رئيس التحرير: عادل صبري 11:26 صباحاً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

حلمي النمنم: القوانين المصرية بها عقوبات سالبة للحريات

حلمي النمنم: القوانين المصرية بها عقوبات سالبة للحريات

فن وثقافة

وزير الثقافة حلمي النمنم يلقي محاضرة بجامعة القاهرة

في لقائه بطلاب جامعةالقاهرة

حلمي النمنم: القوانين المصرية بها عقوبات سالبة للحريات

كرمة أيمن 15 مارس 2016 10:48

قال حلمي النمنم؛ وزير الثقافة، إن الحرية مطلب انساني بحت ولا يمكن أن تكون الحرية سببًا في انتقاص وتهديد ثقافة المجتمع، مشيرًا إلى أن القوانين المصرية بها عقوبات سالبة للحرية.



وطالب النمنم، خلال المحاضر التي ألقاءها بجامعة القاهرة بعنوان " كيف تكون الثقافة قاطرة للتقدم والتنمية "، بإلغاء هذه المواد، موضحًا أن حدود حرية التعبير فكلها تخضع للنقاش المجتمعي.


وأوضح أن التغيير الاجتماعي يحتاج إلى تغيير بعض القيم الثقافية السائدة مثل قيم احترام العمل والوقت واحترام الإنسان والتنوع ، مشيرا إلى أن هذه القيم تراجعت كثيرا ولابد من استعادتها.


وحول تجديد الخطاب الثقافي وعلاقته بتجديد الخطاب الديني، قال إن العلاقة ليست تعارض، فالمجتع عندما يجدد ثقافيا لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يكون معارضا للخطاب الديني، واذا رجعنا لفترة الازهار الثقافي في مصر في الثلاثينيات والأربعينيات كان هناك تجديدا في الفكر الثقافي والديني.



وحول دراسات الكاتب الصحفي حلمي النمنم عن سيد قطب، قال وزير الثقافة إنه لديه كتابين عن سيد قطب وانه اهتم بشخصيته، فحياته مليئة بالتناقض وكانت فكرة سيد قطب الأساسية هي التكفير وتبني تنظيم الإخوان لهذه الأفكار، ثم تحولت إلى جرائم العنف والقتل، مشيرا إلى أن كل العنف في العالم الإسلامي يعود لكتب سيد قطب.


وحول خطة العناية والاهتمام بقصور الثقافة في الأقاليم، قال وزير الثقافة، أنه على رأس الأولويات قصور الثقافة أو الثقافة الجماهيرية، وأنها تستطيع أن تلعب دورا مهما في اكتشاف المواهب الأدبية والفنية.

ومن جهته، قال الدكتور جابر نصار؛ رئيس جامعة القاهرة، إن وزارة الثقافة أهم الوزارات وأكثرها نفعا في حياة المواطنين، فوزارة الثقافة في مصر كانت محط الأنظار نحو إشاعة العلم والثقافة، مشيرا إلى أن الجناحين الأساسيين الذين يقوم عليهما المجتمع المصري هما التعليم والثقافة ، فهما القوة الناعمة لمصر.

وأضاف نصار، "مصر أثرت في العالم بتعليمها وثقافتها، وفتحت عقولًا وابوابًا بالعلم والفن والثقافة، وفي هذه المرحلة المهمة في تاريخ المصريين نستشرف دورًا مهمًا للثقافة في محاربة الفكر المتطرف واحترام الإختلاف.


وأكد أن وزارة الثقافة ستشارك في البرنامج الثقافي والفني بجامعة القاهرة، وأن قاعة الاحتفالات الكبرى فتحت للكثير من الفنانين مثل عمر غيرت وغيرهم، مؤكدا على استمرار الجامعة في دورها بدعم الفن والثقافة.

وأقيم على هامش اللقاء معرضًا للكتاب ضم إصدارات الهيئة العامة للكتاب، وعدد من قطاعات وزارة الثقافة.



 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان