رئيس التحرير: عادل صبري 11:16 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

رواية أغسطس أسفار الحدث.. القاهرة في 2040

رواية أغسطس أسفار الحدث.. القاهرة في 2040

فن وثقافة

غلاف رواية "اغسطس اسفار العبث"

رواية أغسطس أسفار الحدث.. القاهرة في 2040

كرمة أيمن 14 مارس 2016 11:33

على غرار رواية "المهدي" لعبد الحكيم قاسم؛ الذي استشرف الحاضر قبل وقوعه بـ 30 عاماً، صدر حديثًا رواية "أغسطس أسفار العبث" للروائي أسامة الشاذلي.

 

وتدور الرواية في القاهرة عام 2040، أي بعد ما يزيد عن 30 عامًا، في إطار فانتازي عبثي ساخر.


وتبدأ الأحداث في "مصر" عام ٢٠٤٠ تسقط في سجن شهر أغسطس الذي يرفض الرحيل ويمتد لتسعة أسابيع كاملة، تغرقها الأمطار البولية وترتفع فيها الحرارة لدرجات غير إنسانية.
 

وتحاول عصابة من المثقفين سرقة أحد مكاتب البريد عدة مرات، مصر التي يغلق مطارها ويصبح مخرجها الوحيد مشرحة زينهم في رواية يحج فيها الثوار في ميدان التحرير.


كما استشرق أسامة الشاذلي في روايته هو الارتفاع الجنوني لسعر الدولار، حيث سيكون في مصر عام 2040 سعر الصرف لـ 20 ألف دولار بـ مليون جنيه مصري.


و"أغسطس أسفار العبث"، الرواية السادسة للكاتب أسامة الشاذلي، وحاول بها الهروب من الواقع، فتورط في الواقع أكثر.


والروائي عبد الحكيم قاسم، كتب رواية "المهدي" في منفاه الاختياري في ألمانيا عام 1977 ونشرها للمرة الأولى مع دار التنوير عام 1982.


واستطاع من خلال مسرح الرواية، وهو قرية "محلة الجياد" أن يتنبأ بخطر صعود الإسلام السياسى وجماعة الإخوان المسلمين، ومحاولاتهم طيلة الوقت للوصول إلى السُلطة.


 


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان