رئيس التحرير: عادل صبري 05:09 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية
انفصاليو الجنوب!

مقالات مختارة

مصطفى راجح

انفصاليو الجنوب!

بقلم: مصطفى راجح 24 ديسمبر 2013 11:29

الشعورالذى انتاب القيادى الجنوبى على سالم البيض بالقلق من تحركات غامضة فى أوساط قبائل حضرموت فى الفترة الأخيرة؛ كان فى محله، بعد أن فشل فى توظيف الهبة الغامضة فى إطار برنامجه لتصعيد مستوى العنف فى مدن الجنوب. ولذلك سيلجأ إلى تصعيد عنيف مترافقا مع تحريض عنصرى ضد الشماليين فى عدن تحديدا. والمنشورات التحريضية التى توزع والهجمات على بعض أقسام الشرطة مؤشرات فى هذا الاتجاه.

 

ويبقى القول بأن "اللاعبين بالبيضة والحجر" فى حضرموت - أيا كانوا- سيخرجون بلا نتيجة ؛ لأن أى تصعيد سيؤدى إلى مخرجات حتمية واحدة: صعود " القضية الحضرمية " إلى الواجهة كمشروع انعزالى لإنشاء سلطنة تحت رعاية الجار السعودى المتحفز للوصول الى البحر العربي، وبسط رعايته على مساحة شاسعة ؛ بعد أن يكون قد أنجز خنق اليمن بالضربة القاضية.

يدرك البيض وبقية مكونات الحراك الانفصالى أن السيطرة على حضرموت لن تكون سهلة. فى الماضى كان هناك الاتحاد السوفيتى وخطوط تماس حمراء للحرب الباردة. أما اليوم فلن يكون بإمكان المركز فى الدولة الانفصالية التى يحلم بها البيض ومكونات الحراك المتطرف ؛ لن يكون بإمكانهم السيطرة على حضرموت.

وحدها شرعية الوحدة والجمهورية اليمنية ومخرجات الحوار الوطنى توفر ضمانات الحفاظ على وحدة اليمن وعدم تفككه.

ولذلك يبذل الساعون للانفصال جل جهدهم لإنجاز صيغة متدرجة لفك الارتباط تمكن المركز التسلطى القديم من الهيمنة على حضرموت بالتوازى مع إعادة بناء مراكز النفوذ هناك لسلطتها الجديدة الناشئة من تقاسم النفوذ مع مراكز القوى فى صنعاء.

 

نقلا عن موقع عدن أون لاين

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان