رئيس التحرير: عادل صبري 11:14 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"جواتا والمسخ" رواية جديدة لرضا عناني

جواتا والمسخ رواية جديدة لرضا عناني

فن وثقافة

غلاف رواية جواتا والمسخ

"جواتا والمسخ" رواية جديدة لرضا عناني

آية فتحي 01 مارس 2016 09:23

صدر حديثًا عند دار حدوتة للنشر والتوزيع رواية "جواتا والمسخ" للكاتب رضا عناني.

 

 ومن أوراق الرواية نقرأ:-

القمر يلقي بضوئه على المعبد، فيلقي بظلال المعبد في المحيط، وآثار الأقدام في الثلوج متجهة ناحية المعبد.. معبد الإله (جواتا)، بداخل المعبد وُضعت كراسي خشبية طويلة على اليمين واليسار، يجلسون عليها في هدوءٍ تامٍ؛ ليستمعوا إلى الحكيم الأكبر (تيبي جواتا) أو كما يقولون في لغتهم (خادم الإله جواتا) ذلك الكهل كثيف الشعر، لحيته تكاد تصل أسفل بطنه، وقد ضُفِّرت ضفيرتين رمزًا لقرون الإله (جواتا) وشعره مهندم ببياضه الشديد، وقد التفّ من على الجانبين ليتداخلا بشكلٍ منظم من الخلف، فيصنعون ضفيرة واحدة كبيرة، ترمز إلى انه لا يوجد إلا (جواتا) واحد، والشررّ بيديه.

ذلك الحكيم يتدلى من رقبته مجموعة كبيرة من القلائد والسلاسل، وقد كسى جسده النحيل الأبيض ثوب من صوف، يكسوه جاكت طويل من الجلدِ.

يقف هذا الحكيم (تيبي جواتا) على منصة صغيرة، صُنِعت من أخشاب البامبو، وسلالم من أخشاب البامبو المشقوق نصفين، ممسكًا في يده عصاةً ليست بالطويلة ولا القصيرة، معقوفة من الأعلى، والبخور يملئ المكان برائحة زهور الكاموميل الجميلة، وعلى جنبات المعبد وضعت المشاعل.

اقرأ أيضًا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان