رئيس التحرير: عادل صبري 05:36 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

تغريم مدرب منتخب المكسيك بسبب شعارات سياسية

تغريم مدرب منتخب المكسيك بسبب شعارات سياسية

وكالات - إفي 10 يونيو 2015 12:20

أكد مدير المنتخبات الوطنية لكرة القدم في المكسيك، هيكتور جونزاليس إنياريتو، إن المدير الفني للمنتخب ميجل هيريرا واللاعبين أوريبي بيرالتا وماركو فابيان اعترفوا بأنهم اخطأوا حين قاموا بنشر رسائل سياسية، مضيفا أن ثلاثتهم سيدفعون غرامة مالية بسبب هذه الواقعة.


وكان فيريرا وبيرالتا وفابيان قد كتبوا رسائل على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) في السابع من يونيو الجاري للتعبير عن دعمهم لحزب الخضر المكسيكي الداعم لحماية البيئة، وذلك في نفس اليوم الذي أجريت فيه الانتخابات المحلية في هذا البلد اللاتيني.

وأوضح جونزاليس إنياريتو في تصريحات لإذاعة (راديو فورمولا)، "تحدثت مع ميجل بعد أن قام بنشر الرسالة. لقد اعترف بأنه ارتكب خطأ ويعرف أنها كانت طريقة تصرف غير صحيحة وأن (ما فعله) لم يكن لائقا، كما تحمل مسئوليته وأكد أنه سيتقبل العقوبة التي ستفرض عليه".

وأشار مدير المنتخبات الوطنية، الموجود حاليا مع منتخب بلاده في تشيلي، التي تستضيف بطولة كوبا أمريكا 2015 ، إلى أن المدرب واللاعبين يشكلون جزءا من الاتحاد المكسيكي لكرة القدم، وقاموا بانتهاك القواعد الأخلاقية التي تقضي بعدم الترويج لأي رمز سياسي أو ديني.

وأكد أن بيرالتا وفابيان "يشعران أيضا بالندم"، مشيرا إلى أنه وفقا لما قرأه فإن هذه الواقعة نتج عنها جدل بشأن حرية التعبير في المكسيك، بينما أوضح أن المدير الفني لم يتلق أي أموال ليعبر عن رأيه بشأن الحزب المذكور.

وقال "في حالة ميجل لم يكن هناك أي شىء من هذه القبيل (تلقي أموال)، الأمر يتعلق بعلاقة تربطه ببعض الأشخاص في الحزب، ولقد اعترف بأنه أخطأ".

وذكر جونزاليس إنياريتو بأن الاتحاد المكسيكي لكرة القدم "دائما ما كان بعيدا عن السياسة حيث يعمل على تشجيع الرياضة دون الترويج لرموز سياسية أو دينية".

وقدر جونزاليس إنياريتو قيمة الغرامة التي سيدفعها كل منهم بمبلغ يتراوح بين ستة آلاف و700 وتسعة آلاف دولار.

وأعلنت اللجنة التأديبية التابعة للاتحاد المكسيكي لكرة القدم أول أمس الاثنين أنها ستبدأ تحقيقات بشأن هذه الرسائل.

وكان المعهد القومي للانتخابات قد أمر الأحد الماضي -يوم إجراء الانتخابات- بتعليق الدعاية الانتخابية التي نشرتها شخصيات رياضية وفنية على شبكات التواصل الاجتماعي لتأييد حزب الخضر الداعم لحماية البيئة.

وتنص القواعد الأخلاقية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على أن "كل المسئولين واللاعبين، بالإضافة إلى العملاء للمباريات يجب أن يلتزموا بموقف سياسي محايد".

وشهدت المكسيك الأحد الماضي انتخابات محلية لاختيار ألفين و16 مسئولا بينهم 500 نائب في مجلس النواب وحكام تسع ولايات بالبلد اللاتيني
.


لمتابعة آخر أخبار كوبا أمريكا.. اضغط هنــــــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان