوا بها في بئر القرية، وكان أغلب الضحايا من النساء والأطفال والشيوخ، وقد وصل عدد الشهداء من جراء هذه المجزرة (254 ) شهيداً .
أكتفي بهذه الأمثلة القليلة من قائمة طويلة عن إرهاب عصابات الصهيونية ،، وهكذا بدأ الإرهاب والعمليات التفجيرية وقتل المدنيين ،، يا فرحة اسرائيل بما يقوله الأستاذ ابراهيم عيسى وبما يطلقه من اتهامات لوطنه مصر بأنها أول من صنع الارهاب ! الإرهاب صنع في اسرائيل وليس في مصر يا جهبز يا عبقري !
وإذا استخدمنا نظرية المؤامرة التي لا أحبها ويبدع فيها العديد من أمثال سالف الذكر في إعلامنا المنكوب نجد أن الأستاذ ابراهيم عيسى يزور التاريخ لصالح اسرائيل ويقول ان الإرهاب صنع في مصر وذلك في قناة أون تي في لمالكها صاحب العلاقات الأمريكية القوية نجيب سويرس ولا يخفى على اي انسان ان اسرائيل هي الابن المدلل لأمريكا ولتكتمل النظرية المؤامرتية تعالوا نربط بين ما فعله هيما ومقال نشره موقع دوت مصر في منتصف يوليو 2014 لعضو لجنة التثقيف بحزب المصريين الأحرار المهندس محمد الشيمي تحت عنوان " اسرائيل ليست العدو " يتحدث فيه عن التطبيع مع اسرائيل وأن عدو مصر ليست اسرائيل بل حماس ..أون تي في مالكها سويرس وبالصدفة حزب المصريين الاحرار أسسه نجيب سويرس ويدعمه بأموال طائلة .
وبينما ابحث عن تاريخ المقال الشهير (اسرائيل ليست العدو ) تعثرت في مقال آخر بنفس العنوان مع اضافة كلمة واحدة هو " إسرائيل ليست العدو الأول " وكاتب المقال هو احمد ابراهيم في 14 مارس 2014 ويا للعجب حيث تجد ان هذا المقال  منشور في موقع فيتو الذي يشارك في ملكيته ايضا نجيب سويرس وهكذا تكتمل  خيوط المؤامرة التي تروج لاسرائيل على حساب ثوابت أساسية لن تفيد فيها آلاف المقالات وآلاف الخطب الرنانة لهيما أوغيره ولا أموال سويرس كاملة لتغير قناعة لدى المصريين وهي أن إسرائيل العدو الأول والثاني والثالث لمصر والإسلام .
ما رأيكم هل اصلح لكشف المؤامرات ؟؟ لكني هنا والله لا افتعل اخبار او احداث وربما اكون مخطيء في استنتاجاتي حول مؤامرة تبرئة اسرائيل وصناعة ثقافة جديدة تجاه العدو التاريخي لمصر  فالحقيقة المؤكدة والتي ستظل ان شاء الله راسخه هي ان المصريين يكرهون اسرائيل وأن الإرهاب صناعة اسرائيلية وربما تكون داعش نفسها صناعة اسرائيلية وهو ما يوضحه سؤال استنكاري يسأله زميلي الأستاذ مجاهد العروسي منذ فترة .. لماذا لم تطلق داعش رصاصة واحدة تجاه اسرائيل رغم انها اقتربت تماما من المناطق المحتلة في الجولان !؟  أي دولة إسلامية هذه التي لا تقترب من الصهاينة رغم انهم على بعد أمتار منها !؟
لماذا يا هيما .. لماذا .. ممكن تسأل عم نجيب ؟؟
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان