رئيس التحرير: عادل صبري 10:20 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية
طلبات الأسياد

مقالات مختارة

ياسر سليم

ياسر سليم يكتب:

طلبات الأسياد

بقلم : ياسر سليم 20 ديسمبر 2014 13:43

لا تغضب أسيادنا ـ من فضلك ـ وتستمع لتسريب ، فقد ركبونا جميعاً وعفرتونا وأرعبونا ، فلم نعد نعرف إلي أين المسير ، وليس لنا أن نسأل عن المصير .

لاتغضب أسيادنا ، فهم يرونك من حيث لاتراهم ، وأنت ظاهر مكشوف وهم أخفياء أشقياء ، تحس بتأثيرهم في كل ركن وخرابة .

وجزي الله خيراً كل مذيعة تحاول أن تجعلنا نري رأي العين مايفعله الأسياد في بني البشر ، لكي ننشغل بآخرتنا عن دنيانا الفانية المليئة بالتسجيلات والتسريبات والفقر والفشل ، ورحم الله عبدالحليم حافظ حين قال : "أبي فوق الشجرة" فنظرنا للفراغ بالأعلي بينما كان الأهم ما تحتها.

أسيادنا الجدد ليسوا ـ ياسادة ـ كالقدامي ، الذين كانوا يطلبون ذبح ديك يتيم الأبوين والجدين ، طلبات أسيادنا أبسط وأسهل : ألا تنشغل بأمور لاتخصك ، فلتؤمن أن مشيئة الله نافذة ، يؤتي الملك من يشاء ، فلا تكفر ، وإلا انهمرت عليك أخبار اقتحام شارع الكفرة بالقاهرة ، وتحطيم مقهي الملحدين في عابدين ، أو وجدت المذيعة بالكاميرات وعضو البرلمان فوق رأسك يقرأون عليك آيات العذاب لإخراج تلك الروح المتسربة الشريرة التي نطت من التسريب لعقلك وجعلتك تفيق علي أوضاع أهلك ، فتهلك .

لو كان المواطن الصالح ، يسير في مساره المعروف ، بالمعروف ، لما احتاجت الأسياد لاستدعاء المذيعة من الكوافير والبرلماني السابق من الدائرة ، والمخرج من مدينة الانتاج ، لإخراج الأرواح المتسربة الشريرة إلي الأجساد علي الشاشات إخراجاً مكشوفاً ، بعد أن أخرجوها من السلطة إلي السجن إخراجاً فجاً .

ما الذي يجعلك تتدخل فيما يعنيك ، الأسياد يعرفون النائب ويعرفهم ، منذ كان في الحزب الوطني ، والمسائل موصولة بينهم ، ينجحونه في الانتخابات فيرد لهم الجميل في أهم المنعطفات ، والحياة خذ وهات ، حتي تدخلت فيما يعنيك واقتحمت علي الأسياد خلوتهم في مقراتهم ، وأزعجتهم في ممالكهم ، فلا غرابة في أنه صاحب التأثير عليهم وهم يطيعونه ، فاخرج من بين البصلة وقشرتها .

وقديماً قالوا ، إذا اختلف الأسياد ظهرت التسريبات ، فإذا استمعت لتسريب فاعلم أنك ارتكبت ما هو أبشع من إلقاء زيت مغلي في حمام البيت ، حيث سينط الأسياد علي كتفيك ويركبون أذنيك ، لتأتيك المذيعة من الكوافير والبرلماني من الدائرة والمخرج من مدينة الإنتاج ليستخرجوها من عقلك ، الأرواح المتسربة الشريرة أقصد .

اعلم ـ أعزك الله ـ أن المرة القادمة التي ستنحرف فيها عن طريق الصلاح ، لن تأتيك المذيعة والبرلماني والمخرج ، بل سوف تستدعيك الأسياد مجروراً أمام جيرانك ، ولن ينفعك ديك أهلك ، فالأسياد لاتطلب الديوك بل الأرانب .

ولا تحاول أن تنظر في عيني الأسياد مقلداً المذيعة لتقول لهم : أنا مش خايف منكم ، فظهرك مكشوف وسوف تنقلب للوراء مع أول نفخة منهم ، و أوربا والدول المتقدمة تؤمن بالعلم لا بالخرافات ، و العلم يقول أن واحدا زائد واحد يساوي اثنين ، وأن الركود الاقتصادي المقبل يجعل من الحكمة التخلي مؤقتاً عن حقوق الإنسان وفساد الأسياد ، دعماً للتصدير ، حيث أثبت العلم انه لايوجد أسياد ، لذلك لايوجد فساد ، تماما كما أثبت أنه لايوجد إنسان في دول الأسياد ، لذلك لاتوجد لهم حقوق ، وتصدير العبط يدعم تصدير البط .

و أنت بديك أهلك تسمع تسريبات ؟ ستندم يوم لاينفع الديك .


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان