رئيس التحرير: عادل صبري 11:45 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

أحزاب سياسية ترفض زيارة نائب ترامب لمصر: «وجوده عدوانًا علينا مواجهته»

أحزاب سياسية ترفض زيارة نائب ترامب لمصر: «وجوده عدوانًا علينا مواجهته»

سوشيال ميديا

مايك بنس - نائب الرئيس الأمريكي

أحزاب سياسية ترفض زيارة نائب ترامب لمصر: «وجوده عدوانًا علينا مواجهته»

محمد الوكيل 17 ديسمبر 2017 19:17

شنت عدة أحزاب وقوى سياسية، هجومًا حادًا على نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، منددين بزيارته المرتقبة إلى مصر، بعد قرار الاعتراف بالقدس عاصمة أبدية لإسرائيل.

 

وحسب البيان الذي نشره حزب الوسط، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "بعد أيام معدودة من إعلان الإدارة الأمريكية الحرب على العالم العربي وعلى حقوق الشعب الفلسطيني المناضل وعلى مشاعر المسلمين والمسيحيين حول العالم، وعد بلفور جديد يُعطي للاحتلال الصهيوني ضوء أخضر لتوسيع وترسيخ و تهويد احتلاله القدس (العاصمة الأبدية للدولة الفلسطينية)، يُطل علينا نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس في جولة للمنطقة لها أهداف ثلاث".

 

وتابع: "الأول.. تمرير قرار ترامب بالتأكيد عليه من عواصم الدول العربية تحت مزاعم استئناف عملية السلام وتمرير تهويد القدس، ثانيًا.. التنسيق مع حكومات المنطقة لاحتواء الانتفاضة الفلسطينية والتحركات الشعبية العربية والعالمية؛ حتى لا تتمكن من تغيير المعادلة، ثالثًا.. تسويق الاحتلال وترويج أكاذيب جديدة حول دور الولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة، والتغطية على تواطئهم وعلى الرفض العالمي لهم ولوعدهم و لما يُمثلوه".

 

وأضاف: "عليه يُعلن الموقعون أدناه التالي، رفض استقبال نائب الرئيس الأمريكي على أرض جمهورية مصر العربية، واعتبار وجوده عدوانًا علينا مواجهته، الإعلاء من شأن استقلالنا الوطني ورفض التبعية للولايات المتحدة الأمريكية، والإصرار على إنهاء أي دور لها، وعلى رفض تدخلها في شؤوننا الداخلية أو العربية في مصر أو فلسطين أو حتى في سوريا وليبيا ولبنان والعراق واليمن..إلخ".

 

وواصل: "نحيي الانتفاضة الفلسطينية الشعبية الباسلة التي تواجه عدوانًا أمريكيًا صهيونيًا عليها وعلينا جميعًا وتقدم الشهداء والجرحى والمعتقلين دفاعًا عن القدس وعن مصيرنا جميعًا، وفي وقت رفضت السلطة والقيادة الفلسطينية استقبال المندوب الأمريكي؛ نرى أي استقبال له في مصر أو أي بلد عربي آخر طعنة في ظهر هذا الشعب الباسل، وإساءة لحقوقه ونضاله وتحدي مُوجه لنا جميعًا، ونعتبر "بنس" ورئيسه نسخة أخرى لداعش والمتطرفين حول العالم إذ يشتركون ليس فقط في تطرف الفكر ورداءة الأداء؛ بل في الإرهاب والقتل واستهداف العالم العربي، بل أكثر من هذا فهم يشتركان في استخدام الخرافات والأكاذيب وإعطائها الصفة الدينية لتبرير القتل والاحتلال والإرهاب".

 

وأردف: "تعلن القوى والأحزاب الموقعة عن فعاليات مستمرة وغاضبة لتوعية الشعب المصري بمخاطر هذه الزيارة وللضغط على السلطة لضرورة رفضها، ونؤكد على استمرار وتصاعد حملتنا ودعوتنا للشعب المصري بمقاطعة المنتجات والشركات الأمريكية وأذنابها الصهيونية، ومواجهة محاولات التطبيع بكل أشكالها واعتبار منتجاتهم ومندوبيهم احتلال".

 

والموقعون هم: "الحملة الشعبية المصرية لمقاطعة إسرائيل، حزب الوسط، حزب الدستور، حزب تيار الكرامة، حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، حزب مصر القوية، حزب مصر الحرية، حزب عيش وحرية "تحت التاسيس".

 

 

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، 6 ديسمبر الماضي، اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لإسرائيل، مشيرًا إلى أن الوقت قد حان بعد تأجيل للقرار الذي وافق عليه الكونجرس الأمريكي منذ العام 1995.

 

جاء ذلك في كلمة لترامب، قال فيها: "بعد عقدين من التأجيل، لا نقترب من اتفاق سلام دائم بين إسرائيل والفلسطينيين، والوقت قد حان لإعلان القدس عاصمة لإسرائيل،" لافتا إلى أن بلاده ملتزمة بحل الدولتين إذا توافق عليها الطرفان.

القدس عاصمة فلسطين الأبدية
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان