رئيس التحرير: عادل صبري 07:14 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مشروع دستور فيدرالية الارض واعادة هيكلة النظام العالمى

مشروع دستور فيدرالية الارض واعادة هيكلة النظام العالمى

مقالات مختارة

مؤمن رميح

مشروع دستور فيدرالية الارض واعادة هيكلة النظام العالمى

مؤمن رميح 10 يوليو 2014 14:30

بعد الفشل الذى لحق بمنظومة الامم المتحدة فى تحقيق مآربها التى من اجلها انشئت، وذلك منذ اعقاب الحرب العالمية الثانية حتى وقتنا الحاضر ، لم يعد لدينا مفازة فى الايمان بهذه المنظومة التى سطرها ميثاق الامم المتحدة ، والتى حولتها الدول ذات النهج الاستعمارى الجديد الى مجرد آلية تبسط بها سلطانها على مقدرات الشعوب ، فتحولت اليوتوبيا  التى  صاحبت الشعوب منذ فجر انشاء منظومة الامم المتحدة المتمثلة فى حفظ السلم والامن الدوليين وانماء العلاقات الودية بين الدول الى مجرد حلم بعيد المنال لم يرقى الى واقع الحياة الدولية على الاطلاق  .

لكن ما السبب الرئيسى وراء الفشل الذى منيت به منظومة الامم المتحدة ، هل يرجع ذلك الى التركيب البنيوى للنظام العالمى التى شيدها ميثاق الامم المتحدة ام الى عدم رغبة الشعوب فى تحقيق اهداف ومبادئ الامم المتحدة واصرارها على ارتكاب  انتهاكات  لقواعد القانون الدولى . اعتقد بان الشعوب مبرئة من ذلك الاتهام الموجه اليها لانها لا تملك زمام المبادرة فى تحريك القرار العالمى تجاه اى هدف ، وانما احتكرت الحكومات – بعض الحكومات – مهمة صناعة القرار الدولى ضاربا بكل القيم التى رسختها قواعد القانون الدولى . لذلك فان الهرم البنائى للنظام العالمى هو السبب الرئيسى وراء ما نعانيه من فوضى دولية وانتهاكات جسيمة للانسانية – قل ان توصف انها ارتكبت باسم تطبيق القانون الدولى  .

بيد ان الفكر القانونى الدولى المعاصر لم يقف عند حدود البكاء على اطلال ما كانوا يحلمون به فى عالم يسوده الامن والسلام والرخاء والازدهار ، وانما اعمل ذهنه فاخرج لنا من رحمه ما يمكن ان يطلق على تسميته " دستور فيدرالية الارض " معالجا بذلك النواقص والاخطاء  التى تجلت فى المنظومة الحالية محاولا توطيد اركان ودعائم ما يمكن ان نطلق عليه ايضا " القانون العالمى ".لكن ما هى اسس هذا النظام العالمى الجديد وهل سيقوم على انقاض النظام الحالى ام سيكون هناك احلال وتوارث للمنظمة الحالية ام سيكون هناك نوعا من الاندماج integration  بين المنظومة المستقبلية والاطار الحالى .

تقوم منظومة فيدرالية الارض على اساس تمثيل الامم والشعوب داخل اطارها البنيوى ، فتعتمد هذه المنظومة على اجهزة الحكومة العالمية المتمثلة فى البرلمان العالمى والسلطة  التنفيذية العالمية والادارة العالمية والسلطة القضائية العالمية ونظام التنفيذ العالمى وديوان المظالم العالمى . وتتمتع الحكومة العالمية بالعديد من السلطات والتى تمارسها عبر اجهزتها المختلفة والتى تتمثل فى منع الحروب والنزاعات المسلحة بين الامم والمناطق والمقاطعات وشعوب الارض قاطبة ونزع التسلح ومنع وتقليل تصميم وتجارب وتصنيع واستخدام اسلحة الدمار الشامل  وتزويد الشعوب والامم  بكافة الوسائل السلمية لتسوية منازعاتها المختلفة وتعديل الاطار البنيوى لمنظومة القانون الدولى الحالى واستبداله باطار يدخل ضمن هيكلية دستور فيدرالية الارض اضافة الى كثير من السلطات الواردة فى مشروع الدستور الذى تم اعداده .

ويتشكل البرلمان العالمى من ثلاث مجالس : مجلس الشعوب والذى يمثل شعوب الارض قاطبة بطريقة مباشرة ومتساوية ، ومجلس الامم والذى يمثل الامم التى اتحدت مع بعضها لتشكيل فيدرالية الارض ، ومجلس المستشارين والذى يمثل القيم والمصالح العليا للبشرية جمعاء .ويتمتع البرلمان العالمى بوظائف اعداد وسن التشريعات فى كافة مجالات السلطة والاختصاص الممنوحة للحكومة العالمية ، وتعديل وتطوير القانون الدولى بما يتلائم مع اطار الحكومة العالمية وسلطاتها الممنوحة لها ، واستعراض وتعديل واعطاء الموافقة النهائية على مشروع ميزانية الحكومة العالمية ، واعاد اللوائح التنظيمية والتوجيهات لكافة اجهزة الحكومة العالمية ووكالاتها التنفيذية المختلفة ، والموفقة على تعيين رؤساء الهيئات التنفيذية للاجهزة والوكالات والمكاتب المختلة للحكومة العالمية واثناء اى رئيس وكالة او جهاز تابع عن مهامه لاى سبب .و يتشكل مجلس الشعوب من مفوضين يتم انتخابهم بطريقة مباشرة من كافة ارجاء المعمورة بناء على قواعد للتنظيم الادارى والانتخابى العالمى وذلك لمدة خمس  سنوات . ولكل مفوض شعبى صوت واحد داخل البرلمان

اما مجلس الامم فيتم تشكليه من مفوضين امميين يتم انتخابهم باجراءات تضعها حكومة كل دولة بناء على تمثيل عضو واحد لكل امة لا يقل عدد سكانها عن 100,000 نسمة ولا يزيد عن 10,000,000نسمة  ، وعضويين لكل امة لا يقل  عدد سكانها عن 10,000,000 ولا يزيد عن 100,000,000 نسمة ، اما اذا كان العدد يزيد عن 100,000,000 فيتم تمثيل ثلاثة اعضاء لهذه الامة .ويتشكل مجلس المستشارين من 200 مستشار يتم انتخابهم من قبل مجلسى الامم والشعوب من قائمة تم اعدادها من قبل جميع الجامعات والمراكز البحثية وتم اختيارهم من قبل اساتذة وطلاب هذه الجامعات والمراكز .

وتتولى الحكومة التنفيذية العالمية تنفيذ القوانين العالمية الاساسية الواردة فى دستور فيدرالية الارض وكذلك التشريعات التى سنها البرلمان العالمى وتقديم مشروع الميزانة العالمية للبرلمان العالمى ، وتكون الحكومة التنفيذية العالمية مسئولة امام البرلمان العالمى عن كافة اعمالها . وتتشكل الحكومة التنفيذية العالمية من مجلس رئاسى يتكون من خمس اعضاء يمثلون جميع القارات ومجلس تنفيذى يتكون من 20 الى 30 عضو يتم اختيارهم من قبل اعضاء البرلمان العالمى .ويتم اصدار القرارات من قبل المجلس الرئاسى بالاغلبية . اما اعضاء المجلس التنفيذى فيتولون رئاسة الوكالات والوزارات العالمية التى تدخل ضمن اطار الادارة العالمية .ولا تملك الحكومة التنفيذية العالمية اى سلطة نقض للتشريعات الصادرة عن البرلمان العالمى .

وتنعقد الوظائف  الاساسية للادارة العالمية بتنفيذ التشريع والقانون العالمى . وتكون الادارة العالمية مسئولة امام الحكومة التنفيذية العالمية وتكون تحت اشرافها وتوجهاتها ، وتتشكل الادارة العالمية من وكالات تنفيذية ذات اختصاص فنى . ويتولى رئاسة هذه الوكالات احد اعضاء المجلس التنفيذى الذى يتولى بدوره مسئولة تعيين كبير الاداريين بالوكالة او الوزارة ذات الاختصاص العالمى . ويتولى تعيين الامين العام للادارة العالمية المجلس الرئاسى الذى يصدر قرارا بتعيينه بعد الحصول على التصويت بالاغلبية المطلقة من قبل المجلس التنفيذى العالمى . ويتولى الامين العام تنسيق اعمال الوكالات المختلفة ويكون مسئولا امام المجلس الرئاسى عن تنفيذ كافة التوجهات التى اعطيت اليه من قبل المجلس .

ويقع فى قمة السلطة القضائية العالمية المحكمة العليا العالمية بجانب محاكم اقليمية ذات اختصاص عالمى وماكم مقاطعات مختلفة . وينعقد الاختصاص الاجبارى لكافة هذه المحاكم بالنظر فى القضايا والاحداث والمنازعات والنزاعات وانتهاك القانون وضمان الحقوق المدنية وحقوق الانسان والتفسير الدستورى لدستور فيدرالية الارض ، وتتمتع الاحكام الصادرة عن المحكمة العليا العالمية بالالزامة تجاه كاة الاطراف ذوى الارتباط بالقضية او الحدث او المنازعة المطروحة . وتنشأ دوائر ذات اختصاصات بنظر قضايا محددة كحقوق الانسان والقضايا الجنائية وغيرها على ان تنشأ دوائر استئنافية عليا على ان تتولى هذهالمحاكم والدوائر المختلفةكافة القضايا الناشئة عن تطبيق احكام دستور فيدرالية الارض وكافة القوانين العالمية . وتنشأ دوائر استشارية تتولى اعمال الافتاء لكافة القضايا الناشئة عن تطبيق الدستور العالمى والقوانين العالمية . ويتم اختيار القضاة العالميين بالانتخاب بالاغلبية البسيطة من قبل اعضاء البرلمان العالمى بمجالسه الثلاثة .

ويطبق نظام التنفيذ العالمى المنشأ بموجب دستور فيدرالية الارض مباشرة على الافراد ، ويتحمل الافراد تبعة انتهاك قواعد الدستور والقوانين العالمية ، ويقع على قمة نظام التنفيذ العالمى مدعى عام عالمى ولجان اقليمية لمدعين عالميين ، ويتولى المدعى العام العالمى اعمال التحقيق وسلطة اصدار الامر بالقبض والاعتقال والاحتجاز وتوجيه الاتهام كما يضلع بدور هام فى تسوية المنازعات ، ويعاون المدعى العام العالمى عدد من المساعدين العالمين والمساعدين والمدعين الاقلميين العالميين .

ويتولى المسئولية عن اعمال البوليس العالمى فى اعمال القبض والاعتقال الخاصة بانتهاك القوانين العالمية المدعى العام العالمى والذى بدوره يقوم بتعيين كبير ضباط البوليس العالمى ، وتتشكل هيئة للبوليس العالمى فى كافة الاقاليم العالمية ويتولى تعيين كبير الضباط العالمين للاقاليم المختلفة المدعيين العامين العالمين بالاقاليم المختلفة .

ويتولى مسئولية حماية شعوب الارض من جراء انتهاكات الدستور والقانون العالمى من قبل الوكالات العالمية المختلفة ديوان مظالم يقوم بتلقى مظالم الشعوب ويعطى توجيهاته للحكومة العالمية بتنفيذ هذه التوجيهات التى تلمسها على مسرح الحياة العالمية ، ويتشكل ديوان المظالم من مجلس يضم خمسة من امناء المظالم يتولى رئاسة المجلس واحد منهم ، ويتم ترشيح امناء المظالم من قبل مجلس المستشارين مع ثلاثة امناء مظالم لكل قطاع اقليمى عالمى ويتم التصويت على الاختيار من قبل البرلمان العالمى بالاغلبية البسيطة .

وفى الختام ، هذا بعض مما سطرته قرائح العباقرة فى الميدان القانونى العالمى آملين ان يعم العالم السلام والامن والوئام والرفاهية .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان