رئيس التحرير: عادل صبري 03:09 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

حصاد «مونديال روسيا».. هيمنة أوروبية وإخفاق إفريقي وغزارة تهديفية

حصاد «مونديال روسيا».. هيمنة أوروبية وإخفاق إفريقي وغزارة تهديفية

تحقيقات وحوارات

فرنسا تفوز بكأس العالم للمرة الثانية في تاريخها

حصاد «مونديال روسيا».. هيمنة أوروبية وإخفاق إفريقي وغزارة تهديفية

محمد عبد الغني 16 يوليو 2018 09:56


انتهت بطولة كأس العالم 2018، مساء الأحد، والتي استضافتها روسيا، في الفترة من 14 يونيو حتى 15 يوليو، وتوج بها منتخب فرنسا، للمرة الثانية في تاريخه.

 

وتمكن منتخب "الديوك"، من التتويج  بمونديال روسيا، بعد الفوز على كرواتيا،  في مباراة ماراثونية، في نهائي المسابقة، بأربعة أهداف مقابل هدفين.

 

وشهد العرس العالمي العديد من الأرقام والأحداث يستعرضها لكم "ستاد مصر العربية" في السطور التالية..

 

 

النهائي الأكثر تهديفا

 

الفوز الذي حققه المنتخب الفرنسي بأربعة أهداف، على نظيره الكرواتي، يعد هو أكثر نهائي في تاريخ كأس العالم شهد أهدافا منذ فوز إنجلترا على ألمانيا (4-2) في 1966.

 

هيمنة أوروبية

 

عزز مونديال روسيا هيمنة قارة اوروبا على كأس العالم، حيث شهدت النسخة 21 من البطولة، تفوق المنتخبات الأوروبية للمونديال الرابع على التوالي.

 

وكان أضلاع المربع الذهبي للبطولة، أوروبيًا خالصًا؛ حيث شهد تواجد الرباعي فرنسا وكرواتيا وبلجيكا وإنجلترا.

 

سقوط  المنتخبات اللاتينية

 

سقطت المنتخبات اللاتينية  في كأس العالم 2018، ولم تستطع الصمود في دور ربع النهائي، حيث ودع منتخبا  البرازيل وأوروجواي بعد الهزيمة من بلجيكا وفرنسا في دور الثمانية.

 

 

وشاركت 5 منتخبات من أمريكا اللاتينية وهي البرازيل والأرجنتين وأوروجواي وكولومبيا وبيرو، وتمكنت 4 منهم (البرازيل والأرجنتين وأوروجواي وكولومبيا) من التاهل إلى دور الـ 16.

 

لكن دور الـ16 لم يكن يبتسم لمنتخبين من الأربعة، حيث ودعت الأرجنتين المونديال على يد فرنسا فيما خرجت كولومبيا بضربات الترجيح أمام إنجلترا.

 

*إخفاق إفريقي

 

منّى الأفارقة أنفسهم بظهور جيد في مونديال روسيا، لكن أتت الرياح بما لا تشتهي القارة السمراء، بعدما سجلت المنتخبات الأفريقية، واحدة من أسوأ مشاركتها في المونديال، حيث ودعت المنتخبات الخمسة المشاركة (مصر ونيجيريا وتونس والمغرب والسنغال) البطولة من دور المجموعات.

 

 

* أكبر لاعب                                                                       

 

وتركت مصر بصمة في المونديال الروسي، بعدما بات عصام الحضري حارس مرمى المنتخب الوطني  أكبر لاعب سنا يشارك في تاريخ كأس العالم بعد مشاركته في لقاء السعودية ضمن الجولة الأخيرة للمجموعة الأولى في مونديال روسيا.

 

وأصبح الحضري في عمر 45 عاما و161 يوما، أكبر لاعب سنا في تاريخ كأس العالم، بدلا من الحارس الكولومبي فريد موندراجون الذي شارك في مونديال البرازيل 2014 عن عمر 43 يوما وثلاثة أيام.

 

ولعب الحضري، مباراة واحدة فقط، في مونديال روسيا 2018، وكانت أمام السعودية، في الجولة الأخيرة من دور المجموعات، حيث تألق بشدة، على الرغم من استقبال شباكه هدفين، ونجح في التصدي إرى ركلة جزاء.

 

 

* أصغر لاعب

 

منتخب إفريقي آخر، أبى أن يودع المونديال دون تتسجيل اسمه في تاريخ المونديال، حيث بات اللاعب السنغالي موسى واغي، أصغر لاعب إفريقي، ينجح في التسجيل في نهائيات كأس العالم، بعد أن هز شباك منتخب اليابان، في الجولة الثانية من دور المجموعات.

 

وهز واغي، شباك اليابان، وهو يبلغ من العمر 19 سنة و236 يومًا، كاسرًا رقم الغاني هامبنو درامان، في مونديال البرازيل، وهو في عمر "20 سنة و82 يومًا".

 

 

* أهداف +90

 

سجل مونديال روسيا رقما قياسيا في تاريخ بطولات كأس العالم، الذي انطلق لأول مرة في عام 1930، حيث تمكن لاعبو المنتخبات، من تسجيل 19 هدفًا بعد الدقيقة 90 "في الوقت بدل الضائع".

 

* مباريات بلا شباك نظيفة

 

شهد كأس العالم 2018، رقما قياسيا، من حيث عدد النتائج الإيجابية، والمتمثلة في تسجيل أهداف، وعدم إطلاق صافرة نهاية المباريات، بالتعادل السلبي (0-0).

 

وشهدت البطولة، تسجيل أهداف في 37 مباراة متتالية، قبل أن تنهي مواجهة فرنسا والدنمارك، في الجولة الأخيرة من دور المجموعات، هذه السلسلة الناجحة، حيث كانت السلسلة الأطول سابقًا، في مونديال 1954، بـ26 لقاء متتالي.

 

غزارة تهديفية

 

جاء كأس العالم 2018 في المرتبة الثانية في تاريخ كؤوس العالم من حيث تسجل الأهداف.

 

وسجل اللاعبون 169 هدفا خلال 64 مباراة، ليأتي مونديال روسيا فى المركز الثانى بقائمة النهائيات التى شهدت أكبر عدد من الأهداف.

 

 

وتتصدر نسختى 1998 فى فرنسا و2014 بالبرازيل المركز الأول فى قائمة البطولات الأكثر تهديفا برصيد 171 هدفا فى كلا منهما وذلك خلال 64 مباراة، فيما يأتى مونديال 2002 فى كوريا الجنوبية واليابان فى المركز الثالث برصيد 161 هدفا.

 

*هداف المونديال

 

توج هاري كين، قائد منتخب إنجلترا بجائزة (الحذاء الذهبي)، التي يتم منحها لأفضل هداف في بطولة كأس العالم بروسيا 2018.

 

تمكن النجم الإنجليزي من إحراز 6 أهداف في مونديال روسيا، متفوقا بفارق هدفين على أقرب ملاحقيه، الفرنسيان كيليان مبابي وانطوان جريزمان، و البرتغالي كريستيانو رونالدو والبلجيكي روميلو لوكاكو والروسي دينيس تشيريشيف، الذين تقاسموا المركز الثاني.

 

وأصبح  كين ثاني لاعب من انجلترا يفوز بجائزة هداف المونديال بعد الأسطورة جاري لينيكر، الذي أحرز نفس العدد من الأهداف في نسخة المسابقة عام 1986 بالمكسيك.

 

 

* هاتريك رونالدو

 

منحت الثلاثة أهداف "هاتريك"، التي سجلها البرتغالي كريستيانو رونالدو، في مرمى إسبانيا، نجم ريال مدريد الإسباني، رقما قياسيا، في تاريخ نهائيات كأس العالم.

 

ورونالدو، أصبح أكبر لاعب في تاريخ المونديال، يسجل "هاتريك"، في مباراة واحدة، وذلك بعمر 33 سنة 131 يوما.

 

وكسر صاروخ ماديرا، الرقم القياسي السابق، المسجل باسم الهولندي روب رينسيربيرنك، في مونديال 1970، حيث كان يبلغ وقتها من العمر "30 سنة و336".

 

 

* هدف ميسي

                       

دخل نجم منتخب الأرجنتين، ليونيل ميسي، تارخ سجلات كأس العالم، بعدما أصبح أول لاعب في تاريخ المونديال، يسجل وهو تحت الـ20 سنة، وفي العشرينيات، وفوق الثلاثين سنة.

 

وسجل ميسي، في مونديال ألمانيا، عام 2006، في مرمى صربيا، حيث كان يبلغ وقتها من العمر 19 سنة، قبل أن ينجح في تسجيل 4 أهداف، في كأس العالم 2014 بالبرازيل، وهو في عمر 27 سنة.

 

وبهدفه في مرمى نيجيريا، سجل ميسي، هدفه السادس، في تاريخ مشاركاته في المونديال، وهذه المرة، وهو يبلغ من العمر 31 سنة.

 

 

* النيران الصديقة

 

حطم المونديال، الرقم القياسي للأهداف المسجلة بالخطأ من اللاعبين، في مرماهم.

 

وأحرز اللاعبون، 12 هدفًا بالخطأ في مرماهم، كان آخرها من الكرواتي ماريو ماندزوكيتشن في النهائي أمام فرنسا، متجاوزًا مونديال 1998 في فرنسا، والذي شهد "9 أهداف".

 

* أسرع إنذار

 

دخل المكسيكي خيسوس غاياردو، تاريخ المونديال برقم سلبي، خلال مواجهة بلاده أمام السويد، ضمن منافسات دور المجموعات.

وحصل غاياردو، على أسرع إنذار، في تاريخ المونديال، وذلك بعد 15 ثانية فقط من بداية المباراة.

 

 

بطاقة المونديال

 

عدد الأهداف في البطولة: 169 هدفًا

 

نسبة التهديف: نحو 2.64 هدف في المباراة الواحدة

 

عدد البطاقات الحمراء: 4 (منها بطاقتان مباشرتان ومثلهما بالإنذار الثاني) 

 

عدد البطاقات الصفراء: 219

 

ركلات الجزاء: 29 ركلة جزاء ( رقم قياسي)

 

عدد المباريات التي انتهت بالفوز: 55 مباراة (منها مباراة واحدة في الوقت الإضافي وأربع مباريات بركلات الترجيح).

 

عدد المباريات التي انتهت بالتعادل: 9 مباريات

 

أكثر الفرق تحقيقًا للفوز: بلجيكا وفرنسا (ستة انتصارات لكل منهما)

 

أكثر الفرق تعرضا للهزيمة: مصر وإنجلترا وبنما (ثلاث هزائم لكل منها)

 

الفريق صاحب أكبر رصيد من التعادلات: الدنمارك وإسبانيا (ثلاثة تعادلات لكل منهما) .

 

أكبر فوز في البطولة: إنجلترا × بنما 6-1.

 

أكثر عدد من الأهداف في مباراة واحدة: سبعة أهداف: (إنجلترا × بنما 6 / 1) و(بلجيكا × تونس 5-2) و(فرنسا × الأرجنتين 4-3).

 

أكثر الفرق تسجيلًا للأهداف: بلجيكا (16 هدفًا).

 

أقل الفرق تسجيلًا للأهداف: أستراليا وبنما ومصر وكوستاريكا وألمانيا وأيسلندا وإيران والمغرب وبيرو وبولندا والسعودية وصربيا (هدفان لكل منها).

 

أكثر الفرق استقبالًا للأهداف: المنتخب البنمي (11 هدفا)

 

أقل الفرق استقبالا للأهداف: الدنمارك وإيران وبيرو (هدفان في شباك كل منها)


أفضل لاعب في البطولة: الكرواتي لوكا مودريتش

 

أفضل حارس في البطولة: البلجيكي تيبو كورتوا

 

أفضل لاعب شاب في البطولة: الفرنسي كيليان مبابي

 

 

جائزة اللعب النظيف: المنتخب الإسباني

 

صاحب أول أهداف البطولة: الروسي يوري جازينسكي في شباك السعودية

 

صاحب آخر أهداف البطولة: الكرواتي ماريو ماندزوكيتش في شباك فرنسا

 

 

كأس العالم 2018
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان