رئيس التحرير: عادل صبري 01:29 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

احتفاء ثقافي بصدور "المجلة" مجددًا

احتفاء ثقافي بصدور المجلة مجددًا

فن وثقافة

غلاف المجلة

احتفاء ثقافي بصدور "المجلة" مجددًا

محمد عجم 12 سبتمبر 2013 15:46

بعد توقف دام شهرين، عادت من جديد مجلة "المجلة" الثقافية، للصدور عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، الأمر الذي استقبله مثقفو مصر بالترحاب والثناء على الخطوة..

 

ويأتي صدور عدد سبتمبر، في عقاب الموجة الثانية من الثورة في ثورة 30 يونيو، وبما يواكب الدور الذي لعبه المثقفون في إنجاحها، حيث يحمل غلاف العدد عنوان (30 يونيو.. الشعب المعلم يبهر العالم).

 

وبحسب الكاتب الصحفي أسامة عفيفي، رئيس تحرير "المجلة"، جاء الصدور بعد موافقة الدكتور أحمد مجاهد رئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية العامة للكتاب على عودة المجلات التى كان وزير الثقافة الإخوانى علاء عبد العزيز، قد أوقفها بحجة ندرة التوزيع وتوفيرا للنفقات وتسريح جميع العاملين فيها.

 

وكان عفيفي قد تقدم باستقالته من منصبه في شهر مايو الماضي احتجاجا علي القرار التعسفي الذي أصدره الوزير السابق بإقالة د.أحمد مجاهد من منصبه، حيث اعتبره عفيفي كارثة ثقافية، ليس فقط لأنه يستبعد أحد أبرز أبناء المؤسسة الثقافية، لكن أيضا كان يؤكد ما ذهبت إليه الجماعة الثقافية من أن الوزير الجديد جاء لإقصاء أبناء الحركة الثقافية وتمكين الإخوان من مفاصل الدولة.

"الروح بعد العكار"

واستقبل عدد كبير من المثقفين عودة "المجلة" للصدور مجددا بالترحاب، فقال الشاعر جمال القصاص، وهو أحد كتاب المجلة، لـ"مصر العربية": "المجلة أحد النوافذ الثقافية الثقيلة والمهمة في مصر الآن، كونها تواكب الحركة الإبداعية في شتى المجالات الثقافية والأدبية والتشكيلية، وتشد من أذر المثقفين وتطرح همومهم".

 

وتابع: "عودة المجلة أشبه بعودة الروح، فأنا مع الكثير مع المثقفين الذين رأوا أن وقفها نتيجة العكار الذي أحدثه الوزير الإخواني علاء عبد العزيز، كان بمثابة انتكاسة ثقافية، لذا أناشد جميع زملائي بالالتفاف حولها، والسعي إلى تجديد المحتوى عبر طرح مزيد من الرؤى والإبداع والدراسة والنقد الذي يعكس ويخدم حركة الإبداع في مصر، ويتماى مع روح الثورة".

 

كما استقبل عدد آخر من المثقفين على صفحة المجلة بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، عودة المجلة بكلمات التهنئة، على غرار "مجلتنا الرائعة عادت شمسها الذهب"، "وعادت الروح للثقافة المصرية".


يذكر أن مجلة "المجلة" كانت متوقفة منذ السبعينيات فيما عرف بمذبحة المجلات على يد الرئيس السادات، وأعادها د. أحمد مجاهد إلى الوجود مرة أخرى فى أبريل 2012، قبل أن يأتى الوزير علاء عبد العزيز ويوقفها مع غيرها من المجلات.

 

إلى ذلك، وافق مجاهد أيضا على عودة مجلة "الفكر المعاصر" التى كان يرأس تحريرها الراحل فؤاد زكريا، وسيرأس تحرير الإصدار الجديد الدكتور سعيد توفيق أمين عام المجلس الأعلى للثقافة بحكم تخصصه كأستاذ للفلسفة، كذلك شمل القرار عودة مجلات "إبداع" و"عالم الكتاب" و"المسرح".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان