رئيس التحرير: عادل صبري 07:30 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

زواج البشر وتزاوج الحيوانات؟!

زواج البشر وتزاوج الحيوانات؟!

بقلم: تغريد التميمي" 05 فبراير 2014 10:00

تزاوج الكائنات الحية سنة كونية لاستمرار الحياة وضمان توازنها حتى يرث الله الأرض ومن عليها.

وقد أنعم الله على البشر وميزهم عن بقية مخلوقاته بالتفكير والتدبر الذى يؤهلهم لوضع تشريعات وقوانين تسهل حياتهم وتسبغ على حاجاتهم الفطرية الطابع الأخلاقى رغم أنهم يشتركون مع جميع الكائنات فى الغرائز الثلاث وهى الطعام والنوم والتناسل.

فمثلا عقد النكاح يكتسب شرعيته حين تكتمل متطلباته الشرعية من شهود وصداق ليصبح الفرق واضحا بين زواج البشر وتزاوج الحيوانات، كما أن آداب الطعام تظهر أيضا الفرق بين إطعام البشر وإعلاف الحيوانات.

وإذا ركزنا على الزواج تحديدا سنجد أن البشر يسرفون فى حق أنفسهم حين يضربون الأمثال بالحيوانات ومن تلك الأمثال قولهم "يموت العازب ميتة الكلب، أما المتزوج فيعيش عيشته"، رغم أنك قد تجد عازبا يقول "أنا كالصقر أحلّق وحيدا".

وإذا أرادوا ضرب المثل على الترابط الأسرى فهم يقولون: إن البط يعيش فى جماعات ويطفو على الماء بالترتيب السنى وفق موقع كل فرد فى الأسرة، وهذا مثل ما يفعله البشر، حيث تجد فى الأصول المتبعة فى كل أسرة أن تكون لدى أفرادها قواعد تنظم موقع الجلوس فى الموائد من الأكبر إلى الأصغر.

الزبدة: هل العقل الذى يميز البشر هو الذى يدفع بعضهم إلى تقليد الحيوانات؟ أم أن حرمان الحيوانات من العقل جعلها تحجم عن تقليد البشر؟!

 

نقلا عن صحيفة الوطن السعودية

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان