رئيس التحرير: عادل صبري 01:12 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

إبراهيم عبد المجيد: سعيد بوصولي للقائمة القصيرة من زايد للآداب

إبراهيم عبد المجيد: سعيد بوصولي للقائمة القصيرة من زايد للآداب

فن وثقافة

الكاتب إبراهيم عبد المجيد

إبراهيم عبد المجيد: سعيد بوصولي للقائمة القصيرة من زايد للآداب

آية فتحي 02 مارس 2016 13:29

أعرب الكاتب إبراهيم عبد المجيد عن سعادتة من وصول سيرته الأدبية "ما وراء الكتابة: تجربتي مع الإبداع" إلى القائمة القصيرة في فرع الآداب من جائزة الشيخ زايد للكتاب.


وأشار عبدالمجيد في تصريح خاص لـ"مصر العربية" أنه ﻻ يملك أي توقعات للنتائج النهائية من الجائزة، كما أنه ﻻ يميل إلى فكرة التوقع، قائلًا:”الجوائز أذواق، ومن يفرض نفسه على الساحة هي الكتابة الجيدة نفسها وليست الجوائز".


وعن الاعتبارات التي يتهم البعض بها تلك الجوائز بأنه قد ﻻ يحصل على الجائزة ﻷنه حصل على جائزة كتارا عن روايته «أداجيو»، قال عبدالمجيد إن تلك الاعتبارات ليس لها أساس من الصحة وأكبر دليل على ذلك فوز الجزائري واسيني الأعرج بكتارا والشيخ زايد.


جدير بالذكر  أن الأمانة العامة لجائزة الشيخ زايد للكتاب أعلنت اليوم الأربعاء 2 مارس 2016 عن القائمة القصيرة لفرعي "الآداب" و"أدب الطفل"  وتشمل القائمة القصيرة في فرع الآداب ثلاثة أعمال من اليمن والعراق ومصر هي "ماوراء الكتابة: تجربتي مع الإبداع" للكاتب المصري إبراهيم عبدالمجيد، ورواية "بخور عدني" للكاتب اليمني علي المقري، ورواية "ذئبة الحب والكتب" للعراقي محسن الرملي.


و"ماوراء الكتابة: تجربتي مع الإبداع" للكاتب المصري ابراهيم عبدالمجيد، من منشورات الدار المصرية اللبنانية، القاهرة 2014. وينتسب العمل إلى حقل السرد؛ إذ يمكن عده سيرة أدبية للمؤلف؛  يستعرض فيها حياته وعلاقاته، وتتضمن السيرة الأدبية شهادة أدبية، يقدمها المؤلف إلى قرائه بعد تجربة طويلة في كتابة القصة القصيرة والرواية، إذ إن المؤلف يؤرخ لأعماله الروائية والقصصية ويستعرض بداياتها حال كونها مشاريع مخطوطة، وانتهاء بعلاقات المتلقين معها، ولا ينسى دوره في إعادة تأويل الأعمال السردية له.

سعى المؤلف في كتابة هذا   العمل  إلى كشف السياقات السياسية والاجتماعية والثقافية التي رافقت عمله بوصفه مبدعًا، صاغ ذلك في بناء سردي تمثل بعدًا يرتهن غالبًا للزمن، إلى جانب احتفائه بالمكان، ولاسيما مدينة الإسكندرية التي ولد ونشأ بها.


اقرأ أيضًا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان