رئيس التحرير: عادل صبري 04:16 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

التغيير من الأفقى إلى الرأسى

التغيير من الأفقى إلى الرأسى

بقلم: محمد عبد اللطيف 27 أغسطس 2014 10:44

مخاطبة الشارع على مستوى الحدث أول مراحل توحيد الصف بين نشطاء التغيير والشارع،حتى يصبح الشارع بأكملة صف واحد من أجل التغيير.

أثناء الثلاث سنوات الماضية إتسعت الفجوة بين الشارع ونشطاء التغيير بسبب التباين فى المطالب بين الشارع والنشطاء،ومستوى الأهمية المختلف بين الطرفين،التغيير فى مسار فى أفقى يستهدف مطالب الشارع فقط وعند حدوث لُحمة حقيقة بين الشارع والنشطاء يتحول المسار الأفقى لمسار رأسى ويرتفع سقف المطالب.

الأنظمة الدكتاتورية تميل لإعطاء الحقوق الإقتصادية على حساب الحقوق السياسية،الخُبز أمام الكلمة!،لا بأس بأن الشارع أحيانا يميل لهذا الأختيار ولكن مع الوقت سيدرك أن لا الحق السياسى هو من سيحفظ حقة الإقتصادى،سيحدث ذلك عن مخاطبقة الشارع بلغته وتحويل المسار تدريجيا من الأفقى إلى الرأسى.
كانت المطالب وستظل"عيش،حرية،عدالة إجتماعية"

-العيش"هما بياكلو كباب وفراخ واحنا الفول دوخنا وداخ"

-العدالة الإجتماعية"اصحى ياعامل مصر يا مجدع وأعرف حقك فى الوردية،مهما هتتعب مهما هتشقى حقط رايح لحرامية"

-وتأتى الحرية المطلب الرأسى والأساسى الذى يهم النشطاء فى المقام الأول،الذى سوق يتبلور تحقيقه طِبقاً لمستوى تحقق المطالب الإقتصادية فى المستوى الأفقى ونقلها لمستوى رأسى!.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان