رئيس التحرير: عادل صبري 11:53 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

تم سحل البنات دون متهمين2011............مع اختفاء احياء للذكرى2014

تم سحل البنات دون متهمين2011............مع اختفاء احياء للذكرى2014

مقالات مختارة

أحمد فتح الباب

في مجلس الوزراء

تم سحل البنات دون متهمين2011............مع اختفاء احياء للذكرى2014

أحمد فتح الباب 18 ديسمبر 2014 14:51

بعد محاولة فض اعتصام ميدان التحرير بالقوة يوم 19 نوفمبر 2011، والتي أدت إلي وفاة العشرات من المتظاهرين وتسببت في اندلاع مظاهرات عارمة في ميدان التحرير وميادين أخرى في مصر علي مدي أسبوع، استمر اعتصام بعض المتظاهرين أولاً في ميدان التحرير ثم انتقل إلي أمام مقر مجلس الوزراء المصري احتجاجًا علي تعيين الدكتور كمال الجنزوري رئيسًا لمجلس الوزراء. تتكرر الاحداث التي نعيش ذكرها دون متهمين

بدأت الأحداث مع فجر يوم 16 ديسمبر 2011 عندما تم اختطاف أحد المعتصمين من قبل القوات العسكرية المتمركزة داخل مجلس الوزراء لتأمينه والاعتداء عليه بالضرب المبرح ثم إطلاق سراحه [1] مما أدي إلي تأجيج الغضب وبدء المناوشات والاشتباكات بين قوات الأمن والمعتصمين.

ويكي ثورة الذي وثق جميع الاعتداءات والجرائم منذ ثورة يناير اوضح بالاسماء والارقام ان 26 شهيد منهم 6 توفو داخل الاقسام والمراكز الشرطية نتيجة اعتداءات

و أصدر المجلس الأعلي للقوات المسلحة رسالته رقم 90 علي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، والتي أظهرت مقطع فيديو يوضح قيام بعض الأشخاص باقتحام مبني يعتقد أنه مبني مجلس الوزراء المصري وتخريبه وإشعال النار فيه و عقد المجلس الأعلى للقوات المسلحة مؤتمراً صحفياً اليوم أنكر فيه اللواء عادل عمارة كل التهم الموجهة للقوات المسلحة من استخدام العنف ضد المتظاهرين وأكد فيه التزام المجلس العسكري بالتحول الديمقراطي في مصر. كما أعرب اللواء عمارة عن أسف المجلس العسكري لسقوط الضحايا من المتظاهرين واتهم جهات بالعمل بمنهجية علي هدم الدولة المصرية وإثارة الفتن [20].

وفي نفس الوقت تقريباً قامت حركة شباب 6 أبريل بعقد مؤتمر صحفي مضاد عرضوا فيه مقاطع فيديو توضح انتهاكات القوات المسلحة ضد المتظاهرين

لم يتبق من أحداث مجلس الوزراء، سوى صور باهتة لبعض ضحايا الأحداث مرسومة على جدران شارع محمد محمود، والتى لم يتم تجديدها منذ سنة تقريبا ، اختلف الوضع كثيرا عن الذكرتين الثانية والثالثة واللتان شهدتا مسيرات،وهذا يوثق مدي التعسف الامني للقوات الامن ومدي كره النظام لاي شئ من رائحة الثورة .

رحم الله الشباب

رحم الله الشيخ عماد عفت

عفا الله عن 900 جريح

 

الحرية لمعتقلي مجلس الشورى

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان