رئيس التحرير: عادل صبري 10:09 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الدفاع والداخلية وخدعة الإصلاح؟

الدفاع والداخلية وخدعة الإصلاح؟

مقالات مختارة

وزير الدافع العراقي عرفان الحيالي

الدفاع والداخلية وخدعة الإصلاح؟

محمد الشهابي 02 فبراير 2017 13:19

بعد مدّ وجزر وصراع طويل استمرَّ لأشهر بين الأحزاب الحاكمة لاختيار وزيرين للدفاع والداخلية تم التصويت يوم الاثنين الفائت على قاسم الأعرجي وزيرًا للداخلية وعرفان الحيالي وزيرًا للدفاع، ورغم وعود رئيس الوزراء وما سمي كتلة الإصلاح آنذاك بعدم عودة المحاصصة والحزبية في اختيار الوزراء، إلا أنَّ الأمر تغير كليًا، فوزير الداخلية وكما هو معروف عضو فعّال في منظمة بدر التي تمتلك أكبر ميلشيا مسلحة في العراق كما أنها وعلى لسان قادتها مدعومة إيرانيا، والوزير الأعرجي عليه المئات من علامات الاستفهام والتعجب، فكيف بمن لم ينهِ مرحلة الثانوية أن يتبوأ منصبًا أمنيًا كهذا.

 

إما وزير الدفاع الحيالي فهو أيضا محسوب على كتلة (متحدون) التي تتبع نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي، وبالتالي فإن الوضع عاد إلى المربع الأول (وكل واحد أخذ حصته)، فلماذا هذه المسرحية إذًا، إصلاحات ومظاهرات وقتلى وجرحى واضطرابات ؟؟

 

الجواب: كل ذلك لأجل تمرير أجندة هذا الحزب وتلك الكتلة، وما مهزلة الإصلاح إلا خدعة ولافتة براقة يتستر تحتها سراق المال العام ومزورو الشهادات وأصحاب الأجندة الخارجية الذين لا همَّ لهم سوى أن ترضى عنهم هذه الدولة أو تلك، وإن كلف ذلك أن يضيع البلد ويشرد شعبه، وكل الحق على السذج من بسطاء الناس الذين يستغفلهم هؤلاء تحت عباءة الدين والدفاع عن المذهب والمقدسات، ولا يعلمون بأنهم وقود نار لحروب هؤلاء الذين يخوضونها بالنيابة عن أسيادهم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان