رئيس التحرير: عادل صبري 04:55 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

إيناس عز الدين في قواعد العشق 40

إيناس عز الدين في قواعد العشق 40

فن وثقافة

المطربة إيناس عز الدين - نجمة آراب أيدول

إيناس عز الدين في قواعد العشق 40

سارة القصاص 09 مارس 2016 11:24

"ما تبحث عنه يبحث عنك ".. مقولة مولانا جلال الدين الرومي، التي تنطبق بشدة علي أحدث تجارب المخرج الشاب عادل حسان " قواعد العشق 40"، التي تأتي بعد تجربة الأولى "الجبل" والتي اقترب خلالها من العالم الصوفي، وسيرفع الستار عن العرض قريبًا.


وفي تجربة الأولى "الجبل"، قادته الأجواء إلي موسيقي المولوية، ودارات الأحداث في "شيكانارا" بقرب ضريح أحد الأولياء، وكانت الصوفية إطارها. 

 

على مدار عامين، ظل المخرج عادل حسان، يبحث عن شيء ما ليقدمه في نفس الإطار، وقراءاته في تراث جلال الدين الرومي، وشمس التبريزي، شكلت ملامح مشروع اكتمل فجأة مع ظهور الترجمة العربية لرواية "قواعد العشق الاربعون" للكاتبة "إليف شافاق"، وفي لحظة ما قرر عادل حسان تحويل المشروع إلي عمل مسرحي يجسد خلاله على الخشبة مشاعر وأفكار قد يراها كثيرون عصية على التشخيص الحي.
 

ولم تكن الرواية الشهيرة التي تصدرت قوائم المبيعات في عدة دول هي المقصودة، بل روح وجوهر حكاية اللقاء الإستثنائي بين التبريزي وجلال الدين، الأمر الذي استلزم البحث في مصادر أخري، ليبدأ الكتابة، وقامت الدراماتورج رشا عبدالمنعم في تحويل الرواية لعمل مسرحي، التي كونت فريقًا للكتابة ضم الكاتبة والمخرجة ياسمين إمام، وخيري الفخراني، وشاركهما كتابة النص الذي كان بمثابة رحلة لثلاثة ورابعهم المخرج، في عالم الصوفية.

 

مر العمل بصعوبات ليخرج حلم الشباب للنور، فرغم حماس الفنان محمد دسوقي مدير فرقة الطليعة السابق للعمل، إلا أن انتقاله للهناجر اضطر فريق العمل للإنتقال به إلى فرقة المسرح الحديث بقرار من الفنان فتوح أحمد رئيس البيت الفني للمسرح، في محاولة منه للحفاظ علي التجربة ولحرصه علي أهمية خروج التجربة للنور بعد بروفات وجلسات عمل لشهور، وكان لدعم واهتمام وحماس الفنان أشرف طلبة مدير المسرح الحديث للتجربة ومتابعته لمراحل إنتاج التجربة الدور الأهم نحو استمرار العمل واقتراب موعد افتتاحه منتصف مارس الجاري.


ومعاناة أخري تكبدها المخرج في البحث عن أبطال عمله ، حيث كان يبحث عن ممثلين محترفين، يشاركونه الفكرة والحلم، وتنقلت به الترشيحات بين عشرات الأسماء من عدة أجيال إلي أن استقر عند فريق عمل من نوع خاص جدًا، يحتل "الفن" قمة أولوياته.
 

ويضم الفريق الذي سيجسد ملحمة اللقاء الأسطوري بين عالمي جلال الدين الرومي وشمس التبريزي الفنانين "بهاء ثروت، عزت زين ،المطربة إيناس عز الدين؛نجمة آرب أيدول، تامر الكاشف، ايهاب بكير، رشا سامي، دينا أحمد، هدي عبد العزيز، أحمد عزت، عصام مصطفي، محمد عبدالرشيد، وسمير عزمي صاحب الصوت المعجون بالنفحات الصوفية.
 

وعلي خشبة مسرح السلام شارك عادل حسان، في تجسيد حلمه مصمم الديكور مصطفي حامد، ومصممة الأزياء مها عبدالرحمن، والموسيقار السكندري محمد حسني، وفرقة المولوية العربية للتراث الصوفي.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان