رئيس التحرير: عادل صبري 01:14 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

قراءة في المباريات النهائية لبطولات كأس العالم

قراءة في المباريات النهائية لبطولات كأس العالم

وكالات 13 يوليو 2014 13:07

يشهد ملعب "ماراكانا"، الليلة، المباراة النهائية لبطولة كأس العالم لكرة القدم المقامة بالبرازيل بين المنتخبين الأرجنتيني والألماني، وذلك في النسخة العشرين من البطولة العالمية.

وهذه بعض الأرقام والإحصائيات الخاصة بالمباريات النهائية للمونديال منذ انطلاقها في عام 1930:

المنتخب البرازيلي هو أكثر المنتخبات تتويجا باللقب العالمي حيث فاز به 5 مرات، يليه إيطاليا 4 مرات، ثم ألمانيا (3 مرات)، ثم الأرجنتين وأروجواي (مرتين لكل منهما)، وأخيرا إنجلترا وفرنسا وإسبانيا ولكل منهما مرة واحدة.

ألمانيا أكثر المنتخبات التي بلغت النهائي العالمي (8 مرات)، يليها البرازيل (7 مرات)، ثم إيطاليا (6 مرات)، ثم الأرجنتين (5 مرات)، ثم هولندا (3 مرات)، وأرغواي وتشيكوسلوفاكيا والمجر وفرنسا (مرتان لكل واحد منهم)، و السويد وإسبانيا وإنجلترا (مرة واحدة لكل منهم).

بلغت المنتخبات الأوروبية النهائي 26 مرة، بينها المنتخبات التابعة لقارة أمريكا الجنوبية الدور ذاته 14 مرة.

جاء النهائي خاليا من منتخبات أوروبية في عامي 1930 و1950، بينما جاء خاليا من منتخبات تابعة لقارة أمريكا الجنوبية أعوام: 1934، 1938، 1954، 1966، 1974، 1982، 2006، 2010.

نجح 13 منتخبا من حسم اللقب العالمي في الوقت الأصلي من المباراة النهائية دون الدخول في شوطين إضافيين، بينما توّجت 4 منتخبات باللقب بعد الدخول في شوطين إضافيين في بطولات 1934 و1966 و1978 و2010، ونجح منتخبين فقط في حسم اللقب العالمي من ركلات الجزاء الترجيحية في بطولتي 1994 و2006.

بلغ عدد الاهداف المسجلة في المباريات النهائية 70 هدفا، بينما بلغ عدد ركلات الجزاء في النهائي: اثنتان في نهائي 1974، وواحدة في نهائي 1982، 1990، 2006.

كان نهائي مونديال 1958 والذي جمع بين المنتخبين البرازيلي والسويدي هو الأكثر تهديفا حيث شهد تسجيل 7 أهداف، وانتهت المباراة بفوز البرازيل بخمسة أهداف مقابل هدفين.
ك

ان النهائي الأقل تهديفا في مونديال 1994 والذي انتهى بالتعادل السلبي بين المنتخبين البرازيلي والإيطالي، وتم من خلاله اللجوء إلى ركلات الجزاء الترجيحية التي حسمها راقصو السامبا لصالحهم.

الأسطورة البرازيلية بيليه هو أصغر لاعب في المباريات النهائية، حيث خاض نهائي مونديال 1958، وكان يبلغ من العمر وقتها 17 عاما، بينما كان الإيطالي دينو زوف هو أكبر لاعب في المباريات النهائية، حيث خاض نهائي مونديال 1982 وهو يبلغ من العمر 40 عاما.

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان