رئيس التحرير: عادل صبري 11:09 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بعد فوز ألمانيا على السويد.. نشطاء «تويتر»: «مباراة للتاريخ»

بعد فوز ألمانيا على السويد.. نشطاء «تويتر»: «مباراة للتاريخ»

سوشيال ميديا

مباراة ألمانيا والسويد

بعد فوز ألمانيا على السويد.. نشطاء «تويتر»: «مباراة للتاريخ»

وائل مجدي 24 يونيو 2018 09:10

تفاعل رواد السوشيال ميديا مع مباراة ألمانيا والسويد، والتي انتهت بخسارة المنتخب السويدي.

 

ودشن رواد موقع التدوينات المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "ألمانيا والسويد"، وتصدر التريندات الأكثر تداولًا في مصر.

 

وأشاد مغردون بآداء ألمانيا، واصفين المباراة بالتاريخية.

 

 

خطف المنتخب الألمانى فوزا قاتلا من نظيره السويدى بنتيجة 2 – 1 ، باللقاء الذى جمع المنتخبين على ملعب "فيشت الأولمبى"، ضمن منافسات الجولة الثانية عن المجموعة السادسة.

 

وجاءت أحداث المباراة مثيرة حيث تقدمت السويد عبر أولا تويفونن في الدقيقة 32، قبل ان تعادل ألمانيا عبر ماركو رويس (48) وتنتزع النقاط الثلاث عبر كروس في الدقائق الأخيرة من الوقت الإضافي، ليعوض المانشافت خسارته في الجولة الأولى أمام المكسيك (صفر-1)، ويبقى على آماله في بلوغ ثمن النهائي، علما انه أكمل المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد مدافعه جيروم بواتنغ (82)

 

وتساوت ألمانيا في عدد النقاط (3) مع السويد الفائزة في الجولة الأولى على كوريا الجنوبية 1-صفر، خلف المكسيك التي تتصدر بست نقاط بعد تحقيقها السبت فوزها الثاني تواليا، وذلك على حساب كوريا الجنوبية 2-1.

 

وستكون الجولة الثالثة الأخيرة التي تقام الأربعاء المقبل، حاسمة في تحديد هوية المتأهلين الى الدور المقبل، فتلتقي ألمانيا مع كوريا الجنوبية في قازان، والسويد مع المكسيك في يكاترينبورغ.

 

وتحتاج ألمانيا للفوز على كوريا الجنوبية بفارق أكثر من هدف لبلوغ ثمن النهائي بصرف النظر عن نتيجة المباراة بين السويد والمكسيك، علما ان أي نتيجة أخرى ستدخل أبطال العالم أربع مرات في حسابات معقدة.

 

وهدأ المنتخب الألماني بهذا الفوز من وقع الانتقادات الحادة التي طالت لاعبيه بعد المباراة الأولى، والتي دفعت مدربه يواكيم لوف الى إجراء أربع تعديلات على تشكيلته الأساسية السبت. وقال لوف "كنا محظوظين بالفوز (...) كان (فوزا) مستحقا لأننا آمنا بأنفسنا والتزمنا بذلك. أظهرنا اننا نحظى بروح معنوية جيدة والسويد حصلت عمليا على فرصتين فقط".

 

أما نظيره السويدي يان أندرسون فاعتبر انه "من سوء الحظ اننا لم نحصل على نقطة على الأقل (...) لا زلت متأثرا الآن، هذه بلا شك نهاية المباراة الأكثر إيلاما في مسيرتي. الا ان فريقنا لا يزال على قيد الحياة (ضمن المنافسة لبلوغ الدور ثمن النهائي) لذا سنبدأ بالتفكير بالمباراة الثالثة".

 

 

 

كأس العالم 2018
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان